بسمه عطيه منصور – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Tue, 16 Apr 2019 15:52:01 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.2.4 ارحموا مروة قناوى وهاتولها حق إبنها!!!! http://www.ahram-canada.com/154913/ http://www.ahram-canada.com/154913/#respond Tue, 16 Apr 2019 15:52:01 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=154913  

كتبت/بسمه عطيه منصور

يوسف الملاك الصغير الذى توفى منذ سنوات

رحل عن عالمنا قبل أن يبدأ اول خطوات طريقه رحل وهو يحلم أن يكون مهندسا ،طبيبا رجلا تستند عليه أمه التى تحتضر كل يوم وهو يرقد تحت التراب !

يوسف الذى راح ضحية الأهمال والتسيب

راح ضحية عدم المحاسبة رصاصة تخرج ابتهاجا لفرح تسكن فى جسد الملاك تطرحه أرضا وتشعل فى جدران البيت جنازة لن تهدأ قبل الأخذ بحقه.

وإلى الآن لم يأتى للصغير حقه لم تستطع الأم المكلومة النوم دون أن تتذكر طريقة موت إبنها

تطلب كل يوم القبض على الهاربين وأخذ حق يوسف الذى ضاع نتيحة اهمالهم

وإلى الآن يفر الضابط ومن معه بعملته الخسيسة

هل سننتظر حتى تموت مروه قناوى

التى اضربت عن الطعام منذ 31 مارس السابق وحتى وقتنا هذ؟

أم سترحمها الداخليه وغيرها من أنظمة الدولة !

لترجع لها حياتها فى عودة حق ابنها

انا اليوم أتحدث بقلب أم تشعر بما تشعر به مروه

انا لا أريدها أن تموت حيا من أجل حق ابنها أنا أريدها أن تعيش

لتخلد ذكرى طفل دائما تقول عليه أمه

(سيرتك أكبر من عمرك)

 

 

 

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/154913/feed/ 0
هل قاتلهم إرهابى أم مختل عقليا! http://www.ahram-canada.com/154027/ http://www.ahram-canada.com/154027/#respond Sat, 16 Mar 2019 15:07:02 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=154027 (جريمة مسجد النور ) دماء على سجاد الصلاه!

كتبت /بسمه عطيه منصور

جريمة بشعة بكل المقاييس إرهاب بكل ماتعنيه الكلمه

قام أحد الإرهابيين بشن هجوما على مسجد النور الواقع في مدينة كرايست تشيرتست في نيوزيلندا

قام القاتل بكل دم بارد ودون رحمة بقتل العزل الساجدين دون رحمة ورأفة بقوم يسجدون لربهم فى آمان!

والأخطر والابشع أنه قام بتصوير عملية القتل وبثها مباشرة على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك

قاتل السجد أسترالي لأبوين بريطانيين معروف بكره للمسلمين والأسلام كان قد سبق ونشر بيان مثيرا حول معتقداته ونواياه يتألف البيان من 94 صفحة

حسب ما ذكرت( ذى صن البريطانية )

وذكرت التقارير أن صاحب 28 عام يؤمن بالعرق الأبيض

ويعتبر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب رمز للهوية البيضاء

جميع تغريدات الارهابى قاتل المصلين تشير أنه لا يكره أحدا أكثر من الأسلام والمسلمين وأنه يخطط للجريمة من زمن بعيد

القاتل تفنن فى قتل المصليين كان مستمتع بمنظر الدماء وهي تسيل على سجاد الصلاة

كان ينهم بقتل المزيد والمزيد وكان مصر أن يكمل مهمته الوضيعة بنجاح ساحق

والأن دعونا نستمع إلى الدول الداعمة للسلام والمنظمات الحقوقية والإنسانية، والبطيخة!!!!

هل ستنعت تلك الجريمة البشعة وتقول انها جريمة إرهابية؟

أم سيخرج علينا الرأى الغربى ويقول. نأسف للإزعاج تلك الجريمة قام بها مختل عقليا!

