دكتور خالد منتصر – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Sat, 27 Nov 2021 05:09:36 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.7 الدكتور خالد منتصر ينعى صديقه المحامى محمد سعيد الذى وافته المنية http://www.ahram-canada.com/180723/ http://www.ahram-canada.com/180723/#respond Thu, 22 Oct 2020 04:31:45 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=180723 رحل أجمل وأوفى الأصدقاء..المحامي الصديق محمد سعيد ..الجدع بجد..المخلص حقيقي..إبن البلد الطيب المتسامح المتصالح ..الشرقاوي الفلاح الكريم ..

الهادئ الذي لا يحب الضجيج ولا يعشق الاستعراض ...حادث أليم اليوم على طريق مصر الإسماعيليه..حرمنا من الصديق الذي إلتحق بهيئة قناة السويس في نفس الوقت الذي التحقت فيه بها، عشنا في الاستراحة أيام العزوبية أجمل أيام ، وتزاملنا أروع وأنقى زمالة ، كنت أحدثه أمس فقط وبدون مناسبة وكأنني أودعه..

فارقتنا جسداً ولن تفارقنا روحاً وكياناً حاضراً على الدوام ..صنعت جنتك على الأرض بدماثة أخلاقك.. وحتماً ستسكنها بعد وداعنا فأمثالك ياأبا سعيد لايرحلون..

أنهم كالوشم على شغاف القلب وجدار الروح وأعماق أعماق الوجدان ..٢٠٢٠ تأبى أن ترحل بدون إختطاف أعز الناس.

]]>
http://www.ahram-canada.com/180723/feed/ 0
ثقافة الجهل وترتيب الأمم http://www.ahram-canada.com/164293/ http://www.ahram-canada.com/164293/#respond Thu, 14 Nov 2019 15:46:29 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=164293 الكاتب / داؤود إبن يسي

ارفعوا ايديكم القذره عن دكتور خالد منتصر هذا التنويري الرائع الذي جال بسيفه ليصنع شقاقا كبيرا في هذا الدين الذي اعمي بصيره كل من تعمق فيه

ارفعوا ايديكم عن هذا الرجل الذي اطلق شعاع من نور في ظلمة الفكر الارهابي
فهو يعتبر الوجه الحقيقي للتنوير والعلم والثقافه التي تنشر بذور التحضر والقيم الانسانيه التي لا تعرفونها وهو من كشف عن الوجه القبيح لرجال الدين الذين يستثمرون الدين لاغراضهم القذرة التي آبتليت البشرية بها فان وجدتم انفسكم في قاع الامم فبسبب انكم مرضي بالجهل و متدينون بشكل خارجي ولكن جواهركم مملوءةظلمة ونجاسة خراب

ارفعوا ايديكم عن من لا يريد شيئا سوي التنوير لان البعض ادعي انه تنويريآ ولكنه سقطت اقنعته وظهر في النهايه ان هو صاحب سبوبه يبيع افكاره بحفنه الدولارات ولنا في ذلك امثله كثيره
ارفعوا ايديكم عن خالد منتصر هذا الرجل الشبعان بالفكر والعقل الرزين الذي لا يسعى الا ان يرى وطنه يعيش في رخاء وفي اخاء الذي سافر في كل المؤتمرات ليعزف انشوده التنوير الذي يعتبر مناره للمثقفين وتبدد لظلمة الجاهلين انقذوا من ما تبقى من هؤلاء حتى لا يضيع الوطن بسبب افعالكم ايها الاغبياء

]]>
http://www.ahram-canada.com/164293/feed/ 0
سنتقدم عندما ندعو “اللهم اشفِ مرضى مصر والعالم” http://www.ahram-canada.com/105658/ http://www.ahram-canada.com/105658/#respond Sat, 09 Jul 2016 21:25:00 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=105658 بقلم/ خالد منتصر

أن تشاهد إعلاناً عن مستشفى لعلاج سرطان الأطفال ينقل فيه عن أكبر رأس فى أكبر مؤسسة دينية أنه يتمنى أن يكون هذا الصرح خدمة لأطفال الأمة الإسلامية!، فهذه كارثة، وكأن أطفال الأديان الأخرى يستحقون الموت جزاء على ولادتهم كفاراً، أو يستحقون الويل والثبور وعظائم الأمور والموت من كل أنواع السرطانات والشرور، لأنهم لم يؤدوا الجزية،

