كريم كمال – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Thu, 30 Apr 2020 04:46:06 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.4.1 الفنانين ليسوا فئة ضالة http://www.ahram-canada.com/173116/ http://www.ahram-canada.com/173116/#respond Thu, 30 Apr 2020 04:46:03 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=173116 الفن والفنانين يتعرضون لحملة شرسة

بقلم : كريم كمال

مستشفي العباسية للأمراض النفسية تقدمت ببلاغ للسيد النائب العام لإيقاف برنامج رامز جلال لأنه فيه أهانة للمرض النفسيين ومحامي قدم بلاغ ضد الفنان محمد رمضان لان مزق الباسبور في مشهد من مسلسل البرنس.

الحمد الله أن الفنان إسماعيل ياسين مش عايش لأنه كان حيتقدم ضده بلاغ من نفس المستشفي ومن القوات البحرية ومن البوليس الحربي ومن المطافي وأكيد الفنان كمال الشناوي كان حيتقدم بلاغ ضده من نقابه الصحفيين بسبب فيلم جعلوني مجرما وأكيد الفنانة مديحه كامل كان البعض سوف يطالب بإعدمها بسبب دورها في فيلم الصعود الي الهاوية.

انا لا أدافع عن أشخاص ولكن أتكلم عن مبادئ أساسيه يجب توفرها في أي مجتمع ديمقراطي ومن أهمها حرية الفن والإبداع وان يكون المشاهد هو الرقيب الوحيد علي الفن لأنه إذا قاطع المجتمع فنان أو عمل سوف تتأثر جهة الإنتاج والإعلانات أيضا ولكن أسلوب المنع ووقف عرض الأعمال الفنية سوف تاتي بنتيجة سلبيه لان من الصعب في عصر السموات المفتوحة ووسائل التواصل الاجتماعي أن يتم فرض رقابه من أي جهة علي المشاهد.

ولو رجعنا بالذكرة إلي الوراء عقود قليله سوف نجد ان الفن في حقبه الستينات والسبعينات تمتع بحريه كبيرة جدا وكانت الأفلام أكثر جرأة مع ذلك لم تفسد الأخلاق بسبب ملابس فنانه ام مشهد لان كان هناك ادراك حقيقي لقيمه الفن وكان ينظر الي العمل الفني بموضوعيه ولم يكون هناك حماه للإخلاق والذوق العام حيث كانت تربية الأسرة في هي العامل المؤثر في الأبناء.

ولكن مع المد المتطرف الذي ظهر في النصف الثاني من حقبه السبعينات تطور الأمر وأصبح هناك فئيه هدفها الوحيد تحقير كل ما يخص الفنون حتي وصلنا الي الوضع الحالي.

كل فئات المجتمع فيها الملتزم والمنحرف وصاحب القيم والمرتشي والمتدين وغير المتدين والفن مثل كل مهنه ولكن محاوله تصوير الفنانين أنهم فئة منحرفة أمر خطير للغاية خصوصا أنه يأتي بعض الأحيان من أصحاب الأقلام والفكر.

ما يحدث الأن من تحريض وتشويه ضد الفن والفنانين امر خطير للغاية وتصويرهم علي أنهم فئة ضله سوف يشجع بعض المتطرفين الاعتداء عليهم وسوف يعرض حيات الفنانين للخطر مع مرور الوقت والحملة التي يشنها البعض بأن هؤلاء هم الابطال الحقيقيين بالإشارة الي مهن أخري هي حامله ظاهرها خير وبطنها شر لان المجتمع يحتاج الي الضابط والجندي والطبيب والصحفي والفنان والمهندس والحرفي والعامل ورجال الدين ويحتاج الي كل مهنه لان في كل مهنه أبطال لهم دور في المجتمع.

الفنانين ليسوا فئة ضالة بل هم جزء أصيل وهام من المجتمع ولهم دور لا يمكن لاي احد القيام به في بناء الإنسان … الوطن يحتاج للفن كما يحتاج الي كل المهن الأخري … أتمني أن تقوم الدولة بالتعاون مع كل المثقفين بالتصدي الي هذه الحملة الشرسة التي يتعرض لها الفن والفنانين المصريين.

]]>
http://www.ahram-canada.com/173116/feed/ 0
لماذا يعيش البابا شنودة في قلوب المصريين http://www.ahram-canada.com/170228/ http://www.ahram-canada.com/170228/#respond Sun, 15 Mar 2020 03:18:36 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=170228 كريم كمال

الكتابه عن الراحل العظيم قداسه البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الذي نحتفل بالذكري الثامنة لرحيل قداسته في ١٧ مارس ليس بالأمر السهل لان قداسته شخصيه يصعب تكرارها علي المستوي الكنسي والوطني .

والأمر المثير للدهشة ان كلما هاجم البعض قداسته بعد الرحيل زاد حب الناس له أضعاف وأضاف وقد يكون لذلك أسباب عديده ومنها ان الراحل الغظيم قدم للكنيسة مالم يقدمه غيره علي مدي قرون طويلة في مجال التعليم والتعمير واهتمامه بالفقراء الذين اطلق عليهم أخوة الرب وكان يستقبلهم بنفسه ويستجيب لكل مطالبهم الماديه وهو امر يسجله التاريخ له بحروف من نور لانه لم ولن يحدث كثيرا في التاريخ الكنسي ان اهتم بطريرك الاقباط بنفسه بسد احتياجات المحتاجين وقد شاء القدر ان اكون شاهد عيان علي تعامل قداسته مع العديد من الحالات .

