عاطف مجدي عبد المسيح – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Tue, 31 Oct 2017 15:34:13 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.4.1 يا ويلتى http://www.ahram-canada.com/128541/ http://www.ahram-canada.com/128541/#respond Tue, 31 Oct 2017 15:34:13 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=128541  

ياويلتى يا ويلتى حبيبتى

أنا لست شيطانا ولاملاك

أنا بشر قد ذاب فى هواك

فأنا من هواكى حتى الآن

حبيبتى لا أعرف الرجوع

فالحب بيننا إن لم نجده

لأخترعناه حبيبتى حبيبتى

لكنه القلب الذى ينتفض

بكى بكل دموع

ولايهوى الرجوع

للواقع للمنطق للضلوع

التى كسرت خلجاتى

من هوى ومن ينبوع

حبيبتى لاتنسي قلبا

يحبك ولا يعرف

طريقا للرجوع

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/128541/feed/ 0
إلى متى … http://www.ahram-canada.com/125266/ http://www.ahram-canada.com/125266/#respond Fri, 18 Aug 2017 16:41:38 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=125266 إلى متى أيها القدر نمضى .
بأحزاننا وأوجاعنا تمضى …
إن كان بين يديك موت .
فلما لا تأخذنا وتمضى .
صحوة أيقظت منى عقلى .
ولم تترك حتى قلبى ….
تلقيه سؤالا أجبنى …..
كم أمضيت من حياتك فى عبث .
كم زلت أقدامك قدم وراء قدم …
كم كرهت وهان عليك حب ….
كم وكم وأنت تلهو
ولا تعرف معنى المبادئ .
لا تعرفها لأنك بالبعد بادئ .
آ تكذبنى وتقول إلى متى …
أيها القدر نمضى وأنت لا تمضى .
إلى متى بأحزاننا وأوجاعنا تمضى .
لو تركت الكره وعرفت الحب .
لو تركت الكل وعرفت الله الكل .
لكنت فى الدنيا سويا … نبيا …….
تطلب المغفره تطلب الرحمه ….
لكنت تعيش العمر حيينا …..

 

 

 

 

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/125266/feed/ 0
ياقاضى. http://www.ahram-canada.com/120361/ http://www.ahram-canada.com/120361/#respond Tue, 09 May 2017 18:50:15 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=120361 ياقاضى القضاة إحكم فى الجريمه .
أجرى منها سنين ما إختفيت .
ليتنى أشكوك ياقاضى وعلى .
قلبى وعلى صرعى وضجرى قضيت
العمر عمرى ضاع منى وما أدرى .
غير سؤالى له كيف ياعمر إنقضيت
وكم من جريمه وخطيئه إرتكبت .
ودون أن أدرى مداها مضيت ….
فياقاضى ضميرك لم يحلك …..
من أن تغفل علي ذنب لدى ……
فمن رفع السموات علم كل مابى .
ومن فجر الشلالات علم مالدى .
فالحق لك ياقاضى أن تنظر إلى.
وعلى جرائرى تحكم على .
فضميرى ياسيدى قدحن إليه .
أن يحاسبنى بكل ما لديه .
فحاولت إجتياز أعماقى ماإنتهيت .
لأعرف مقدارى ما إرتضيت .
فلوح لى عقلى لقاضى القضاة .
ليحكم فى ذنبى بليالى الشقاء .
فياقاضى القضاة إحكم فى الجريمه .
وقل كيف إنتهت من عمرى جريمه ليتنى أشكوك لكن خوفى من القتل .من القتل لنفسى من عمقها أليمه
ياقاضى ياقاضى إحكم …

]]>
http://www.ahram-canada.com/120361/feed/ 0
إنتفض القلب. http://www.ahram-canada.com/116783/ http://www.ahram-canada.com/116783/#respond Fri, 24 Feb 2017 16:59:40 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=116783 حبيبتى إنتفض قلبى من بين ضلوعى.
حين رأى حبك يظهر فى عينيكى .
أحسست أن كل قواربى بلا قلوع.
وحين مست شفتاى الهوى بكى.
لم أدرى إلا أننى
فى العمر لا أهوى الرجوع.
إلا للحنين لما مضى بيننا.
من شلال يتدفق وينبوع .
يروى الأرض العطشى .
التى بكى وبحبك تلوع .
تحتد كل الأشواق.
تملأ كل الربوع.
حبيبتى إنتفض قلبى.
من بين الضلوع .
فإعلمى أنه كلما إبتعدنا.
صارت كل خطوه تشدنا.
لنروى كل عطش وجوع.
ياويلتى ياويلتى حبيبتى .
أنا لست شيطانا ولاملاك. .
أنا بشر قد ذاب فى هواكى.
فأنا من هواكي حتى الأن.
حبيبتى لاٱعرف الرجوع. .
فالحب بيننا إن لم نجده.
لأخترعناه حبيبتى. زوجتى.
لكنه القلب الذى بكى. .
ولا يهوى الرجوع.
للمنطق للضلوع. .
التى كسرت خلجاتي.
من هوى ومن ينبوع.
حبيبتى لا تنسى قلبا بحبك .
لايعرف طريقا للرجوع. .

