“قضايا الخلع” – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Wed, 13 Apr 2022 13:24:51 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.9 مصرى على المعاش يعيش مراهقة متأخرة .. وزوجته تخلعه http://www.ahram-canada.com/202826/ http://www.ahram-canada.com/202826/#respond Wed, 13 Apr 2022 11:01:29 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=202826 نازك شوقي

شعرت الزوجة بأن هناك أمرا ما يشغل زوجها الستيني عنها، وعلى الرغم من خروجه على المعاش قبل شهور إلا أنه كان دائما شاردا، يدخل حجرته ويغلق بابها لساعات على نفسه، بعدها يخرج مبتسما، ثم يتابع جلسته المعتادة أمام التلفاز دون أن يعطى لها بالا.

أدركت الزوجة أن ذلك الزوج ” الستينى ” يخبأ شيئا فى جعبته، ليس من عاداته التحدث كثيرا فى الهاتف، أو الجلوس لساعات فى حجرته كالشاب المراهق.

قررت الزوجة مواجهة الزوج، وسألته “ما سر الإبتسامة التي تملأ وجهك، كلما خرجت من حجرتك؟” ومع من تتحدث لساعات؟، وأكتفى بإجابة واحدة قائلا ” أتحدث مع أصدقائى ” فالحياة بدونهم بعد المعاش قاتلة، لذلك أفكر بالعودة الى العمل حتى ولو على سبيل ” المكافأة “.

حزنت الزوجة بعد حديث الزوج عن رغبته للعودة الى العمل، أدركت أنها غير قادرة على تعويض غياب أصدقائه ، وحزنت كثيرا عندما وجدته يصف الحياة بدونهم بالقاتلة، لذلك سارعت وأخبرته بموافقتها على عودته للعمل طالما كان ذلك سيكون السبيل في سعادته.

مرت الأيام وذلك الزوج يعيش كالشاب المراهق ، يتحدث لساعات بالهاتف ويغلق عليه باب حجرته ، ليس ذلك فقط بل أشترى ملابس جديدة ، وبدا الاهتمام بنفسه يعود أكثر من الأول .

قررت الزوجة البحث عن أسباب هذا التغيير، أصدقاؤه كبار فى السن وهى تعرفهم جيدا، والتغيير الذى ظهر على زوجها “يجعلها تشك أن هناك امرأة فى حياته ” .

انتظرت حتى جاء ابنها الأكبر لزيارتهم بصحبة أسرته، نادت على زوجة ابنها ، قصت لها شكوكها في حماها، أخبرتها أن هناك هاتف يشغله ليل نهار، وتريد أن تعرف من صاحب هذا الهاتف.

طلبت منها زوجة أبنها، أن تحصل أولا على الرقم ، وبعدها من خلال “البرامج” ستعرف صاحبه وستخبرها به .

الزوجة تكتشف مراهقة زوجها بعد أعوام
وبالفعل أحضرت الزوجة الهاتف إلى زوجة أبنها، شاهدت الرسائل المرسلة منه إلى زوجها، وبعد عرض الرقم على برامج كشف الهوية ، كانت المفاجأة.

تبين أن صاحب الهاتف زميلته فى العمل، والمديرة حاليا فى المصلحة، وأن قصة الحب بينهما بدأت قبل عامين بعد طلاقها من زوجها، حيث لم تنجب أطفالا منذ زواجها والغريب كان اتفاق الأثنين على الزواج وطلب الزوج وقتا لإقناع زوجته بالزواج بها .

ثارت الزوجة ، أرادت اقتحام حجرة زوجها الهائم فى عشق زميلته، والذى كذب عليها وأخبرها أنه يتحدث مع أصدقائه.

واجهته بما عرفته لكنه لم ينكر، وأخبرها صراحة أنه يحب زميلته منذ زمن، وأن طلاقها من زوجها ساعده على الاقتراب منها أكثر وأكثر.