ويحسب لقداسته انه لم يعلن خلال حياته عن ذلك ولم يعطي الفرصة للإعلام لالقاء الضوء علي علاقته بإخوه الرب ولما كان يعض الآباء يقول لقداسته لازم الناس تعرف اللي بتعملوا قداستك كان يرد ويقول لو الناس عرفت اجري في السماء يروح وكانت هذه الكلمات نهج حقيقي يسير عليه .

واهم كل من يظن انه بكتابته علي الفيس او بكتاب ليس له قيمه ان ينتزع حب البابا شنوده من قلوب المصريين لان اعمال البابا حيه في القلوب والعقول . ويجب ان يدرك هؤلاء معركتهم فاشله لان البابا شنوده بتاريخه واعماله وسيراته الحسنه يعيش في قلوب وشراين كل من عاصره والعجيب ان هؤلاء لا يدركون ان الناس تتذكر جيد كيف كان احدهم عائلته تمتدح البابا في حياته ليل نهار والآخر كان يتمني ان يعمل حوار صحفي مع البابا الراحل وكان يوسط ويتواسل لكل المقربين من البابا الراحل من اجل ذلك .

سوف يظل البابا شنودة الثالث عايش رغم الرحيل الجسدي وسوف يظل بالنسبة لأبناء الكنيسة القبطية الارثوذكسية قديس العصر وذهبي الفم الحديد وحامي الإيمان في العصر الحديث وسوف يظل لكل ابناء مصر والوطن العربي بابا العرب وعاشق مصر … زمن البابا شنودة زمن ذهبي للوطن والكنيسة.

]]>
http://www.ahram-canada.com/170228/feed/ 0
باحث قبطي يرد علي إهانة خبير البورصة والاستثمار للبابا شنودة حول مسلسل بابا العرب http://www.ahram-canada.com/164072/ http://www.ahram-canada.com/164072/#respond Tue, 12 Nov 2019 03:37:28 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=164072 كتبت جورجيت شرقاوي

علق سامح أبو العرايس خبير البورصة والاستثمار ، ورئيس الجمعية العربيه

للمحللين الفنيين للأسهم والسندات ، علي مسلسل بابا العرب

علي مواقع التواصل الاجتماعي ، منتقدا أن تقوم الكنيسة بعمل فني ب ٨٠ مليون جنية في الوقت

الذي يشهد هجوما علي الإسلام علي حد قوله ،

و شن هجوما علي قداسة البابا شنودة الراحل زاعما أنه كان في جماعة الأمة القبطية

التي كان من أهدافها تحويل مصر الي المسيحية

واتهم أبو العرايس قداسة البابا شنودة بسعيه إلى تكوين مشروع طائفي ،

نافيا أنه قام بأي دور وطني ، مما أثار الجدل علي مواقع التواصل الاجتماعي .

و من جانبه قال “كريم كمال” الكاتب والباحث في الشأن السياسي والقبطي ،

تعليقا علي ما آثير علي لسان سامح أبو العرايس ،

أن كل ما نشر  عاري تماما من الصحة ويحتوي سب وقذف

في حق الراحل العظيم قداسة البابا شنودة الثالث

حيث لم يكن قداسة البابا شنوده عضو في جماعة الأمة القبطية

التي خطفت الراحل قداسه البابا يوساب والدليل علي صحة كلامي

أن أعضاء الجماعة تم الإعلان عن أسمائهم في الصحف المصرية

بعد الحادث وقد أصدرت الدولة قرار بغلق مقارات الجماعة

والقبض علي قيادتها ولم يكون من بين الأسماء اسم نظير جيد

( قداسه البابا شنودة الثالث ) الذي كان رئيس لمجلس إداره بيت مدارس الأحد

والذي ليس لها علاقة من قريب أو بعيد بجماعه الأمة القبطي

 وأضاف “كمال” ، أن قداسة البابا شنودة خلال أكثر من أربعه عقود

كان عمود أساسي من أعمده الوحدة والوطنية في مصر

وكانت تربطه محبه عميقة بفضيلة الإمام الأكبر الراحل

الشيخ محمد سيد طنطاوي شيخ الجامع الأزهر 

وفي الأعوام الأخيرة من حياه أمام الدعاء الشيخ محمد متولي الشعراوى

نشأت أيضا بين فضيلته وقداسة البابا شنودة علاقة محبه وصداقه نتج عنها العديد من اللقاءات والزيارات أما بخصوص موضوع الخلاف مع القمص متي المسكين فهذا الموضوع لا يخص غير المسيحيين ولن تفهمه مهما شرحت لك

 و اوضح “كمال” ما ذكره المدعوه عن تأسيس دولة مسيحية ولوبي من رجال الأعمال الأقباط وغيرها من مواضيع فهو كلام مضحك لا يستحق الرد وأخير من قال لك أن المسيحين لا يحترمون الرموز الإسلامية والأزهر الشريف محل احترام وتقدير جموع الأقباط ودائما نثمن الدور التنويري لعلماء الأزهر الشريف أما لو هناك قله من الأقباط تقول عكس ذلك فهي لا تمثل جموع الأقباط مثلك تماما فأنت أيضا لا تمثل جموع المسلمين لأني اثق أن الراحل العظيم قداسه البابا شنودة محل تقدير واحترام جموع المسلمين في مصر والوطن العربي وهناك شهادات إسلامية من علماء أجلاء أفاضل تؤكد صحة كلامي .