 

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/154027/feed/ 0
شهر الكوارث يعود فبراير الأسود يتحول من اسم فيلم إلى واقع مفزع http://www.ahram-canada.com/153317/ http://www.ahram-canada.com/153317/#respond Wed, 27 Feb 2019 17:11:29 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=153317  

حريق القطار ليس أول ضحايا الشهر المجنون!!!!

كتبت/ بسمه عطيه منصور

من الواضح أن أقدار المصريين باتت معلقة فى ذيل شهر فبراير الأسود

ومن الملفت للنظر أن ذلك الشهر أصبح عنوان للحوادث الكارثية

يوم 2 فبراير عام 2002 غادر أحد القطارات من مدينة القاهرة متوجها إلى أسوان وفى منتصف الطريق شب حريق هائل بإحدى عربات القطار عقب مغادرته مدينة العياط .

كان الحريق دامى حتى وصل الأمر الى أن الركاب ألقوا بأنفسهم من النوافذ فى ترعة الإبراهيمية .

مما أدى إلى مقتل 361 مواطن أما غرقا أو حرقا بالأضافة إلى الأصابات التى لم تعد وقتها أو تحصر وكانت كارثة هزت العالم كله.

وفى شهر فبراير أيضا غرقت عبارة السلام فى البحر الأحمر وكانت تحمل حجاجا حالمين بزيارة بيت الله

غرقت السفينة بعدما شب حريق في إحدى محركات السفينة وغرق وقتها أكثر من 1000 شخص وكانت السفينة تحمل 1312 راكب و98 من طاقم السفينة.

وفى 2 فبراير 2011 حدثت موقعة الجمل التى راح ضحيتها 15 قتيل و1500 مصاب

وفي 1 فبراير عام 2012 وداخل إستاد بورسعيد وفى مباراة كرة قدم

قتل بعض مشجعي الفريق الأحمر على يد بعض من مشجعى نادى المصرى البورسعيدى راح ضحية ذلك العمل الإجرامي 74 مشجع اهلاوى لم يفعلوا شئ سوى تشجيع فريقهم فقط مما عرفت تلك المجزرة بمجزرة بورسعيد

وفى نفس الشهر اللعين وبالتحديد فى عام 2015

وفى استاد الدفاع الجوى راح 22 شاب من خيرة شباب مصر أمام الأستاد نتيجة التدافع بين بعضهم البعض وقبل بداية مباراة بين نادى الزمالك ونادى انبى .

واليوم نستيقظ على أفعال ذلك الصبي المجنون انه يريد أن يعطى لنا ذلك القلم المدوى

تلك الضربة المتكررة ….

لا يريد أن يخرج دون أن يترك لنا ذكرى من ذكرياته العفنة

حريق قطار آخر متوجه من الاسكندريه وبدون سابق إنذار

يصطدم القطار ويتحول الركاب إلى كتل من الفحم

ومازال حصر الأعداد مستمر حتى الأن

ويتحول فبراير الأسود من اسم فيلم إلى واقع غبى يصعق المواطنين كل عام

دون رحمة .

ألم تكتفى أيها الشهر الغبى أما مازلت تخفى لنا الكثير من المصائب؟ ؟؟

 

 

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/153317/feed/ 0
عرض البهجة كرسى الضحك من اختراع محمد فهيم!!! http://www.ahram-canada.com/150652/ http://www.ahram-canada.com/150652/#respond Sat, 29 Dec 2018 21:54:18 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=150652  

كتبت/ بسمه عطيه منصور

بالأمس شاهدت على إحدى القنوات التلفزيونية المسلسل الشهير دموع فى عيون وقحة

كانت تلك الحلقة التي جاء فيها ضابط المخابرات يخبر الشوال أنه كى يتأكد من تلك المعلومات سوف يجلس على جهاز كشف الكذب.

شردت بأفكارى قليلا وقلت لنفسى انا اريد مثل هذا الجهاز لبعض الدقائق ولكن أريد جهاز شحن الضحك !