لماذا تريد العودة إلى العمل؟
تعجبت الزوجة من كلام زوجها، صرخت فى وجهه، وأخذت تتساءل، موجهة الكلام له، أنظر الى عمرك، لقد تجاوزت الستين عاما، واليوم عرفت لماذا تريد العودة إلى العمل، حتى تلتقي بحبيبة القلب.

تواصلت الزوجة مع أولادها، طلبت منهم الحضور بسرعة إلى البيت، قصت لهم ما كشفته، لكنها وجدت لامبالاه من أبنائها، كان حديثهم يتركز على كلمة واحدة ” بابا بيحبك ودى مراهقه وها تنتهى ” لكن الزوجة شعرت أنها بمفردها، لم تتحمل إعتراف زوجها بحبه لأخرى رغم تحملها معه 37 عاما، تركت الجميع وتوجهت إلى حجرتها، أغلقت على نفسها الباب، وظلت حتى الصباح تفكر .

انتهت الزوجة إلى قرارها الأخير، طلبت من زوجها الطلاق، وجهزت حقيبتها، وتوجهت الى شقه أخرى كان قد أشتراها الزوج وكتبها باسمها واستقرت بها .

مرت الأيام والزوج يرفض الطلاق، لتتوجه الزوجة إلى محكمة الأسرة بالمعادى وتطلب الخلع من زوجها وبعد عدة جلسات قضت المحكمة بخلع الزوج.

]]>
http://www.ahram-canada.com/202826/feed/ 0
زوج مصرى يفاجىء زوجته فى رمضان بهذه الكارثة http://www.ahram-canada.com/202454/ http://www.ahram-canada.com/202454/#respond Sun, 03 Apr 2022 05:22:05 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=202454 بيقولي أيام مفترجة مينفعش نسيبها تعيش لوحدها.. هتعيش معانا”، بتلك الكلمات برر الزوج علاء فؤاد زواجه من سيدة أخرى، مما دفع زوجته الأولى إقامة دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بالتجمع الخامس، تطالب فيها بخلعه.

تقول الزوجة سالى ٣٠ سنة صاحبة شركة استثمار عقاري تزوجت من علاء

موظف بشركة بترول، بعد قصة حُب مشهودة، زواج دام ٣سنوات، بدون إنجاب أطفال.

بدأت مأساة “سالي” بعد أسبوع فقط من الزواج، بعدما اكتشفت طباع زوجها السيئة

حاولت مرارا كسب وده لتغيير طباعه، لكن كل المحاولات باءت بالفشل،

فطورت من عملها وإعطاء كل وقتها للعمل

وتابعت:” زوجي لا يسأل عني حتى لو بقيت بالعمل لمنتصف الليل”.

قبل حلول شهر رمضان الكريم، لاحظت الزوجة، كثرة تحدث زوجها في الهاتف لفترات طويلة

في البداية اعتقدت أن زملائه في العمل

لكن بعد فترة ومع استمرار الاتصالات كل ليلة

حاولت معرفة من المتصل فكانت إجابته: “هفاجئك خلال الأيام الكريمة القادمة”.

واختتمت الزوجة حديثها: ” بعد فطار أول يوم رمضان، دخل عليا بواحدة بيقول عليها مراته عرفي، وهتفضل عايشة معانا خلال الشهر الكريم، مفيش حاجة تقهرك وتزعلك أكتر من كدا، شعرت وقتها بأنه يفعل كل ذلك حتى أترك المنزل لكني قمت بعكس ذلك وطردتهما للشارع”.

وبعد مرور يومين انتظرت طلاقي لكنه لم يفعل، فلم يكن أمامي

إلا الذهاب لمحكمة الأسرة بالتجمع لرفع دعوى خلع ضده،

]]>
http://www.ahram-canada.com/202454/feed/ 0
ممرضة مصرية ترفع دعوى خلع ضد زوجها ..بسبب النوم في الظلام .. http://www.ahram-canada.com/202275/ http://www.ahram-canada.com/202275/#respond Tue, 29 Mar 2022 05:40:29 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=202275 وقفت ممرضة داخل محكمة الأسرة ، وقد بدا عليها شديد الإرهاق ، والإعياء تسرد قصتها التي أبكتها طويلا ، وضحك لها الجميع ، لتؤكد لنا أن الاستمرار في صغار الأمور المزعجة يؤدي لعواقب وخيمة تنفجر في وجه الجميع ، وقد تنهي استقرار الأسر ، وتفسد صحة المجتمعات ..

