مجلس الشورى السعودي – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Thu, 09 May 2019 21:06:28 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.2.4 مجلس الشورى السعودي يقر قرارا غير مسبوق بالمملكة .. http://www.ahram-canada.com/155490/ http://www.ahram-canada.com/155490/#comments Thu, 09 May 2019 21:06:17 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=155490 أمل فرج

أقر مجلس الشورى السعودي، مقترحًا بنظام يسمح بتقديم منتجات “الشيشة” إلى رواد المطاعم والمقاهي بالمملكة، وفقا لضوابط محددة.

وفي أولى جلسات المجلس برمضان، أقر المجلس تقديم التبغ في المقاهي، مع فرض ضرائب عالية على الجهة المقدمة تصل إلى 100%، مع حظر تقديمها لمن لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره، وفقا لصحيفة “عاجل” السعودية.

وجاءت التوصية، ضمن مناقشة تقرير لجنة الحج والإسكان والخدمات حول إعادة المعاملة المتعلقة بالضوابط والرسوم المقترحة للترخيص للمقاهي والمطاعم بتقديم التبغ داخل المدن.

]]>
http://www.ahram-canada.com/155490/feed/ 1
بعد التوجه “لسعودة ” الوظائف بالسعودية ، هل يعمل المواطن السعودي عامل نظافة ؟ http://www.ahram-canada.com/134085/ http://www.ahram-canada.com/134085/#respond Thu, 08 Mar 2018 12:37:48 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=134085 كتبت / أمل فرج

أصبح التوجه لسعودة الوظائف في المملكة العربية السعودية ، بل والتصريح بذلك واضحا للجميع ، حتى وصل إلى حد التفكير الجاد للمسئولين لأن يسنوا القوانين التي تدعم ذلك حتى وصل الأمر إلى مناشدة أحد أعضاء مجلس الشورى بأن يعمل المواطن السعودي عاملا للنظافة ، في مقابل التخلي عن العمالة من الخارج ..

حول ذلك أثارت تصريحات لعضو في مجلس الشورى السعودي حول توطين الوظائف في المملكة أو ما يعرف بـ “السعودة“، جدلًا شعبيًا واسعًا بين مؤيد ومعارض.

وقال سامي زيدان عضوى “الشورى” السعودي إن “المواطن السعودي سيشغل يومًا ما جميع الوظائف التي يشغلها الأجانب، مثل النجار والميكانيكي وطلاء البويات في البيوت والحلاقة ونحوها”.

وأضاف زيدان أن “نظرة المجتمع تغيّرت نحو بعض الوظائف، وما كانت تأنف نفسه العمل فيها، مثل الاستقبال في الفنادق أو العمل في التوصيل بالسيارات”.

وأشار إلى أن “مجلس الشورى يصرّ على مكافحة التستر، وتوطين الوظائف، على رغم ذكر هيئة توليد الوظائف أن بعض الوظائف لا تتناسب مع السعوديين، ومنها الحلاقة”، معتبرًا أن “نظرة المجتمع تتغيّر من مرحلة إلى أخرى”.

وأكد زيدان أن “العيب تخلقه العادات، فقد نجد قهوجيًا في مكاتب العمل، بينما من العيب أن يشتغل السعودي جرسونًا في أحد المطاعم”، بحسب صحيفة “الحياة”.

وتابع زيدان أن “في أمريكا ومصر والأردن وفي الدول التي يكثر فيها التعداد السكاني عمومًا، يعمل المواطن في جميع الأعمال حتى عامل نظافة، وقد تتغير نظرة المجتمع إلى بعض هذه الوظائف بعد فترة، والمدة تختلف من مهنة إلى أخرى”.

ردود فعل

وتباينت ردود فعل مغردين بشأن تصريحات زيدان، إذ اعتبر بعضهم أن “العمل ليس عيبًا”، شريطة أن يعمل أبناء المسؤولين السعوديين في الوظائف التي ذكرت في التغريدة، مطالبين المسؤولين بجعل أبنائهم قدوة للمواطنين.

وأيد معلقون آخرون تصريحات زيدان شريطة تخفيض نسبة الوافدين في السعودية إلى 10٪ من سكان المملكة، معتبرين أن طبيعة الوظائف ليست المشكلة بل نظرة المجتمع.

وهاجم مغردون سعوديون زيدان، معتبرين أن المواطن السعودي يجب أن يشغل وظائف مرموقة كمهندس أو طبيب أو دكتور جامعي أو موظف شركة.

وعلق مغرد يدعى “فوق هام السحب” قائلًا: “انا ضد العضو سامي زيدان ومع السعودة في كل المجالات أما حلاق وعامل نظافة، هذي خل عيالك أو اقاربك يشتغلون فيها علشان تصير إنت المثل الأعلى”.

]]>
http://www.ahram-canada.com/134085/feed/ 0