]]>
http://www.ahram-canada.com/164072/feed/ 0
كيف كان البابا شنودة اختيار السماء http://www.ahram-canada.com/163305/ http://www.ahram-canada.com/163305/#respond Sat, 02 Nov 2019 04:36:55 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=163305 كريم كمال

في ٣١ اكتوبر من عام ١٩٧١م اختار الله البابا شنودة ليحمل النير وفي ١٤ نوفمبر من نفس الشهر تم تجليس قداسته علي الكرسي المرقسي السكندري الرسولي …

انها قصة لابد أن نرويها للأجيال الحالية ليعرف الجميع إن البابا شنودة لم يتخل لحظة عن مبدأ من حق الشعب أن يختار راعيه فبعد نياحة البابا كيرلس السادس ترشح حوالي 23 ثم 17 اسم من المطارنة والأساقفة والرهبان لكرسي مار مرقس مع ملاحظة أن أحدا لم يتقدم لتزكية نفسه وأجريت انتخابات في المجمع المقدس وفى كل مرة كان الأنبا شنودة أسقف التعليم في مقدمة المرشحين حتى اقتربت اللحظة الحاسمة

وعندها قال الأنبا شنودة لابد إن نطبق مبدأ اختيار الشعب لراعيه

وقال الأنبا انطونيوس القائمقام : ” هل يرضيكم أن يأتى البابا الجديد مجرحاً ؟ “

فقال الأنبا شنودة : ” وأيضاً لو اختير البابا في هذه الحجرة المغلقة سيكون هذا سببا في تجريحه لنأخذ رأى الشعب بأي صورة تقترحونها “

ولان المجلس الملي كان مجمدا منذ أيام البابا كيرلس السادس فقد استعيض عنه بأعضاء هيئة الأوقاف القبطية وبعد مفاوضات وشد وجذب تم تطبيق اللائحة كما طلب الأنبا شنودة وتم ترشيح 9 أسماء وبعد التصفيات وصلت إلى خمسة أسماء ليس من بينها اسم الأب متى المسكين ( ردا على من يقول انه استبعد لصالح البابا شنودة مع انه لم يصل لمرحلة الانتخابات الشعبية فقط ترشح على مستوى المجمع المقدس وأعضاء هيئة الأوقاف القبطية والديوان البطريركى )

وبعدها أقيمت الانتخابات بين الخمسة في 29 أكتوبر 1971 وقام بها 622 ممثلا للشعب القبطي وايبارشياته وكان يومها الأنبا شنودة محاضرا في اجتماعه الاسبوعى ولم يذهب للانتخاب وأسفرت النتيجة عن التالي:

الأنبا صموئيل وحصل على 440 صوتاً

الأنبا شنودة وحصل على 434 صوتاً

القمص تيموثاؤس المقارى وحصل على 312 صوتاً

وفى يوم الأحد 31 أكتوبر 1971 م بدأ قداس القرعة حوالي الساعة السابعة والنصف صباحاً وحضر أعضاء المجمع المقدس وأعضاء لجنة الأملاك بالبطريركية وأعضاء هيئة الأوقاف والوزراء الأقباط والآلاف من الشعب القبطي .

وبعد رفع بخور باكر وقبل تقديم الحمل دخل نيافة الأنبا أنطونيوس القائمقام وأحضروا مائدة وضعوها أمام الهيكل ووقف الأنبا أنطونيوس وفى يده ثلاثة أوراق بكل واحده أسم من أسماء المرشحين

وقال الأنبا أنطونيوس أمام الآلاف المؤلفة وأمام عدسات التلفزيون :

” سأريكم الآن الثلاث ورقات كلها بمقاس واحد , ولون واحد , ومختومة من الجانبين بختمي وختم لجنة الانتخاب , سأطبق كل واحدة أمامكم وسأضعها في العلبة وأقفلها وأشمعها إمامكم وأختمها بختمي . “

وأمسك الأنبا أنطونيوس بالعلبة الفارغة وأراها للناس ثم أمسك بالورقة الأولى وبسطها أمام الجميع ليراها الناس وقرأ الاسم الموجود فيها وطبقها ووضعها في العلبة وكذلك فعل نفس الشئ مع الورقتين الأخريتين ..

ثم أغلق العلبة وختم على العلبة بخاتمة وسلم الخاتم للسيد الوزير / إبراهيم نجيب

ثم أخذ العلبة ووضعها على المذبح وبدأ القداس والتضرع لله أن يختار لكنيسته الراعي الصالح.

وبعد نهاية القداس أعادوا المائدة إلى أمام المذبح وجمعوا كل الأولاد الذين حضروا الصلاة وتناولوا حتى يختاروا واحداً ليسحب ورقة (القرعة) وكانوا تسعة أولاد , ووقع اختيارهم على أصغرهم وكان في العاشرة من العمر وأسمه أيمن منير كامل

الذى يحكى عن ذلك اليوم ويقول :

((يقول كنت لا أمتلك تذكرة حضور لا أنا ولا والدتى وحاولنا الدخول لحضور المراسم وإستحال ذلك فوقفت متشبثاً بالباب الحديدى وكان الزحام شديد وفجاة فتج الباب وتم إنتزاعى أنا وثمانى أطفال للمشاركة فى القرعة الهيكلية كنت أقف مع الثمانى أطفال منتظر ماذا يحدث حتى وضع القائم مقام يده على وقال ” هاتوا الولد ده ” ))

والبسوا الطفل أيمن ملابس الشمامسة وحمله نيافة الأنبا أغابيوس ( أسقف ديروط المتنيح ) وأتى به إلى القائمقام ..

وهنا رفع الأنبا أنطونيوس العلبة التي بها الثلاثة ورقات إلى أعلى مربوطة ومختومة حتى يراها الناس بأربطتها وأختامها ثم أدار العلبة في يده عدة مرات وهزها حتى لا تثبت الأوراق كما وضعها ثم فض الأختام من على العلبة ووقف أمامه الطفل أيمن بعد أن أخفوا عينيه حتى لا يرى شيئاً من ألأوراق التي سوف يسحب أحداها ,

وفى أثناء ذلك بدأ الآلاف من الشعب القبطي المتواجد في الكنيسة يصلون قائلين كيرياليصون 41 مرة.