قالت الممرضة : إنني أعمل ممرضة بأحد المستشفيات الخاصة، وبعد زواجي

اكتشفت تصرفات زوجي الغريبة، حيث فوجئت به لا يريد النوم إلا في وجود إضاءة

مما يتسبب لي بالإزعاج الشديد، ولا أتمكن من نوم هادئ يريح جسدي المنهك

طوال اليوم في العمل لمراعاة المرضى، في أول الأمر تفهم زوجي ذلك

وتحمل عدم إضاءة مصباح غرفة النوم لمدة شهر، ذلك

وقت عشت خلاله الأمرين، حيث أخذ يفرك، ويتقلب يمينا، ويسارا، مع كثرة الحركة.

حاولت التقرب منه، ومعرفة سبب تصرفاته الغرببة، وأرقه

فأخبرني بأنه يخشى النوم في “الضلمة”، وتراوده الكواببس

وأنه مصاب بفوبيا الظلام، و لايتحمل النوم والغرفة مظلمة.

وأضافت الزوجة قائلة: لقد اقترحت عليه أن بنام كل منا بغرفة منفردة

ليأخذ كلا منا راحته دون إزعاج، لكن ثارت ثائرته، ورفض الأمر

موضحا بأنه يخشى النوم وحده، سخرت منه ووصفته بالطفل الصغير

ونشبت بيني وبينه مشادة كلامية كانت أن تتطور بالاعتداء علي بالضرب..

وأنهت حديثها قائلة: تدخل الأهل والأقارب في محاولة للوصول إلى حل يرضيه

ويرضيني إلا أنه أصر على النوم في وجود إضاءة، ورفضه التام بأن أنام بمفردي

وبصوت متحشرج قالت أيضا : أنا مش عارفة أنام منه، أنا مسئولة عن أرواح مرضى

وأعصابي ستلف من قلة الراحة، وهو كثير الإزعاج أثناء النوم، ولا يريد أن ينضج أو يتفهم مدى طبيعة عملي.

لذا حضرت إلى محكمة الأسرة لطلب الخلع منه، وإحنا مش نافعين مع بعض

]]>
http://www.ahram-canada.com/202275/feed/ 0
سيدة مصرية تحرق سيارة زوجها لهذا السبب http://www.ahram-canada.com/201468/ http://www.ahram-canada.com/201468/#respond Sun, 06 Mar 2022 06:58:42 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=201468 نازك شوقي

الغيرة نار تحرق المرأة وتجعلها تفعل أى شىء بدون تفكير وهذا ما حدث بالفعل مع سيدة مصرية أكتشفت بأن زوجها السابق سيتزوج عليها من سيدة أخرى

بمجرد أن علمت سيدة مصرية بإقدام زوجها على الزواج بأخرى انتقمت شر انتقام وقامت بإحراق سيارته الجديدة

وقال الشاب الثلاثيني ردا على سؤال قاضي محكمة الأسرة في عن سبب إقامته دعوى تعويض ضد طليقته بقيمة مليون جنيه مصري: «خلعتني بحكم من المحكمة ثم أحرقت سيارتي الجديدة لأنني أردت الزواج مرة ثانية».

و أوضح الشاب أن زوجته خلعته بحكم من القضاء وبعد أشهر طلبت العودة لعصمته مرة أخرى، لكنه رفض وبعد فترة كان يستعد للزواج مرة أخرى وبعد أن علمت، فوجئ بإحراق سيارته، ثم اكتشف أنها هي من دبرت ذلك.