نعم فكرت كيف احصل على ذلك الجهاز؟

حتى غفوت قليلا وأنا أشاهد ذلك المسلسل وأثناء نومي حلمت انى اجلس على كرسى

على الساعد الأيمن منه إشارتين واحدة حمراء للتوقف والأخرى خضراء للبدء

كانت التجربة تستحق المغامرة ضغطت على زرار البدء حتى سمعت نداء يقول أربط الحزام جيدا و استعد للمغامرة انت على جهاز شحن الضحك

الجهاز غير مسؤول عن أى بوادر للنكد تصيب جالس الكرسى عقب النزول منه

مدة الجهاز خمسة دقائق لا تحاول المكوث أكثر من ذلك عدد طالبي الجهاز فى تزايد مستمر

والحقيقة أن لم أتردد فى قبول ذلك العرض السخى

قررت أن انفصل عن واقعي المفزع وان أتمتع بقسط من الراحة التى طالما حلمت بها .

جلست على الكرسى ومررت بأسعد خمسة دقائق مرت عليه من شهور ماضية .

جلست اضحك ،واصفق، واغنى حتى سالت دموعي من كثرة البهجة!

حتى سمعت مهندس البهجة وهو يقول انتهى العرض معكم مهندس البهجة صانع الفرحه محمد فهيم.

نعم هو محمد فهيم الذى يستطيع فى خمسة دقائق امتاعك يستطيع أن يغير مودك ،مزاجك الداخلى دون مقدمات .

من لم يعرف محمد فهيم أدعوه أن يشاهد أعماله ويرى بعض المونولوجات التى يجسد فيها شخصيات من مبدعى الماضي حتى اننى فى كثير من الأحيان أشعر أن إسماعيل ياسين يعود فى جسد فهيم.

والحقيقة أن فهيم قادر على إحياء الانتعاش داخل قلوبنا وانا والله لا ابالغ فى ذلك الشعور عليك الأقتراب من المشهد والاستماع إلى فهيم حتى تشعر بما أشعر به.

الغريب ان فهيم لم يقف عند هذا الحد من الإبداع ولكن كان الحدث الصادم لى حينما شاهدت فهيم فى دور سيد قطب فى الجماعة 2

يومها فركت عينى عدة مرات وسألت نفسى هل هذا بالفعل فهيم ؟

والحقيقة ومع انى من عشاق هذا المبهج إلا أننى لم أستطيع التخيل أن من يجعلني أطير من الفرحة هو من جعلني أقف أمام التلفزيون أرى سيد قطب فى فهيم مثلما رأيت الناصر صلاح الدين فى الراحل أحمد مظهر .