ثم مد الطفل أيمن يده إلى العلبة وهو مغمض العينين وسحب ورقة فأخذها منه القائمقام الأنبا أنطونيوس وكان الجميع في صلاة وترقب وأمسكها بيده وفتحها وقرأ الأنبا أنطونيوس الاسم المكتوب في الورقة وأعلنه بصوت جهوري : –

نيافة الأنبا شنودة .. أسقف التعليم

وقتها كان المختار من الله في خلوة روحية كعادته في دير السريان بوادي النطرون تاركا الأمر كله في يد الرب ..

الذي اختاره ليجلس على كرسي القديس مرقس ..

لتبدأ بجلوسه فترة نهضة شاملة امتدت لنحو اربعين عام

]]>
http://www.ahram-canada.com/163305/feed/ 0
القلنسوة هل هى قبطية الأصل أم سريانية الشبهة http://www.ahram-canada.com/159817/ http://www.ahram-canada.com/159817/#respond Fri, 30 Aug 2019 14:35:44 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=159817

كريم كمال

فى الكلام على أن القلنسوة الحالية والتى هى من ملابس الرهبان سريانية الأصل وليست قبطية وقد ادخلها الأنبا شنودة ” قداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث مثلث الرحمات ” لأنه أعجب بشكلها نتاج صداقته بأحد أساقفة السريان

الشبهة تعد غير صحيحة لعدة أسباب

أولها :

جميع أيقونات القديس الأنبا انطونيوس تظهر ارتدائه لغطاء رأس على الأقل وهذا لا خلاف عليه

حتى الرافضين لقرارات المجمع المقدس [1] من جهة لباس الرهبنة

الأيقونة المرفقة للقديس الأنبا انطونيوس اول الرهبان عمرها 300 ويظهر فيها وهو يرتدي القلنسوة

مؤسس الرهبانية السريانية هو راهب من غزة ” فلسطيني ” تتلمذ على يد القديس انطونيوس الكبير

وهو القديس هلاريون ” إيلاريون ” الذى ولد سنة 291 م تقريباً وتنيح سنة 371 م اى عن عمر 80 عام

ومن بعده ازدهرت الحياة الرهبانية فعرف مار افرام السرياني كرئيس دير وكونه جوقة من المرتلات

وطبعاً الأيقونات كلها تظهر مار أفرام وكذلك مار اسحق وهذا يعني إنهم اخذوا هذا الشكل عن القديس إيلا ريون الذى أخذه عن القديس انطونيوس وهو الذى أخذه القديس من الملاك

ثانياً .. بستان الرهبان قصة الأب دانيال الأسقيطي

كان بالقربِ من جبلِ شيهات، الذي تفسيره ميزانُ القلوب، دير فيه كثير من العذارى، وكان لهن رزق قليل، وكن يفرقن منه على المساكين والغرباء، وإنَّ مبغض الخير، لم يحتمل البر الذي يصنعنه، فدخل في قلبِ مقدمِ قبيلة بالقربِ منهن، وأغراه بسرقة الديرِ، وكم كان فرح رجاله لما عرفهم بعزمه رجاله، فلما جاءوا إلى الديرِ، تحايلوا كيف يجدون السبيلَ لأخذه، لكنهم لم يقدروا، لأن حصن الديرِ كان منيعاً، فقال لهم مقدمهم: «ما أقوله لكم افعلوه، امضوا واحضروا لي ثياب راهبٍ، وبليناً أسود، وقلونية “قلنسوة” منقوشةً كلها صلبان، مثل شكل أنبا دانيال، الذي من شيهات، فإذا أمسى الوقت، لبست كلَّ ذلك، وآخذ بيدي جريدةً، وأقرع الباب، فإذا نظرن إليَّ يفتحن لي من أجله، وبذلك أهيئ لكم الموضع لتنهبوه براحة» فلما سمعوا فرحوا، وأحضروا الثياب الذي طلبه

وهنا واضح أن ثياب القديس بها قلنسوة والقلنسوة عليها صلبان فهو زى رهباني قبطي هنا

ثالثاً .. شهادة التاريخ إنه قبل مجمع خلقيدونية إذ ان الاب دانيال طيب الذكر القديس المجاهد كان فى زمن الصراع الخلقيدونى وما بعده

[[ وأما خلفهم ” يقصد الملكانيين الخلقيدون او البيزنطيون ” الثالث عشر فى لباس الرهبنة لأنه أول من ابتدع هذا اللباس أبونا القديس انطونيوس ظهر له ملاك الرب الشروبيم ذو الستة أجنحة وقال له : تشبه فى جهادك بهذا الشكل فلبس انطونيوس ستة أجنحة نظير الشاروبيم القلسوة ” القلنسوة ” جناحين تغطي العينين والميزرة ” جناحين تغطي الرجلين والاسكيم جناحين للطيران كمثل الشاروبيم الذى ظهر للعظيم انطونيوس … ]] [4]

من هذا نستنتج ان الأيقونات تظهر القديس الأنبا انطونيوس مرتدياً قلنسوة

التاريخ يظهر ان القلنسوة كانت بصلبان فيما تلى مجمع خلقيدونية و

التاريخ يؤكد على اصالة القلنسوة كتعليم رهبانى مميز للقبط منذ مجمع خلقيدونية على الاقل وأنه زى مميز يتميز به القبط عن الملكان ” البيزنطيين “

وفى النهاية ومع ان رواية استعادة القلنسوة من الكنيسة السريانية ليست خاطئة تماماً ولكن المراجع تؤكد اقدمية هذا الزى وأنه زى قبطي كما اشرنا .. فيجدر بنا شكر الكنيسة السريانية على حفظه لنا