وذكر الشاب في دعواه أمام محكمة الأسرة، أنه تزوج قبل 6 سنوات بعد قصة حب نشأت بينهما خلال دراستهما الجامعية، وبعد التخرج تقدم لخطبتها وسارت الأمور على ما يرام وتمت الزيجة، وبعد الزواج كانت تواجههما بعض المشكلات الروتينية ورزقا بطفلين (ولد، وبنت)، وكانا يعيشان في سعادة، حتى بدأت المشكلات تكبر بينهما، وقرر الانفصال عن زوجته، لكنه تراجع عن ذلك من أجل طفليهما، لكن زوجته ذهبت إلى محكمة الأسرة وأقامت ضده دعوى خلع وحصلت على حكم قضائي بطلاقها، وحصلت على حقوقها الشرعية كاملة، لكنه فوجئ بها بعد فترة تحاول إقناعه بالعودة إليها وردها لعصمته، وعندما رفض زاد جنونها وبدأت بملاحقته بالأذى، ومنعته من رؤية الطفلين عدة مرات، وبدأت بملاحقته بدعاوى كيدية.

]]>
http://www.ahram-canada.com/201468/feed/ 0
زوجه تطلب الخلع من زوجها والسبب أنه ملتزم وخلوق ومش شقى http://www.ahram-canada.com/197214/ http://www.ahram-canada.com/197214/#respond Fri, 26 Nov 2021 20:58:18 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=197214 حقاً هى المرة التى لا يهمه فى أوقات كثيرة حقيقة ما يحدث فقد تهتم بما يريد وليس مهم أى شىء وكل
فقد شهدت محكمة الأسرة بالقاهرة الجديدة، دعوى قضائية أقامتها (س. م)، تطالب فيها بخلع زوجها (م. ع) بعد زواج عامان، والسبب “أنه شاب خلوق وملتزم”.

قالت الزوجة في دعواها، أن زوجها أيام الخطبة كان يبدو عليه شقاوة الشباب، وبعد الزواج أصبح ملتزما و”مبقاش شقي زي زمان”.

وأضافت قائلة: “زوجي لا يلعب معي الكوتشينه، ولا يدخن، ولا يسكر، كباقي الشباب.

وأكملت (س. م)، أنا وافقت بالزواج منه كي يساعدني من التخلص من سجن أبي المتشدد دينياً.

وذكرت الزوجة : زوجي (م. ع) في البداية تعارفنا، كان يقدم لي الهدايا التي كنت أتمناها، واعتدنا السهر يوميًا خارج المنزل فترة الخطبة؛ بينما الأن أصبح منزل الزوجية عبارةً عن سجن انفرادي.

وتابعت “تحملت التغيير المفاجئ الذي طرق على حياتنا وصبرت عامين بعد الزواج دون جدوى، ولكنه تعمد ادخالي في حالة من الحزن والكآبة ولذلك لجأت إلى محكمة الأسرة لطلب الخلع.

]]>
http://www.ahram-canada.com/197214/feed/ 0
واحدة من أغرب قضايا الخلع فى مصر .. مصير القضية يتغيير يوم النطق بالحكم http://www.ahram-canada.com/195628/ http://www.ahram-canada.com/195628/#respond Fri, 22 Oct 2021 09:37:51 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=195628 نازك شوقى

في العديد من القضايا والأمور الحياتية التى نعيشها يتدخل القدر ليغير أمور كثيرة كالقضية الأسرية التي سنعرضها حيث اتسمت بالغرابة والمفاجأة غير المتوقعة

تعود تفاصيل هذه القضية التي رواها المحامي بمحاكم الأسرة ” عصام الشقيفى”، حين كان موكل في احدى قضايا الخلع بمحكمة الأسرة بباب الشعرية، والتي أرادت موكلته أن تطلق من زوجها “خاشية أن ألا تقيم حدود الله مع زوجها” .

ويحكي المحامي ” عصام الشقيفي” ان بعد فترة وجيزة من رفعه لموكلته قضاية الخلع حدد موعد جلسة النطق بالحكم وكان سيصدر الحكم في صالح موكلته ولكن تشاء الاقدار وان يتوفى الزوج وفاة طبيعية يوم النطق بحكم خلعه وتصبح زوجته ارمله وتنال كافة حقوقها الشرعية التي كانت ستحرم منها في حال صدور الحكم بخلعها وذلك وفقاً للقانون.

