فتاة تشهر إسلامها – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Tue, 11 Jun 2019 07:09:21 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.4.2 شقيق “فرنسا” بالمنيا يرد علي ما أثير في برنامج “في النور” بعد زفه شقيقته http://www.ahram-canada.com/156520/ http://www.ahram-canada.com/156520/#respond Tue, 11 Jun 2019 07:09:10 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=156520 كتبت جورجيت شرقاوي 

قال اليشع يوسف عبد السيد ، الشقيق الأصغر لفرنسا عبد السيد التي أشهرت إسلامها بعزبه علي الباشا بالمنيا ، انه تفاجأ بعد هدوء الأوضاع ببرنامج “في النور ” المذاع على قناة “ctv” ، يعرض تفاصيل المشكله بأرتكاب عدة اخطاء دون إجراء اي مداخله من جانب اخواتها ، و أنه جاء بالبرنامج ذكر اشرف و هو ليس شقيق فرنسا و لا نعلم من هو اشرف الذي قدم للبرنامج علي أنه أحد اشقائها ، مؤكدا أن اشقائها ثلاثه و هم ادوارد و اميل و لا يوجد بالعائلة المذكور’ اشرف ‘

و أوضح ” يوسف ” ، أن ضيف الحلقه الدكتور راجي فؤاد عضو بيت العائله بالمنيا لم يكن متواجدا من الاساس بجلسه الصلح و لم يروة منذ اكتر من ثلاث شهور و أن الحضور شمل القس ايليا شفيق راعي كنيسه العذراء بالطيبه و عطا يوسف المحامي و الأخوة المسلمين و لم يفوض عائلتها احد للتحدث بأسماء العائله ، و أن لم يكن هناك أي مدرعات منذ ٤ اشهر كما ادعي الدكتور راجي بالحلقه ، و انه قد تم تهجير للعائله من شهر فبراير ثم عاودو منذ شهر و نصف تقريبا .

و اكد “يوسف” علي اتمام الصلح بخير إلا أنه تفاجأ بما جاء في الحلقه و قد حاول الاتصال بفريق البرنامج لكنهم رفضو المداخله ، و أن الجميع يعيشون في ايخاء و محبه بعد انتهاء المشكله .

و الجدير بالذكر أن برنامج “في النور” بقناه السي تي في قد استضاف الدكتور راجي فؤاد في حلقه اليوم للتعليق علي تهجير الاقباط بقريه علي الباشا بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها القريه و انتهت بجلسه عرفيه للصلح .

]]>
http://www.ahram-canada.com/156520/feed/ 0
أقباط قرية بسمالوط يستغيثون خوفا من المتشددين للاحتفال بفتاة قبطية أشهرت إسلامها . http://www.ahram-canada.com/153248/ http://www.ahram-canada.com/153248/#comments Tue, 26 Feb 2019 17:55:21 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=153248  

كتبت :مرثا عزيز

سادت حالة من الخوف بين أقباط قرية ” على باشا ” التابعة لقرية شوشه مركز سمالوط بالمنيا ، بعد ان سادت أفراح في القرية وبدأت التحرش بالأقباط ، بعد أنباء عن عودة فتاة قبطية من القرية اختفت في ابريل من العام الماضي وأشهرت إسلامها وتزوجت من شخصا يدعى شعبان إبراهيم تونى ، والاستعداد للاحتفال بها داخل القرية ، ويقطن الشاب بجوار منزل أسرة الفتاة التي أشهرت إسلامها ، وما وصفها الأقباط بالاستفزاز المتعمد لهم ، والتخوف من تحويل الأمر إلى عنف ضدهم . وقال احد أقارب الفتاه : فرنسا يوسف عبد السيد اختفت في 20 ابريل 2018 وتبلغ من العمر 18 عاما ، ورغم تنظيم أسرتها لعدة وقفات وقتها لرؤيتها لم يتمكنوا من ذلك ، حتى فوجئ الجميع بنشر شهادة إشهار إسلام الفتاه ، وظلت الأسرة في حالة حزن كبير ، ولكن كانت تخشى ان تعود الفتاه مع زوجها لتسكن بالقرية وهو ما يمثل خطر عليهم في ظل حالة الأفراح التي سادت ولاسيما على. مواقع التواصل الاجتماعي تهلل بإشهار الإسلام وتدعو أسرتها ان تسير على نفس النهج . وأضاف المصدر : تلقينا اتصالا أمس ان الشاب سوف يعود بالفتاة للقرية ويعيش فيها في المنزل الملاصق لمنزل أسرة الفتاه ، وهو ما دفع اهالى القرية للاستعداد لاحتفال بذلك وإلقاء كلمات استفزازية لأسرتها ولأقباط القرية ” في إطار وصمة العار الاجتماعي طبقا لعادات وتقاليد الصعيد ” ، وتم التواصل مع الأجهزة الأمنية تحذر من هذه الخطوة التي ربما تشعل الأوضاع وقد تصل إلى العنف إذا ما حدث اى تصعيد من بعض المتشددين بالقرية ، وطالبوا ان تبتعد الفتاه وزوجها عن القرية طالما اختارت طريقها

 

 

 

 

 

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/153248/feed/ 1