وأن العلاقات بيننا وبين الكنيسة السريانية قائمة على وحدة الايمان والشركة فى المذبح بل واننا نذكر مار افرام وسكناه فى مصر وماقبلته للقديس الانبا بيشوي الكبير المصري

ونذكر ان القديس البابا ابرآم ابن زرعه كان سريانياً ونذكر أن المتنيح الانبا اسيذوروس اسقف ورئيس دير البراموس كان سريانياً ونذكر طبعاً مار ساويروس الانطاكى المدافع عن عقيدة الطبيعة الواحدة من خلال الرد والبرهان والكتاب والاباء والذى نذكره فى المجمع وفى تحليل الخدام

كونوا معافين

بنعمة المسيح .. خرستوذولس

الراحل قداسة البابا شنودة الثالث اعاد فقط القلنسوة للرهبانه القبطية التي التي غابت عنها قرون طويله … القلنسوة التي ارتدها القديس انطونيوس اب واول وموسس الرهبانه في العالم وليس في الكنيسة القبطية فقط فليس هناك قلنسوة قبطية غير قلنسوة انطونيوس اب الرهبان المصري الذي نتفتخر انه اساس كل رهبانيات العالم ,

المراجع :

1- حيث سمح للراهب عند رسامته باطلاق لحيته ولبسه ملبساً اسود بسيط تغطى الرئاس كلة فلنسوة من الاقمشة السوداء بها 12 صليب تشير على الجهاد الرسولى ليتذكر الاثنى عشر فضيلة التى يجب ان يقتنيها، ويشد الرهبان احقاءهم بمناطق من جلد وترمز الى حالة الاستعداد الدائم، ويؤهل من يتقدم من الرهبان فى الفضيلة الى لبس الاسكيم الكبير وهو له طقوس خاصة وعبادات نسكية اكثر والاسكيم الكبير هو عبارة عن قطعة طويلة من الجلد مضفورة باشكال صلبان وتحوى 12 صليب يتوشح بها الراهب تحت ثوبة الرهبانى – كما ورد فى قانون الرهبنة الذى صدر فى حبرية قداسة البابا الانبا تواضروس الثاني

2- القطع فى المنتصف يرجع ان الشيطان اراد ان يخطفها من ابينا القديس انبا انطونيوس فمتزقت ولكن القديس طلب رب المجد فولى الشيطان هارباً – سمو الرهبنة لنيافة الانبا متاؤس اسقف ورئيس دير السريان العامر ص153-165

3- بستان الرهبان – الانبا دانيال الاسقيطي – ص 345

4- كتاب ( ترتيب الكهنوت ) للعلامة انبا ساويروس ابن المقفع اسقف الاشمونيين والذى ولد عام 915 م فى الفرق بين القبط والملكية ص71 

كريم كمال
كريم كمال
]]>
http://www.ahram-canada.com/159817/feed/ 0
كريم كمال يكتب : 18 يوليو عيد الرهبنه القبطيه http://www.ahram-canada.com/157961/ http://www.ahram-canada.com/157961/#respond Sun, 21 Jul 2019 11:23:02 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=157961 سوف يظل يوم 18 يوليو يوم خالد في تاريخ الرهبنه في العالم حيث ترهبن منذ خمسه وستين عام احد اعظم اباء الرهبنه في العصر الحديث حيث ترهبن نظير جيد باسم الراهب انطونيوس السرياني في دير السيدة العذراء العامر المعرف بدير السريان في بريه الاسقيط بوادي النطرون علي يد اب رهبنه هذا الجيل مثلث الرحمات نيافه الانبا ثاؤفيلس اسقف ورئيس الدير في عام 1954م .

والرهب انطونيوس السريان الذي اصبح فيما بعد نيافه الانبا شنودة اسقف عام التعليم والمعاهد الدينيه ثم قداسه البابا شنودة الثالث عاش راهب زاهد وهو اسقف وبطريرك ولم ينفصل عن حياة البريه حيث كان يقضي نصف الاسبوع وهو اسقف ثم بطريرك في الدير في سابقه لم يسبقه اليها اي بطريرك اخر .

ولم نقتصر علاقه قديس العصر قداسه البابا شنودة الثالث مع الرهبنه في حياة النسك والزهد فقط ولكن كان حجر الزاويه في احياء الرهبنه في العصر الحديث حيث ظهر ذلك بوضوح منذ ان اعتلاء الكرسي المرقسي في 14 نوفمبر عام 1971م حيث وضع الرهبنة القبطية في قمة أولوياته وبعين وفكر الراهب الدارس لتاريخ الكنيسة القبطية والرهبنة عمل منذ اللحظة الاولي علي إعادة الرهبنة الي امجادها ومكانتها في القرون السابقة حيث كان عدد الاديرة بالمئات والرهبان بالألاف .

والاديرة العامرة التي تسلمها قداسة البابا شنودة الثالث كانت دير السيدة العذراء < السريان > ودير القديس الانبا بيشوي ودير السيدة العذراء < البراموس > ودير السيدة العذراء < المحرق > ودير القديس أبو مقار وديري القديس الانبا انطونيوس والقديس الانبا بولا بالبحر الأحمر ودير مار مينا بمريوط الذي أسسه الراحل القديس البابا كبرلس السادس بجانب 5 اديرة للرهبات وقد استلمهم واغلبهم اوشك علي الاغلاق نتيجة قلة عدد الرهبان بيهم والذي وصل في بعض الاديرة الي وجود اثنين او ثلاث رهبان بجانب سوء الحالة المعمارية في اغلبهم وذلك نتيجة تراكم عقود طويلة انصرف خلالها الشباب عن الرهبنة . وقد اهتم قداسة البابا شنودة الثالث منذ اللحظة الاولي بالاديرة القائمة من جميع النواحي الروحية والمعمارية بجانب قيامة بتشجيع الشباب علي الالتحاق بالرهبنة وقد ساعدة في ذلك روح الراهب التي كان يعيش بيها طول الوقت حيث انة البطريرك الوحيد في تاريخ الكنيسة الذي كان يقضي نصف الأسبوع في الدير حتي اطلق علية البابا الراهب .