ويوضح ” الشقيفي” أن الزوج والزوجة كانا في عمر الثلاثين عام، وأن سبب طلب الزوجة الخلع من زوجها هو عدم شعورها بالراحة والتوافق مع زوجها بشكل يمنع الحياة فيما بينهما، مشيراً إلى أن هذه القضية من أكثر القضايا الغريبة التي واكبها خلال مسيرته المهنية.

ويفيد المحامي ” عصام” أن هذه القضية تعود تفاصلها لعام 2018 وكان تم رفعها بمحكمة باب الشعرية، لافتاً إلى ان الأقدار لعبت دور كبير في انصاف الزوجة التي بابت أرملة بعد وفاة زوجها يوم النطق بحكم خلعه منها.

ونوه بأنه يحاول بقدر الإمكان يحاول أن يصلح بين الزوجان، ساعياً أن لا يقع الطلاق بينهما لكون هذا الأمر يهدم أسرة بكامل وأنه ابغض الحلال عند الله، مؤكداً أن نسبة الطلاق باتت كبيرة خاصة في المدن، وأن الزيجات لم تعد تدوم لفترات طويلة، موضحاً أن أغلب القضايا التي يترافع عنها يكون للسيدات حق فيها، ولكنها بعض الأحيان يمكن حلها بين الطرفين.

]]>
http://www.ahram-canada.com/195628/feed/ 0
بعد يومين من الزفاف .. زوجة تطلب الطلاق لأغرب الأسباب http://www.ahram-canada.com/194736/ http://www.ahram-canada.com/194736/#respond Tue, 28 Sep 2021 22:36:24 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=194736 أمل فرج

تمتلئ ساحات محاكم الأسرة بقضايا الطلاق، و الخلع لأتفه الأسباب، التي كانت ـ فيما قبل ـ لا تخطر لخيال إنسان، وذلك على مختلف ساحات المجتمعات، فيما يلي تتابع الأهرام الكندي أغرب هذه الحالات، لسيدة سعودية تطلب الطلاق، بعد يومين من زفافها، وفيما يلي التفاصيل.

فى واقعة غريبة طلبت امرأة سعودية لم يمر على زفافها سوى يومين الطلاق من زوجها لسبب غريب وهو أنه أصلع.

وعلق المستشار القانونى أحمد عجب بقوله: يحق للمرأة طلب الطلاق إذا اكتشفت عيبًا منفرًا بالرجل، كالجنون والبرص والجذام، أو عيبًا جنسياً بشرط ألا تكون عرفته عند الخطبة وسكتت عنه أو اكتشفته بعد الزواج ورضيت به.

وأضاف: قد يرى البعض أن الصلع عيب منفر أو يُخشى انتقاله بالوراثة للأولاد لكنه ليس عيبًا مستحكمًا وبالتالى يحق للزوج التمسك بدوام العشرة وعلى الزوجة إذا تمسكت بالطلاق أن تثبت الضرر من العيب الذى تدعيه.

]]>
http://www.ahram-canada.com/194736/feed/ 0
مذيعة مشهورة تحتفل بحصولها على الخلع أمام جمهورها،وتقدم نصيحة للبنات http://www.ahram-canada.com/192110/ http://www.ahram-canada.com/192110/#respond Wed, 04 Aug 2021 03:59:24 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=192110 نازك شوقى

احتفلت آلاء عبد العزيز المذيعة في قناة الحدث عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بحصولها على حكم بالخلع من زوجها، بعد فترة طويلة بعد صراعات طويلة.

وقالت فى المنشور : “أنا أتجوزت شهرين وكنت مقيدة ضرب وإهانة وكان بيهددني بالقتل وفرحانة بطلاقي”.

وأضافت : أنا حرة بعد معاناة سنتين لمحاولة نيل الحرية، وأخيرا ما فرحتش يوم فرحي زي يوم حكم الخلع ما صدر اليوم الثلاثاء عاوزاكوا تباركوا لي بقي لافته إلى ان إعلان طلاقها على السوشيال ميديا ليس له أي غرد من تصدر التريند”. 

