شرطة السياحة – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Tue, 02 Nov 2021 05:21:05 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.6 فيديو / بعد ترحيله لبلاده .. الطبيب البرازيلي يبكي وهو يشرح حقيقة ما حدث في بازار الأقصر بعد اتهامه بالتحرش http://www.ahram-canada.com/189816/ http://www.ahram-canada.com/189816/#respond Fri, 11 Jun 2021 14:19:36 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=189816 أمل فرج

مع أن قضيته انتهت بعودته الأحد الماضي إلى البرازيل بعد أسبوع أمضاه معتقلا في القاهرة بأمر من النيابة العامة، لإقدامه في 24 مايو الماضي على التحرش بمصرية داخل بازار تعمل فيه بمدينة الأقصر، وبث فيديو عن تحرشه بها في صفحة له بموقع Instagram يتابعه فيها 963 ألفا، ثم سحبه واعتذر لها وقبلت اعتذاره، إلا أن الدكتور Victor Sorrentinoالبالغ 39 سنة، صوّر فيديو “سيلفي” لنفسه منذ يومين، شرح فيه تفاصيل ما حدث تماما داخل البازار، وفجأة اعتصر الكلام في حنجرته من التأثر، إلى درجة أجهش معها بالبكاء.

اعترافات الطبيب البرازيلي

الفيديو طويل، مدته 47 دقيقة، وفيه روى ما حدث تماما في البازار الذي دخله مع صديقين كانا يمضيان معه عطلة سياحية في مصر، وبرفقتهم دليل سياحي، وهو فيديو نستعرضه هنا عبر الأهرام الكندي، وقال فيه إن ما حدث لم يكن تحرشا من جانبه بالبائعة ريم، لكنه ظهر كذلك لأنه صوّر حديثه معها والجو الذي كان في البازار، ثم اجتزأ مما صوره قسما جعله فيديو، وبثه بحسابه “عبر إنستجرام” في 30 مايو، ولو بث بقية ما صوّر لظهر كلامه مع البائعة “في سياق مختلف” وفق تعبيره.

وقام الطبيب بعرض الفيديو الذي صوّره في البازار داخل الفيديو الذي أنتجه منذ يومين، فظهر في البازار 6 أشخاص آخرين في جو من المزاح، سببه أن الدليل السياحي الذي كان معه حمل بيديه نسختين عن تمثالين بطريقة أثارت ضحك الجميع. كما ظهرت في التصوير صورة لجدارية فرعونية فيها 14 قاضيا بوضع خادش للحياء، معلقة على جدار البازار، وراح أحدهم يشرح له ما فيها، وفي هذه اللحظة وجه الطبيب سؤالين للبائعة الملمة بركاكة باللغة البرتغالية، لكنهما من نوع حمّال للأوجه، ففهمت ما سأل إلى حد ما، لكنها لم تدرك المعنى الإباحي من السؤالين.

بكاء الطبيب البرازيلي

ولأن الفيديو الذي صوره “سيلفي” منذ يومين طويل، وبكى فيه 3 مرات، لذلك اجتزأت وسائل الإعلام البرازيلية واحدة من اللقطات التي يبكي فيها، وبثتها ضمن خبرها عن روايته لما حدث في البازار، ونستعرض عبر الأهرام الكندي الفيديو الذي صورة السائح البرازيلي، ونقلته قناة SBT التلفزيونية المحلية، والتي لم يعلق مذيعها بالشيء الكثير عن بكائه.

الاعتذار الباكي

في اللقطة البكائية، والمجتزأة، يقدم الطبيب اعتذاره لكل من أساء إليهم بما حدث في البازار، معترفا أنه أخطأ ويتحمل وحده مسؤولية ما حدث. ثم اتضح من طبيعة التعليقات في “إنستجرام” على الفيديو الطويل، أن الطبيب لا يبدو أنه دفع أي مال للبائعة كتعويض، بل كانت البادرة منها بمسامحته وقبول اعتذاره.. أرادت أن تنهي المأزق الذي زج نفسه فيه، ليعود إلى بلده وزوجته وابنه الوحيد.

]]>
http://www.ahram-canada.com/189816/feed/ 0
تطورات واقعة الطبيب البرازيلي المتحرش بفتاة الأقصر http://www.ahram-canada.com/189523/ http://www.ahram-canada.com/189523/#respond Fri, 04 Jun 2021 19:37:03 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=189523 أمل فرج

بعد انتشار واقعة الطبيب البرازيلي المتحرش بالفتاة المصرية بمنطقة أثرية بالأقصر، وارتفاع المطالبات بالعقوبة الرادعة، تابعت الأهرام الكندي هذه المستجدات في القضية؛ حيث تدخلت أسرة البرازيلي المتحرش، وفيما يلي التفاصيل.

قدمت أسرةالطبيب البرازيلي المتحرش، رسالة اعتذار رسمي للشعب المصري والمتضررة من الواقعة عائلتها، على خلفية قضية الطبيب البرازيلي المُتحرش بفتاة مصرية.