وبجانب ذلك أسس قداسته العديد من الاديرة الجديدة للرهبان والرهبات وقد ساعدة في ذلك ناجح دعوته للرهبنة وقبول الالاف من الشاب عليها حتي بالغ عدد الاديرة في عهدة 28 ديرا للرهبان و7 اديرة للرهبات بجانب انشاء اول دير في المهجر في الولايات المتحدة الامريكية واخر في استراليا وفي اوروبا . البابا شنودة صاحب القلب المملوء حباً فائقاً للرهبنة، هذا الحب الذى كان ينمو ويزداد يوماً فيوم منذ أن انسكب فى قلبه منذ أيام شبابه بجانب انه باعث النهضة الرهبانية المعاصرة فى كل البرارى بمصر ولا يوجد دير واحد حتى الأثرى والقديم منها لم ينل اهتماماً من قداسته كما أقام قداسته مقراً باباويا فى دير القديس العظيم الأنبا بيشوى بوادي النطرون به قلايته الخاصة وعقد عدة لقاءات مسكونية بمجموعة كبيرة من الباباوات والشخصيات الكبيرة بل وعقد عدة مؤتمرات بمقره البابوى بالدير.

كما أعاد قداستة للرهبنة وآبائها المظهر الوقور الذى يليق به فحرص على أن يرتدى الآباء القلنوسة ذات الأثنى عشر صليب على الرأس مع الملابس البسيطة والصليب الجلد وهي نفس ملابس القديس انطونيوس الكبير والاباء الاولين.

البابا شنودة الثالث قامه بارزة في تاريخ الرهبنه ليس القبطيه فقط ولكن في كل انحاء العالم في عصرنا الحديث وهو بحق انطونيوس القرن العشرين والواحد والعشرين وبكل تاكيد اختيار اسم انطونيوس السرياني لنظير جيد لم تكون مصادفه ولكن كان تدبير الهي .

سوف يظل اسم قديس العصر قداسه البابا شنودة الثالث محفور بحروف من نور في تاريخ الرهبنه القبطيه في مصر والعالم بشكل خاص والرهبنه في العصر الحديث بشكل عام حيث سيظل التاريخ يتذكر ان هناك اب عظيم عاش في القرن العشرين والواحد والعشرين اعاد للرهبنه نسكها وسموها وازدهارها وهيبتها ليصبح تاريخ الرهبنه في عصرنا مرتبط ارتباط وثيق باسم البابا شنودة الثالث .

]]>
http://www.ahram-canada.com/157961/feed/ 0
كريم كمال يكتب عن ابداع منه فضالي ومسلسل قيد عائلي http://www.ahram-canada.com/154734/ http://www.ahram-canada.com/154734/#comments Thu, 11 Apr 2019 10:52:05 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=154734

 

عندما يختلط عليك الامر اذا كان ما تشاهدة علي الشاشه خيال وقصه دراميه ام حقيقة تعيش فيها فانت بالتاكيد امام حاله خاصه جدا من ابداع فنانه ادائها متميز قادرة علي تقمص الشخصية الي ابعد الحدود واقناع المشاهد بانه يعيش داخل القصة ويتفاعل معها … المبدعه منة فضالي في قيد عائليه تخطت كل حدود الابداع ا لتصل الي منطقة خاصه جدا استطاعت من خلالها جذب الملايين في الوطن العربي لمشاهدة المسلسل الرائع …

مسلسل قيد عائلي تدور أحداثه حول الصراع على المال حيث تختلف عائلتين بسبب الميراث، ويتصارعان من أجل المال متجاهلين صلة الرحم التي جمعت بينهما من أجل الثروة ويضم المسلسل مجموعه كبيرة من النجوم منهم ميرفت أمين – عزت العلايلي – بوسي– محمد رياض – منة فضالي – اميرة هاني – صلاح عبدالله – هالة فاخر– سيمون– محمد محمود عبدالعزيز – ميرهان حسين – محمد عز – ريم البارودي – صبري فواز – دينا فؤاد – دنيا – نضال الشافعي – خالد سرحان – إنعام سالوسة – ياسمين نيازي – عمر الشناوي – هشام المليجي – رامي وحيد – ميرنا وليد – كارولين عزمي – محمد نجاتي .

ومن إنتاج شركة فنون مصر ريمون مقار ومحمد محمود عبد العزيز التي صرفت علي انتاج المسلسل بسخاء وتعاقدت مع عدد كبير من النجوم ليكتمل نجاح المسلسل مع قصه وسيناريو وحوار مكتمل الجوانب الفنيه من محمد رجاء، وميشيل نبيل واخراج تامر حمزة.الذي استطاع بحرافية شديدة استغلال طاقه المشاركين في العمل ليخرج عمل مكتمل الجوانب الفنيه في افضل صورة له معتمد علي الاثارة والتشويق في نهايه كل حلقة .

وقد نجح المسلسل منذ الحلقه اولي في جذب المشاهدين في كل انحاء الوطن العربي وهو ما يؤكد ان العمل الجيد يفرض نفس إذا كان داخل منافسة دراما رمضان أم خارجها، وهذا ما حدث مع مسلسل قيد عائلي الذي مر أسبوعًا واحدًا فقط على عرضه عبر فضائية dmc، واستطاع أن يحظى باشادات وردود أفعال واسعة جميعها إيجابية على السوشيال ميديا .

