الثلاثاء , سبتمبر 17 2019
الرئيسية / أرشيف الوسم : ماجدة سيدهم (صفحه 21)

أرشيف الوسم : ماجدة سيدهم

فليس له أين يسند رأسه ” ماسح الاحذية “

بقلم : ماجدة سيدهم  الممر ضيق .. ملطخ  بلزوجة البقايا الرمادية ،  تمر أحيانا   الثعالب المحشوة بالمساومة صوب طاولات  التبادل المتنكر  بالولاء ، وبعيدا عن حطام  التسول يعلنون  تصريحا  فاضحا  مذيلا بالسخف “عاشت أوكارنا حرة ..” ،  بينما  في الزوايا المجهدة  ينتصب  الجسد النحيل  متكئا  بين  براعة الصقيع  ونزيف العزلة …

أكمل القراءة »

هاي يا باشا

بقلم : ماجدة سيدهم  “مابين المثقفين والقبر جسر من العذاب “              ****************** **الصبح وف السوق استقبلت نوسة كعادتها الباشا بكل ترحاب ولاد البلد : هاي يا باشا  .. :أُمال إيه  يا باشا ….خلاص انتهي زمن العواف والسلامو عليكو .. بقيت مثقفة زي مثقفين البلد .. سبحان الله   كلهم بيقولوا …

أكمل القراءة »

ماجدة سيدهم تكتب : المقعد الأخير

يجبرونني في كل مرة أن أغادر مقعدي الأخير الذي هو أمامي هناك و.. خلفكم كي أتلو عليكم إحدى اللعنات المصابة بصيحة وعنوان أهديها إليكم – جمهور الإتجاهات المرتبكة والمتشابهة .. إهداء من روح الراحلة ..الماثلة أمامكم حين صاغتها الرياح تحت سفح النهار.. كتف .. خصر .. ساق وعكاز على الجدار …

أكمل القراءة »

عازفات بدور مابين وتر ولون قراءة في أعمال الفنان التشكيلي سهيل بدور

بقلم : ماجدة سيدهم  واحد.. إثنان.. ثلاثة ..عشرة  ومائة ثم  عشرة ..ثلاثة..إثنان ..لنعود للواحد البراق في دائرة اشتعال  اللون بوهج  الحكاية ، درب من براح سهول اللون  المتصاعد على درج الموسيقا المتألق ، تكاد تسمعه حين تمر بك  بهجة السرد في لوحات سهيل بدور – فنان المثابرة والمرح – حيث …

أكمل القراءة »

رد على الحمقى إلى روح الجمال لك عرش الفرح

بقلم : ماجدة سيدهم   فاجعة هزت المدينة  وتركت في القلب وخزة وفي الورد  ذبول مفاجئ  ..وحين كنا  في كنائسنا نمارس الطقوس الخاشعة  لصلوات الجمعة المقدسة  هامستني إحداهن  : ”  شوفتي الكارثة اللي حصلت النهاردة ..؟ … خمسة  شباب راحوا في حادثة كبيرة  .اتنين أصحاب “ثالثة  ثانوي ” كانوا في …

أكمل القراءة »

ماجدة سيدهم تكتب : طاولات مؤجلة

علمت  أن في  هذا الليل سيظل النور   عاريا  من التنفس والفكاك وأن النهوض من الموات سيتأجل  كي يطرق  عتمة  الوحشة والاغتراب   سيضمد نزف كل السجون الخالية من الفهم والإحتواء   حين أعددت طاولتي   بأصناف الهزيمة  لأطفال في الحبس  لا يدركون   أن الخوف أبلغ من المرح واللعب والدوائر  والغناء …

أكمل القراءة »

ماجدة سيدهم تكتب : وكانت القيامة في حضنه

– كل سنة وأنتي طيبة ..    – وأنت طيب حبيبي .. -الأحد القادم تكونين في حضني .. ثم أغلق الخط  متمنيا لها سعفا سعيدا .  أما القادم هو أحد  القيامة والنهوض من الموات للحياة  ، فكيف لي أكون في حضنه ..  تناولت حقيبتها وسعفاتها الوردية  المعطرة بدغدغة  حلم الخلاص …

أكمل القراءة »

ماجدة سيدهم تكتب : لن تصطادوا سمكا بعد اليوم

حي .. نعم وحياة .. نعم نعم هي الحقيقة الحقيقية المستقيمة المعلنة والبسيطة في وضوحها الممتاز بلا غش أو التواء، هكذا  وإن لم تكن الحقيقة حياة  فعالة ، معاشة في كل تفاصيل الشوارع  وبين ألوان جميع البشر وغير مؤجلة  فليذهب الكل  إلى مثواه الغامض .. لم يكن صياد السمك  بمفرده …

أكمل القراءة »

لحظات في الطريق ..فارقة

  بقلم : ماجدة سيدهم ” ليس ثمة طرق نبيلة نتبعها دونما التخلي عن الثمين “ في المفترق وبينما نعتاد الطريق ونفهم إلى أين تنزلق الروافد – يزداد الانهماك في التفاصيل البسيطة كيلا نعر بالا لصوت الحنين بداخلنا –يظل صوت الروح الناهض فينا كجنين ضوء يحبو قليلا ويقترب حثيثا حتى …

أكمل القراءة »

عاريان ملء الدم ……..

بقلم : ماجدة سيدهم وهكذا ومثل سائر كل الأيام رشفت فنجانها الأسود والتهمت بتلذذ كتلة البن الداكنة مغموسة بقطعة الشيكولاتة المحلاة بالمرارة ، هكذا كل الوقت تتجرع ما خلفه المغادرون من دخان وغلظة حتى فراغ المكان من نبض موت ، في المساء يكون صوت الفراغ ضاجا بالوحشة بينما يتدلى الضوء …

أكمل القراءة »