وتابعت ألاء عبد العزيز : أهلي وقفوا أمامي وطالبوني بعدم الطلاق وقالولي انتي عايزة تفضحينا والست ملهاش غير بيت جوزها، وأنا توليت مسؤلية طلاقي بنفسك وكانوا بيقولولي.

ووجهت آلاء عبد العزيز، نصيحة للبنات قائلة: “متتجوزش لمجرد إن حد يقولك انتي كبرتي ولازم تتجوزي ومتقبليش أي إهانات من جوزك، ولازم متخافيش من موضوع الطلاق بسبب أفكار المجتمع حول المرأة المطلقة”.

آلاء عبد العزيز مذيعة قدمت عدة برامج على قناة «الحدث اليوم»، لعل أبرزها «الأكيلة» و«صباحك سكر مع آلاء»، وغيرهما من البرامج.

]]>
http://www.ahram-canada.com/192110/feed/ 0
زوجة تطلب الخلع ؛ خوفا على ابنتها من زوجها لأنه يقوم بهذا العمل المخجل . http://www.ahram-canada.com/161060/ http://www.ahram-canada.com/161060/#comments Sat, 21 Sep 2019 07:46:21 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=161060
طيلة 8 سنوات، تحملت “هدير ش.” (31 سنة) تصرفات زوجها وخيانته لها، قبل أن تقرر وضع حد لعلاقتهما الزوجية، ووقفت أمام محكمة الأسرة في التجمع الخامس تطالب بخلعه، قائلة: “جوزي دخل الواي فاي بيتنا عشان يتفرج على أفلام جنسية براحته، وبيعمل حركات تخليني أخاف على بنتي منه “.

تتذكر “هدير” كيف تزوجت “كريم س.”(35 سنة)، سائق ميكروباص، قبل 8 سنوات، : كان زواجنا بعد قصة حب استمرت 6 أشهر، وعرفته لأنه صاحب شقيقي الأكبر، وعندما تم زفافنا وانتقلنا إلى عش الزوجية كنت أطير من الفرحة أكاد أحسد نفسي عليه فهو شخص وسيم وأنيق، أي فتاة تتمناه “كنت أحبه بشغف، وخدعني بكلامه عشان أغراض معينة وبعد كدا بقيت خادمة بمنزلى ” .

وتتابع الزوجة حديثها: لم أكن أتخيل أن يكون شريك حياتي تافهًا وصاحب أفكار وتصرفات مراهقة لا يراعي مشاعر أهل بيته فقد اعتاد السهر داخل المنزل لساعات كثيرة على هاتفه المحمول ليشاهد تلك الافلام حتى أوقات متأخرة من الليل وكان دائما يتحجج بأنه يقوم بمحادثة شقيقة في الخارج.

وأضافت الزوجة: حاولت أكثر من مرة إقناعه بالعدول عن ذلك، لخوفي على طفلتي من أفعاله، وكان دائما يعتذر ويعدني بعدم مشاهدتها مرة أخرى، حتى قادتني الصدفة لاكتشاف خيانته مع أكثر من ساقطة متبادلين بينهما رسائل فيديوهات جنسية وغرامية مشبوهة لم أمتلك أعصابي، واجهته بذلك الأمر ولكنه قابله ببرود تام وسذاجة.

وتابعت: “حاله لم يتغير بل زاد سوء، وأصبح يقضي معظم أوقاته أمام شاشة الكمبيوتر” تحولت مشاعر الحب والغرام إلى إهمال وجعلني أخر اهتماماته، وصلت معه لطريق مسدود، وتركت المنزل وذهبت لمنزل أسرتى وطالبته بالطلاق لكنه رفض.

فلجأت الى محكمة الأسرة بالتجمع الخامس لرفع دعوى خلع ضده وحملت الدعوى رقم 216 لسنة 2018 ومازالت الدعوى منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل فيها .

]]>
http://www.ahram-canada.com/161060/feed/ 2