تحيه من القلب الي كل فنان ومبدع شارك في صنع مسلسل اعاد الي الدراما قيمتها واعاد ايضا لها المشاهد في مصر والوطن العربي وحقيقي كل فنان في المسلسل يحتاج الي مقال خاص عن دورة واداءه المتميز .

]]>
http://www.ahram-canada.com/154734/feed/ 1
كريم كمال يكتب : البابا شنودة الزاهد والعالم والمعلم http://www.ahram-canada.com/154134/ http://www.ahram-canada.com/154134/#respond Mon, 18 Mar 2019 23:14:47 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=154134  

الكتابه عن رجل بحجم الراحل القديس البابا شنودة الثالث امر صعب للغايه لان من الصعب ان تكتب عن رجل صنع تاريخ كنيسه ووطن وشارك في صنع التاريخ العربي والعالمي في سطور قليله لان حقيقي وبدون مبالغه لو كتبت مجلدات لان تكفي ان اتكلم عن جزء صغير من تاريخ الرجل الذي كان قائد ديني مؤثر علي المستوي المحلي والاقليمي والعالمي .

وايضا كان صاحب كاريزمه يصعب تكرارها وعالم في العلوم اللاهوتيه وفي العقيدة والطقس بجانب انه كان شاعر مرهف الحس له العديد من الاشعار وكاتب صاحب قلم ماهر وخطيب مفوه بكل ما تعني الكلمه ورغم كل تلك المهارات والصفات التي من الصعب ان تتوفر في شخص الا ان قداسه الراحل العظيم البابا شنودة الثالث كان راهب زاهد في كل متع الدنيا يعيش نصف الاسبوع في الدير في قلايه رهبانيه بسيطه جدا وحينما ياتي اليه الضيوف يقدم لهم كل اصناف الطعام ولكنه لا ياكل منه فهو كان يعيش مثل الاباء الاولين علي البقول ويبتعد بشكل نهائي عن اكل اللحوم والاسماك والفراخ وهو امر كان لا يعلن عنه علي الاطلاق وبجانب ذلك كان شديد النسك يحرص علي الصلوات والسهر طول الليل رغم مهامه الصعبه .

كان انسان قوي القلب لانه يدرك ان الله هو السند الحقيقي فكان لا يهاب الحكام ولا كل قوة ارضيه وكان قوي في الحق والدفاع عن ابنائه وعن الوطن الي ابعد الحدود وكان دائما يؤمن بان عندما يصمت يتكلم الله والرد الالهي يكون اقوي من الرد البشري وبالمثل كان لا ينزعج اطلاقا من اي هجوم يتعرض له فقد قوي الايمان ويدرك دائما ان الله هو الذي يدافع عنه .

ربنا موجود وكله للخير ومسيرها تنتهي عبارات امن بها قداسته ايمان حقيقي وكانت شعار له في الحياة وفي ادارة الكنيسه ومثل ما اطلق الناس علي الراحل قداسه البابا كيرلس قديس قبل ان يعترف به المجمع المقدس بعقود طويله تكرر الامر مع قداسه البابا شنودة الذي اطلق عليه الشعب قديس العصر واصبح مزارة في دير القديس الانبا بيشوي في وادي النطرون ملجاء لكل من يريد الشفاء والنجاح وغيرها من الامور التي يدرك اصحابها ان اصبح لهم شفيع في السماء يصلي من اجلهم وقد تحققت الكثير من العجائب في مزار القديس البابا شنودة الثالث وهي موثقة في الدير .

في 17 مارس 2019 تمر الذكري السابعه لرحيل هذا الحبر الاعظم الذي سوف يظل عايش في قلوب وعقول كل الاجيال وسوف يتذكر التاريخ ان قداسته كتب تاريخ جديد للكنيسه القبطية الارثوذكسيه قائم علي الحفاظ علي الايمان القويم والعمل علي الوحدة المسيحية وحب الوطن حيث قال عبارته الخالدة … مصر وطن يعيش فينا وليس وطن نعيش فيه .

 

 

 

 

 

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/154134/feed/ 0
كريم كمال يكتب : شهر مارس شهر العظماء http://www.ahram-canada.com/153503/ http://www.ahram-canada.com/153503/#respond Sun, 03 Mar 2019 13:57:12 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=153503  

مارس شهر القدسيين المعاصرين رجل الصلاة والمعجزات القديس البابا كيرلس السادس ورجل التعليم ومعلم الاجيال قديس العصر القديس البابا شنودة الثالث وشفيع المستحيلات القديس القمص فلتاوس السرياني وقديس الاسكندريه الخادم الامين المجاهد القديس القمص بيشوي كامل ورجل الارشاد والصلاة القديس القمص ميخائيل ابراهيم … رحلوا جميعا في شهر مارس ولكن ذكراهم العطرة عايشه في قلب كل قبطي .

قد يكون البابا كيرلس السادس هو الوحيد منهم الذي اعترف به المجمع المقدس للكنيسة القبطية الارثوذكسيه قديس بعد مرور اكثر من اربعين عام علي وفاته ولكن الشعب القبطي اطلق عليه قديس منذ لحظه وفاته واصبح مزارة في دير القديس مار مينا العجائبي في مريوط ملتقي الالاف كل يوم .

وهو نفس الامر الذي يتكرر الان في مزارات القديس البابا شنودة الثالث في دير القديس الانبا بيشوي في وادي النطرون ومزار القديس القمص فلتاوس السرياني في دير السيدة العذراء ومار افرام السريان الشهير بدير السريان في وادي النطرون حيث يقوم الالاف كل يوم بزيارة المزارات ونذر النذور وكتابه المعجزات التي تحققت علي ايدهم .