]]>
http://www.ahram-canada.com/150652/feed/ 0
آباء ولكنهم قتلة!! ظاهرة العنف الأسرى تحول الأباء إلى قتلة ،والأبناء إلى مرضى ! http://www.ahram-canada.com/148793/ http://www.ahram-canada.com/148793/#respond Sun, 11 Nov 2018 22:48:33 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=148793 كتبت/بسمه عطيه منصور
هل الجنون اللحظى يحول أحد الأبوين فى لحظة إلى قاتل ؟
قرأت فى كتب القانون أن المجنون لا يعاقب على أفعاله حتى واذا وصل الفعل هذا إلى القتل!
ولكننى شاهدت جرائم كثيرة تحدث فى لحظة يدخل فيها المتهم نوبة قوية من الجنون فجأة يتحول ذلك الشخص من عاقل ومتزن إلى مجنون يمكن أن يفعل كل شئ فى تلك اللحظه المميتة يتغير وجهه تنحرف ملامحه تتشابه إلى حد كبير ملامح مجرم معتاد الأجرام!
العنف الأسرى هو سلوك خفى غير معلن أو مصرح به
ينتهك الحقوق الجسديه والمعنويه وأحيانا الجنسيه للأطفال
ينجم عن هذا الأعتداء بعض المشاكل الصحيه والنفسيه التى قد تلازم الطفل فى بقية مراحل حياته.
هذا العنف يؤدى إلى فقدان الثقة لدى الطفل فهو دائما مكبل بالشعور بالخوف من أحد الوالدين .
جميع الإحصائيات أكدت أن الطفل الذى يتعرض إلى العنف الأسرى لا يستطيع التخلص من تلك الرواسب السيئة فى ذاكرته وتظل تلك الذكريات عالقة فى ذهنه ويحاول توريثها لأطفاله وبذلك ندخل تلك الدائرة اللعينة
يسبب العنف الأسرى مشاكل صحية حيث أثبتت الدراسات التى طرحتها بعض المنظمات لحقوق الأطفال واوردتها اليونيسيف أن العنف الاسرى يعرض الطفل للإصابة ببعض الأمراض المختلفة مثل أمراض القلب والرئة وخطر التعرض لمرض السرطان!
وأيضا يؤثر بدون أدنى شك على تكوينه السلوكى والنفس فيخرج لنا شخص غير متزن نفسيا أو سلوكيا .
قالت اليونيسف في إحدى الأحصائيات أن 75 فى المئة من الأطفال يتعرضون للعنف الجسدي .
والغريب أننا نجد أن العنف موجود داخل شرائح مختلفة من المجتمع المصرى !
اى انه لا يوجد طبقة معينة تحتكر تلك الظاهرة المميتة
ففى بداية العام رأينا جزار يعذب ابنه حتى الموت لخروجه دون أذنه قام بتوثيقه بالحبال ثم اعتدى عليه بالضرب حتى لفظ أنفاسه الأخيرة
وعلى الجانب الآخر وجدنا طبيب ازهرى يعتدى على ابنه بسير الغسالة وظل يعتدي عليه حتى مات الصغير من قسوة الأعتداء!
وهنا نجد أن العنف الأسرى ينهش فى جدار العائلة المصرية سواء كانت فقيرة أو غنية مثقفة أو أمية!
هل سنجد كل يوم قتيل يقتل على يد أمه أو والده أم ستتغير تلك العادة المشينة فى تعنيف الأبناء
أم سنظل نصدر للمجتمع المصرى مرض نفسيين !ونجد كل يوم أب ولكنه للأسف قاتل!
رفقا بالأطفال فمن لا يستطيع تربية رجال وأمهات للمستقبل فمن الأفضل له وللبشرية عدم الزواج وإنجاب أطفال معقدين نفسيا!