 ويسلمونها لأطباء الولادة وهم ينزلون من أرحام أمهاتهم!، وأن تخترق أذنك وضلوعك وجمجمتك يوم الجمعة بأعلى الميكروفونات ضجيجاً أدعية اللهم يتّم عيالهم وثكّل أمهاتهم ورمل نساءهم، ثم يرق قلبه بالدعاء اللهم اشف مرضى المسلمين، ونجّح طلبة المسلمين.. إلخ،

فهذه أيضاً مأساة، إنها صفقة احتكار نعم الله ومنحه وعطاياه لطائفة معينة من البشر ميزتها الوحيدة أنهم قد ولدوا فى بقعة من الأرض كانت بالصدفة تدين بدين معين، ولو كانوا قد ولدوا فى الإسكيمو أو فى هضبة التبت بطريق الصدفة. أيضاً لم يكن ليسعفهم الحظ بنيل بركة هذا الدعاء، هل ترضى أخى المسلم أن تسمع دعاء ينطلق من الكنيسة اللهم اشف مرضى الأمة المسيحية!!،

ما هو إحساسك وقتها؟، أم أن إحساسك أنت هو الوحيد المرهف وأحاسيس الآخرين من الفولاذ؟!، هل يرضيك أن يخرج مجدى يعقوب فى إعلان ليقول مستشفى مجدى يعقوب لعلاج القلب هو لخدمة أطفال الأمة المسيحية؟!!،

 أول معانى الدولة المدنية بالنسبة للجماعة الوطنية هو أن يعلو الوطن على التمزيق والصراعات والانتماءات المفتتة لوحدته، وأن تتقدم قيم المواطنة المشهد، وتتوارى الفتن الدينية وتختفى من المشهد، لا يعنى هذا على الإطلاق ألا تعتز بدينك وتفتخر بعقيدتك وتمارس طقوسك الدينية،

 ولكن إياك أن تستخدم كل هذا لتحويل الدين إلى قلعة هجرة وجيتو عزلة، أو تشكل من أبناء طائفتك أو مذهبك الدينى ميليشيا أو قبيلة، أنت فى المسجد مسلم، وأنت فى الكنيسة مسيحى وفى المعبد يهودى، لكنك فى الشارع وأمام القانون وعندما تلتحق بالوظيفة وعندما تتكلم عن أمور الدنيا مثل حق العلاج والصحة والتعليم مصرى،

 لذلك يجب أن تدعو بالشفاء لكل مريض مصرى، وتدعو أيضاً لمرضى العالم بالشفاء وزوال الألم، لأنك قبل المواطنة أنت إنسان تنتمى إلى هذا العالم وتذوب فى هذا الكون، ليس على رأسك ريشة ولا تسرى فى عروقك دماء زرقاء، لأنك ولدت لأب وأم بالصدفة ينتميان إلى دين معين، حتى الحيوان لا بد أن تتعاطف معه وتدعو له بالشفاء، نحن نسخر من تعاطف الأوروبيين مع الكلاب مثلاً،

ونضحك حتى نستلقى على قفانا عندما نشاهد فيديو لإنقاذ البوليس والمطافى لدجاجة أو قطة، ما تضحك عليه وتسخر منه وأنت ترى أطفال الشارع يعذبون كلباً دون أن يهتز لك جفن هو دلالة على انعدام الحس والضمير. لن نتقدم إلا إذا أخلصنا للوطن وللإنسانية أيضاً. ]]> http://www.ahram-canada.com/105658/feed/ 0 خالد منتصر بعد لقاء توفيق عكاشه بوزير التعليم ” كده أنا اتطمنت علي ان مافيش فايده في التعليم!!! http://www.ahram-canada.com/93512/ http://www.ahram-canada.com/93512/#respond Tue, 15 Dec 2015 09:13:51 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=93512 علق الدكتور خالد منتصر على صفحته الشخصية على لقاء النائب توفيق عكاشه مع وزير التعليم قائلا كده أن اتطمنت علي ان مافيش فايده في التعليم!!!
حيث كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أن الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم، التقى النائب البرلمانى الدكتور توفيق عكاشة بمكتبه، واستمر اللقاء قرابة الساعة والنصف. وأن وزير التربية والتعليم، عرض على النائب توفيق عكاشة، أجزاء من خطة الوزارة لتطوير منظومة التعليم، والتى يتم العمل عليها حاليا.