]]>
http://www.ahram-canada.com/116783/feed/ 0
ضيق . http://www.ahram-canada.com/110600/ http://www.ahram-canada.com/110600/#respond Mon, 24 Oct 2016 13:38:15 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=110600 ضقت بنفسي اليوم
وابحث لها عن مثوي
وضاقت بي الدنيا
وتطويني بحزنها في
قسوه
لحظة في صدرها ٱحس
بحنين وفب لحظه بعثره
ٱوهتني…… بطياتها
وضغطت آلمي بنسمه
بنسمة لست ادري
بهمسة لست ادري
لا إني ادري وادري
إنها يٱسي يلهو بلحظه
كقيد يؤلمني كحزن يجرحني
كل هذا ما ٱحسه في لحظه
برهة وسٱحكي ما في نفسي
وسوف ٱضحك في. بسمه
قد تعدو عابره عني
ولكنها في صمتي رخوه
قد أنسي أني يومآ
كنت أضحك بلهفه
وسأنسي يوما أني
كنت رجلا بلا قسوه
اما جسدي هذا
فسوف أبحث له
عن مثوي
بقلم عاطف مجدي
كتبت سنة١٩٨٦

]]>
http://www.ahram-canada.com/110600/feed/ 0
اصداف. http://www.ahram-canada.com/108557/ http://www.ahram-canada.com/108557/#respond Sat, 10 Sep 2016 10:17:53 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=108557 قد ملٱت شطآني الاصداف.
قد كسرت ٱمواج البحر المجداف.
وتاهت من بين عيوني الٱطياف.
تاه البصر مولاي وربي.
تاه الطهر وضللت دربي.
تاه العقل وزلت قدمي.
تاه الليل وإظلم قدري.
عفوا لم ٱتناساك ربي بل.
قدر. ان يخنقني ضجري. فإليك اطلب توبني ربي.
رجائي ان تنير لي دربي.
شد بيداي وانر لي عيناي.
بنور طهاره
وابعد عني هموما.
ملكتني بليلاي.

]]>
http://www.ahram-canada.com/108557/feed/ 0
أصمُتى . http://www.ahram-canada.com/108165/ http://www.ahram-canada.com/108165/#respond Tue, 30 Aug 2016 11:56:45 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=108165 اصمتى …… اصمتى ولا تسأليني
عن أحزانى عن اوراقى لا تسألينى
اصمتى غير أنى أحبك لا تسألينى
اصمتى ودعى عيناكى تنظر بعينى حنيني
واجعلى يداكى موضوعه فوق جبينى
لا لا تسألينى بل اسألى حنيني
لا لا تسألينى بل قولى حبيبي
لا لا اسألينى عن لهيبي
كم عقلا فوق عقلى و ضعت اسألينى
كم حزنا فوق حزنى وضعت اسألينى
وسوف أجُيب أن ما فى أعماقى لهيب
وكم سوف أحكى وسوف تضحكيني أنتى
اننى أتلمسُ بقلبى شجونا فأسألينى
ودعى صمتك من أمامى كم حزنتُ منهُ
وبصمتك هذا تسمعيني ولا تجُيبي
اسألينى كى أجُيب أنا أعرفُ الحقيقه
اسألينى عن العشق و الهوى فهما الحقيقه
اسألينى عن احزانى فأنتى الرفيقه
اسألينى عن حبى لكى فأنتى فى اعماقى
فان كان لصمتك معنى
فحبىُ لكى هو كل الحقيق

]]>
http://www.ahram-canada.com/108165/feed/ 0
أَقداَر . http://www.ahram-canada.com/106337/ http://www.ahram-canada.com/106337/#respond Sun, 24 Jul 2016 00:30:30 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=106337 ضحكت بى أطياف الأقدار .
واظلَمَ فىَ ضوءُ الأقمار .
وجفّت من قلمى الأحبار .
كل هذا من بُعدك عنى .
يا عمرى ياسر الأسرار .
اّجيبي حبيبتى روح الوجدان .
اّجيبي ياقلبى وأطلقى العنان .
لمشاعرك ولا تطفئ الأنوار .
قولى أُحبّك يسطعُ ضوء الأقمار .
أحبك فلن تجف من قلمى الأحبار .
قولى أحبك حُبَ الأطيار .
بقلم :- عاطف مجدى عبد المسيح

]]>
http://www.ahram-canada.com/106337/feed/ 0
العدل . http://www.ahram-canada.com/104874/ http://www.ahram-canada.com/104874/#respond Wed, 22 Jun 2016 09:45:48 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=104874 علمونا زمان العدل.
علمني ابويا ابعد.
وابعد عن الظلم.
كان فيه زمان.
لما كان الزمان.
مليان عدل.
ابويا قاللي.
يابني قول للقهر لا.
يابني قول للجرح لا.
لا في الكرامه ولا الشرف.
ولا تجرح حتي للترف.
او الغرور اوعي يابني.
ماتبعدش ابدا عن حق.
او مبادئ او شرف.
اوعي يابني اوعي.
ولما تشوف مظلوم.
ولما تشوف مهموم.
ولما تشوف محروم.
تعمل يا بني ليهم ايه.
تنصب محكمة العدل.
وتقول جاي انا.
اشيل عنهم حمول.
ولا ايه وايه هاتقول.
كل اللي زرعته فيك.
مبادئ ومثل وشرف.
واخلاق وقيم.
تجعل منك قاضي.
للحق عادل.
وتبعد عن الظلم.
لانه لسه الزمان.
مليان بالعدل

]]>
http://www.ahram-canada.com/104874/feed/ 0
انت اسمعني حبيبي. http://www.ahram-canada.com/104496/ http://www.ahram-canada.com/104496/#respond Mon, 13 Jun 2016 22:17:43 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=104496  الحب وحده عشانك انت.

العمر وحده لخاطرك انت.

والقلب وحده ملكك انت.

والحلم وحده طيف ليك انت.

دي النجوم والقمر شهدوا بجمالك.

شهدوا كلهم بدلالك بحبك انت.

احبك انت واعشقك. انت.

وكل ده عشانك انت.

الحب كله والعشق انت.

اجمل مافي عيوني انت.

سامعني حبيبي.

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/104496/feed/ 0