]]>
http://www.ahram-canada.com/148793/feed/ 0
الولايات المتحدة الأمريكية من سياسة (مليش دعوة) لسياسة انا والعرب فى المشمش! http://www.ahram-canada.com/148438/ http://www.ahram-canada.com/148438/#comments Tue, 06 Nov 2018 16:14:05 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=148438 كتبت/بسمه عطية منصور
قبل الحرب العالمية كانت الولايات المتحدة الأمريكية تتبع سياسة العزلة عن الخارج
كانت تبتعد عن السياسة الخارجية من منطلق (الباب اللى يجيلك منه الريح سده واستريح )
لكن تغير الوضع بعد الحرب العالمية الأولى منذ هذا اليوم وهى تتدخل فى كل صغيرة وكبيرة فى العالم .
ومنذ هذا التاريخ ودخل الشرق الأوسط فى لعبة يتناولها رؤساء أمريكا
وقضية يعيش عليها كل رئيس وسؤال يطرح على كل مرشح للرئاسة الأمريكية.
وهو ……ماذا ستفعل فى الشرق الأوسط ؟
وإذا حاولنا فقط استعراض سياسة بعض رؤساء أمريكا بداية من بوش الأب حتى غريب الأطوار ترامب
سنجد أن البداية مختلفة والنهايات دائما واحدة
عندما طلب بوش الأب من القوات الأمريكية شن حملات عسكرية على القوات العراقية فى الكويت أثناء غزو العراق للكويت بل أمر أيضا بضرب البنيه التحتية للعراق
كان بوش لايريد إنقاذ الكويت وغيرها كان له هدف واحد وصريح ولكنه غير معلن هو السيطرة على قوة العراق المستقبلية والتواجد العسكرى فى الشرق الأوسط واحتكار براميل البترول الماسية
ذهب بوش ولكن بقيت أفكاره مع كلينتون فى الصومال وبوش الإبن فى الحرب الضروس ضد العراق واعدام صدام وايهام العالم انه جاء لينقذ العراق من الديكتاتور وجاء ليبحث عن أسلحة الدمار الشامل
سياسة امريكا كانت ولاتزال ثابتة لا تتزحزح سياسة واحدة بدايات مختلفة ونهايات صادمة للعرب
العرب دائما يبحثون عن الأب الذى يمسك بيد إبنه لعبور الشارع المزدحم !
يضحكون على أنفسهم كل مرة يقولون كل مرة بوش الأب مختلف سيجد حلا للقضية الفلسطينية
ويذهب الأب لنرى كلينتون بنفس الأفكار ويرحل كلينتون، ليظهر بوش الأبن وتظهر معه عقدة الإسلاميين ليبدأ فى هدم كل ما يتعلق بالعرب والمسلمين فقط من أجل الثأر لأحداث 11 سبتمبر ويرحل الأبن ،ويأتى حسين أوباما ويهلل العرب بأنه هذا الحسين مختلف ويفعل أوباما ما فعله أسلافه ، ويرحل أوباما لنرى ترامب يجلس على ذلك المقعد الثابت بأفكاره ويأمل العرب عن طوق النجاة وفى تغيير السياسة الخارجية تجاه الشرق الأوسط حتى استيقظ العرب يوم 6 سبتمبر عام 2017 على خطاب ترامب الذي أعلن فيه بدء الاستعداد لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس وإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني !.
وهنا يخرج الكرسى الأمريكى للعرب لسانه ويقول لهم انا والعرب فى المشمش!

]]>
http://www.ahram-canada.com/148438/feed/ 2
مسالم في دولة تفريقيا العظمى!!!!!!! http://www.ahram-canada.com/148185/ http://www.ahram-canada.com/148185/#respond Thu, 01 Nov 2018 10:11:03 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=148185 كتبت/بسمه عطيه منصور
عايزه احكيلكم حكاية مواطن دولة تفريقيا العظمى
كان في دكتور شاب عايش في دولة تفرقيا العظمى كان عايش فى عاصمة الدولة مكان كله صخب ودوشه وحياة مليئة بالإزعاج
قرر انه يمشى بعيد عن المدينه ويروح لريف دولة تفريقيا
في قرية صغيرة هناك قرر انه يروح عشان يخدم أهل القرية الغلابة ولأنه طبيب لسه فى بداية حياته كان الشباب والطموح مسيطريين على كل أفكاره وكان مفكر انه بعلمه هيفيد القرية الفقيرة!!
وفعلا قرر انه ينتقل وفى اسرع حال لأنه مل من الحياة المزعجة فى المدينه ومل من الانقسام اللى حصل بعد عددة تخبطات فى الحكم وبعد انقسام أطياف الشعب مبقاش عارف يعيش وسط السخط والانقسام الدكتور( مسالم )كان فعلا اسم على مسمى مكنش يعرف فى حياته غير أسرته و مهنته كطبيب!!!!
وبالرغم أن دخله كطبيب هيقل جدا اذا انتقل للريف إلا أنه صمم على الانتقال عشان يكسب نفسه حتى ولو خسر شوية فلوس
كانت القرية بعيدة جدا عن المدينه وانت داخل على بوابة القرية
تشم ريحة الفقر من على بعد!!!!