]]>
http://www.ahram-canada.com/93512/feed/ 0
الدكتور خالد منتصر لماذا كل هذا التربص ، ما قلته دفاعاً عن الدين المطلق حتى لا يرتبط بالعلم المتغير . http://www.ahram-canada.com/65938/ Sat, 23 May 2015 20:19:51 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=65938
خالد منتصر
خالد منتصر

الأهرام الكندى
أصدر الدكتور خالد منتصر، الكاتب الصحفي، توضيحًا حول التصريحات التي نسبت إليها والتي قال فيها إن «ماء زمزم سام، والصوم يضر بالصحة».

وقال «منتصر»، في حسابه على «فيسبوك»، السبت إن «الندوة التي استغرقت ساعتين واقتطعت منها هذه الدقائق مما سبب خللا رهيبا في الفهم وتكفير على وسائل التواصل، الندوة كانت عن خطر ربط الدين الثابت بالعلم المتغير وقلت إن هذا خطر على الدين والعلم على السواء ذلك لأن المعلومة العلمية إذا تغيرت وكنت قد سقتها على أنها دين فسيتشكك المتدين يعني كنت بدافع عن الدين وليس العكس وسقت بعض الأمثلة».

وتابع: «وكان من الأمثلة، هل نحن نصوم لأن الصيام فريضة أم لأن الصيام مفيد للكبد والكلى، إذا سقنا المفهوم الثاني سيصبح خطرا على الدين لأن ممكن عالم يقول إنه في اليوم الحار 18 ساعة بدون مياه لن تستفيد الكلى مثلما تقولون، ما هو الموقف حينها، إذن نحن نضر الدين ولا ننفعه، بالنسبة للحم الخنزير هل نحن لا نأكله لأننا أمرنا دينيا بذلك أم لأن فيه دودة التنيا سوليم؟، لو قلنا إنها الثانية واعتمدنا على ذلك فسيخرج علينا من يقول طب والبقر ماعندهم التنيا ساجيناتا، هنا سيتشكك المتدين في دينه والسبب من رسخ هذه الفكرة في ذهنه وليس السبب الدين نفسه».

وأردف: «بالنسبة لماء زمزم هو رمز ديني لكن تحويله لشفاء من كل شيء خطر على الدين من ناحية أنه ماذا لو خرج بحث مثل بحث د فيصل شاهين السعودى يحذر فيه مرضى الكلى من تناول ماء زمزم لوجود بعض المعادن المضرة بالكلى؟ وهل السعوديون الذين يسكنون بقرب زمزم ويشربون منه أضعافًا مضاعفة لا يمرضون، يكفي أن نأخذ الرمز الديني، وبلاش نربطه بالطب ونحوله لعلاج لكل شيء الربط هنا خطير على الدين أولا وعلى العلم ثانيا».

وتابع: «أطالب من البعض عدم الاصطياد والتربص وعرض الفكرة كاملة وبيان أن من يقول ذلك هو يدافع عن الدين المطلق حتى لا يرتبط بالعلم المتغير المتبدل الذي منهجه التفنيد والتشكيك، وأرجو عدم الجري وراء الترافيك والمانشيتات الحراقة وتسليم الكتاب والمفكرين لقمة سائغة لأي سكين جاهل من عابر سبيل نتيحة أننا شعب يقرأ المانشيت فقط».

]]>
بالفيديو : خالد منتصر : لا يوجد إعجاز علمى في الأديان .. والقرآن الكريم كتاب دين وليس فيزياء او كيمياء http://www.ahram-canada.com/65267/ Tue, 19 May 2015 22:30:18 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=65267 قال الدكتور خالد منتصر ، الكاتب الصحفى ، واستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية ، انه لايوجد في الأديان ما يسمى بالإعجاز العلمى ، سواء في المسيحية او الإسلام ، مشيرا الي ان القرآن الكريم هو كتاب دين وليس كتاب فيزياء او كيمياء ، وهذا لا ينقص منه شئ .

وأضاف منتصر ، خلال ندورة صالون “حركة علمانيون” بشأن مناقشة كتابه “وهم الإعجاز العلمى” ، ان علاج الشيوخ هو”خرافة” ، وانه لو كان هناك إعجاز علمى في كتب الأديان السماوية لما وصلنا لهذا الجهل و الفقر.

]]>