وقالت عائلة فيكتور سوريتنينوفي اعتذار رسمي لها اليوم الجمعة 4 يونيو، ” العائلة فيكتور سوريتنينو عن نجلها الطبيب المتحرش فيكتور سورينتينو،  تتقدم باعتذار رسمي للمتضررة وعائلتها، وكافة من لمسه الأمر، ولكافة جموع الشعب المصري الحبيب، ولكافة المسؤولين بدولة مصر.. ونتقدم بخالص المشاعر ونتعهد بكافة الأضرار المادية والمعنوية ..راجين منكم قبول اعتذارنا هذا ولكم منا جزيل الشكر”.

]]>
http://www.ahram-canada.com/189523/feed/ 0
بعد كشف كذبه “حكيم يشتم عضو النقابة ” واستدعاء الشرطة له http://www.ahram-canada.com/160327/ http://www.ahram-canada.com/160327/#respond Mon, 09 Sep 2019 03:09:51 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=160327 نازك شوقى

فى أحدى  فنادق القاهرة،حدث اشتباكًا حادًا بين المطرب الشعبي حكيم، ومندوب نقابة الموسيقيين “إبراهيم”، بسبب تكذيب النقابة لرواية تعرض حكيم لحادث سير مساء أمس.

صرح مندوب النقابة  أن الفنان «حكيم» كان لديه حفل بالفندق الذي فوضته المهن الموسيقية ليكون مندوبها فيه وفور رؤية «حكيم» له انهال عليه وعلي النقابة بالسباب والشتائم قائلا: ” انتوا نقابة …. وكلكم عواطليه وانا اللى بأكلكم من فلوسي وغنايا”ّ.

و استدعى ذلك المندوب رئيس لجنة العمل منصور الهندي إلى الفندق ليتحدث مع «حكيم» ويعيد إليه كرامته، ولكن حكيم تشاجر أيضًا مع رئيس لجنة العمل وسب النقابة مرة أخرى .
وكانت حالة من التخبط والغضب داخل  نقابة المهن الموسيقية ، وذلك عقب نشرها لتكذيب خبر تعرض الفنان الشعبي حكيم، لحادث سير

حرر رئيس لجنة العمل منصور الهندي إخطار بشرطة السياحة، ضد المطرب الشعبي حكيم الذي تعدي على مندوب نقابة المهن الموسيقية بفندق الفورسيزون، بالسب والقذف له وللنقابة بعد أن كذبت النقابة واقعة تعرضه لحادث سير مساء أمس.

]]>
http://www.ahram-canada.com/160327/feed/ 0
البورصات السياحية والتسويق السياحى . http://www.ahram-canada.com/117451/ http://www.ahram-canada.com/117451/#respond Sat, 11 Mar 2017 22:32:55 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=117451 بقلم : أحمد بدوى الدسوقى
طبعا علشان نسوق أى منتج لابد من توافر بعض المتطلبات الهامه مثل جودة المنتج والفئه المستهدفه والمناطق المستهدفه والأمان ودرجة المنافسه .
وغير ذلك من المتطلبات التسويقيه الثابته والمتغيره.
وقبل أن نقدم هذا المنتج هل لنا فى ألمانيا منفذ قانونى يروج لهذا المنتج؟؟؟ بمعنى هل توجد شركات سياحه مصريه عالميه طبعا لا !
ولكن يوجد لنا شركاء من وكلاء السياحة والسفر الألمانيه وهذا هو بيت القصيد .
كل عام تكون بعثة مصر متواجده فى برلين ونفس المنظر يتكرر فى جناح مصر قد تكون هناك ديكورات رائعه

و فرق للفنون الشعبية وغيرها من الشىء لزوم الشىء وتصرف الأموال على هذا النوع من الترفيه دون تحقيق نتيجه مرجوه ،
ولكننا نتسائل ماذا قدمنا لشركات السياحه الألمانيه حتى نشجعها لتسويق المنتج السياحى المصرى فى ألمانيالاشىء !
لماذا لاتريح وزارة السياحة نفسها وتدعوا هذة الشركات الألمانيه لتسويق هذا المنتج وتضع علاماتها التجاريه مع علم مصر وتضع برامج وأسعار رحلات هذة الشركات فى الجناح المصرى مع تواجد موظفين المان من هذة الشركات كرعاه لتسويق هذا المنتج ؟
لماذا لاتدعوا أحد علماء المصريات من جامعات المانيا لإلقاء محاضرة عن مصر ؟
لماذا لاتدعو أحد المشاهير الألمان فى الرياضه والفن لكى يتواجد فى الجناح المصرى ولو لبعض الدقائق وهذا سيلفت الأنظار إلى جناح مصر ؟
وبدلا من الفرق الفنيه الشعبية المصرية كان من الممكن أن يكون هناك فرقه موسيقيه ألمانيه وهى ترتدى الزى المصرى القديم وتعزف موسيقى يفهمها الألمان !
لماذا نصر على هذا التمثيل الرسمى الحكومى فقط !
ونصرعلى الحديث مع أنفسنا فقط فى كل مناسبه نتواجد بها !
ونصر على أن الأخرين يفهموننا حتى ولو لم نتحدث لغتهم لأننا بلد ال٧٠٠٠ سنه حضارة !

]]>
http://www.ahram-canada.com/117451/feed/ 0