واول يوم دخل القريه كل الوشوش فى المنطقة الجديده كانت بتبص عليه وهو مكنش عارف ليه كل ده!
ليه كلهم بدون استثناء حاسس انهم مترقبين منه حاجة
فضل ليالى وشهور معزول عن الكل وقرر انه بس هنا عشان يرتاح من الصخب ودنيا الألوان المزيفة عشان يعيش وسط العزلة ووسط الطبيعة الساحرة وسط الوشوش اللى لسه صافية
وفي يوم وهو ماشى كان فيه طفل صغير بيلعب فى الشارع فجأة الطفل وقع فى بلاعة كانت مفتوحة بدون غطاء!
حاول هو وكل الناس انهم يطلعو الطفل لكن للآسف كان من الصعب إنقاذ الطفل بكل الطرق البدائية
حاول انه يتصل برجال الانقاذ
وبعد ساعات من الاتصال وصلوا رجال الانقاذ بس كان بعد فوات الاوان كان بعد ما الطفل ممات!
وقتها هو قعد يبكي ويقول ازاى فى جمهورية تفريقيا العظمى يكون فيه تقصير الى هذا الحد وفين الحكومه اللى سابت البلاعات مفتوحه وليه رجال الإنقاذ اتأخرت وليه أهل القرية ساكتين!!!
فجأه لقى كل الناس بتبص عليه وبتقول عليه خاين وانه جاى يقلب استقرار المنطقة وانه اكيد عميل للدوله اخرى
وفى المقابل كان هناك بعض من السكان اللى فرحوا اوى بكلامه
وقالوا اخيرا حد بيتكلم الحق كان فين ده من زمان لازم نقف فى ظهره ضد طغيان الدولة!
مسالم مكنش فارق معاه دول ولا دول كان كل اللى فارق معاه الولد اللى مات!!!
ولأنه انسان مسالم وعايز يعيش الحياه اللى حبابها وشاف ان القريه ده حتى ولو انها بعيده عن المدينه الا انها لاتختلف عن نفس القواعد ونفس المبادئ ونفس الوشوش الداخليه!!!!!
عشان كده قرر انه يدور على مكان تانى يلاقى فيه الراحه اللى هو عايزها.

وفى اليوم اللى كان مقرر يمشى فيه وجهز شنطته وحضر حاجته وقال لمراته لازم نمشى من المنطقة حالا
وهو فى طريقه للخروج من القرية وعلى اول حدودها كان فيه نقطة تفتيش
كانت العربيه بتاعته تبعد عن نقطة التفتيش بكام متر
فجأة وبدون سابق انذار انفجرت سيارة أمام النقطة
أشلاء الدم كانت فى كل حته اصوات وصريح وعويل و سرينة اسعاف والدنيا فى ثوانى بقت مجزرة

نزل من عربيته زى المجنون وهو بيصرخ انا دكتور انا دكتور فتح العربيه وجاب الشنطة حاول بكل شتى الطرق إنه يسعف أكبر قدر من المصابين.

بس كان فيه مجموعه غريبة واقفه بعيد
الفرح كان مالى وشوشهم الدم كان بيروى عطشهم فى الشماتة!
وفى نفس الوقت نظرات استغراب لمسالم ازاى بيعمل كده وكان امبارح بينتقد الدولة عشان الأهمال .
وفى ثوانى اتحول دكتور مسالم إلى خاين وعميل للدولة الكافرة !

شاف ألف عين عايزه تقيم عليه الحد
وألف لسان قال عليه كافر وذليل السلطة و إن جزاء الخيانة الموت
دكتور مسالم مكنش مهتم بنظرات الناس ولا كلامهم كان فاقد الوعى منظر الدم كان عامل جدار عازل على كل حواسه

ركع فى نص الشارع كان فاقد السيطرة حتى على رجليه فجأة دائرة اتلفت حواليه ناس تهتف وتقول هو ده اللى نفذ العملية هو ده الارهابى القاتل كان من كام يوم بيلعن الحكام
ونص الدايره الثانى بتقول هو ده عدو الله الذي أنقذ أرواح الكفار قيموا عليه الحد!
وفجأه كل نواحى الدايره اتلفت بالطوب كل طوب القرية اترمى على مسالم !
مسالم مات وهو لا كان مع دول ولا دول
مسالم معرفش يعيش وسط الكراهية مسالم حاول يجمع الناس على الحب
وفعلا الناس لأول مرة تتجمع على حاجه
كانت على قتل مسالم!!!!!!!!!

]]>
http://www.ahram-canada.com/148185/feed/ 0