وانا اتذكر منذ ان كنا اطفال في اي مشكلة تقابلنا وقبل الامتحانات كنا نذهب الي مزار القديس القمص بيشوي كامل في كنيسه مار جرجس باسبورتنج بالاسكندرية حيث نجلس نتحدث معه ونطلب منه ونسمع صوته يرن في الاذن ونحن امام مزارة واتذكر ايضا ان في كل عام في ذكري وفاته كنا نسهر سهر في الكنيسة تنتهي بالقداس الالهي في مزارة .

ونفس الامر يفعله اولاد القديس القمص ميخائيل ابراهيم المثال الحي للراعي الامين علي شعبه .

قد يكون هولاء القدسيين لهم تاثير كبير علي الشعب القبطي لان الكثير مناى عصر الكل او البعض منهم ولمس بركتهم علي ارض الواقع وهو امر يجعل جيلنا والاجيال السابقة لنا محظوظه لانها عاشت ولمست رعاء كانو مثال حي للسيد المسيح علي الارض في الزهد والجهاد والنسك والفضيله وبذل الذات من اجل الاخرين والسهر علي الراعية دون كلل او ملل حتي في اوقات المرض الشديد حيث انطبق عليهم قول الكتاب … قد جاهدت الجهاد الحسن أكملت السعي حفظت الإيمان. وأخيرا قد وضع لي إكليل البر الذي يهبه لي في ذلك اليوم الرب الديان العادل وليس لي فقط بل لجميع الذين يحبون ظهوره أيضا.

شهر مارس شهر العظماء القدسيين النساك الزاهدين … شهر مارس هو شهر البابا كيرلس والبابا شنودة والقمص فلتاوس السرياني والقمص بيشوي كامل والمقص ميخائيل ابراهيم اباء هذا الجيل القدسيين العظماء المكرمين .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/153503/feed/ 0
كريم كمال يكتب: البابا والإمام وآفاق عصر جديد http://www.ahram-canada.com/152543/ http://www.ahram-canada.com/152543/#respond Mon, 11 Feb 2019 21:44:56 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=152543  

 

وثيقة “الأخوة الإنسانية” من أجل السلام العالمي والعيش المشترك، تأسس لعصر التي وقع عليها راس الكنيسه الكاثوليكيه قداسه البابا فرنسيس بابا الفاتيكان وفضيله الامام الاكبر الشيخ الدكتور احمد الطيب شيخ الجامع الازهر تمثل بدايه حقيقية وصفحه جديدة في تاريخ الانسانيه قائمه علي تقارب الاديان من خلال المحبة والسلام ونبذ العنف والتطرف وهي عوامل اساسية في الديانه المسيحية والديانه الاسلاميه .

ولم يكون من قبيل الصدفة ان يتم توقيع الوثيقة في دولة الامارات العربية المتحدة والتي اصبحت بالفعل منارة للحريات بفضل فكر مؤسس الدولة الراحل الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان والذي صار علي نهجه اولادة وكل حكام الامارات المختلفه داخل الاتحاد وفي اعتقادي ان دور دولة الامارات العربية المتحدة دورها القيادي والنويري سوف يكون له الريادة في نشر الاعتدال ومبادئ المواطنه في كل الوطن العربي .

وحقيقة يجب ان لا تغيب عن احد ان التطور الحقيقة في علاقه في علاقة المسيحين باوطنهم بدات في مصر وبالتحديد في عصر الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي قاد ثورة حقيقة اسست لدولة المواطنه ومساوة كل المصريين في الحقوق والوجبات وقد ظهر ذلك بوضوح علي ارض الواقع من خلال مواد الدستور الجديد الذي منح المسيحيين الاحتكام الي شرائعهم في الاحوال الشخصية والحرص وجود تمثيل مسيحيي في البرلمان ادي نجاح عدد غير مسبق من المسيحين في البرلمان وهو امر يحدث لاول مرة منذ تاسيس الحياه البرلمانيه .

وقد حول الرئيس السيسي الحريات الدينيه في مصر الي واقع ملموس من خلال توجيهاته بانشاء كنيسه في كل مدينه جديدة يتم انشائها حتي لا يتكرر الوقع المؤلم بعدم وجود كنيسه في العديد من القري في الصعيد والريف نتيجه تعنت الحكومات خلال العقود السابقة في منح تراخيص للكنائس .

وايضا اول مره التاريخ يشارك ويحضر رئيس مصري صلوات الاعياد في الكنائس وهوامر حرص عليه الرئيس السيسي ليؤكد انه رئيس لكل المصريين وانا اعلم جيدا العديد من الاقباط يطمح في المزيد ولكن يجب ان نفكر بمنطق وعقل وندرك ان ما حدث في مصر في اعوام قليله منذ ان تولي الرئيس السيسي المسؤليه لم يحدث في عهد اي رئيس اخر وهو بذلك يؤسس لمصر الجديدة القائمه علي المواطنه والحريات الدينيه والتقارب بين المسيحيه والاسلام من خلال المبادي الساميه للدين الاسلامي والدين المسيحي .

البدايه كانت من مصر ومن الامارات انطلقت الاخوة الانسانيه لتؤسس لعصر جديد خالي من التطرف والعنف والنتيجه سوف تكون في عالم جديد قائم علي التقارب بين الاديان والعمل المشترك من اجل الانسانيه … تحيه من القلب الي قداسه البابا فرنسيس بابا الفاتيكان وفضيله الامام الاكبر الشيخ الدكتور احمد الطيب شيخ الجامع الازهر الشريف وتحيه ايضا من القلب لكل من ساهم او شارك في الوصول الي هذة الوثيقة العظيمه .

]]>
http://www.ahram-canada.com/152543/feed/ 0