محمد السيد طبق – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Mon, 16 Sep 2019 17:11:13 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.1.2 مصر التي تحتضن ولا تطرد أحد http://www.ahram-canada.com/159038/ http://www.ahram-canada.com/159038/#comments Mon, 19 Aug 2019 04:24:07 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=159038 محمد السيد طبق

كنت دائما اسمع كلام الكثير من اخواتنا العرب وهم يسخرون من جملة مصر أم الدنيا ، ويقولوا لو مصر أم الدنيا يبقى إحنا ‏أبوها، ويقهقهون لقد كان شيئا مؤسفا يصيبني بالضجر

لكن مع قراءة التاريخ ، كنت كل يوم اكتشف عجباً ، فقد كانت مصر تقريبا أكثر بلدان العالم استقبالا للمهاجرين ‏من كل حدب وصوب، وبمعنى أدق الهاربين من الجحيم في بلادهم، فعلى سبيل المثال لا الحصر عندما اجتاحت ‏المجاعات بلاد المغرب والجزائر هرب الآلاف من أهل تلك البلاد خوفا من الجوع ولم يجدوا ملاذا لهم سوى مصر فكانوا ‏يدخلونها قبائل كاملة بالآلاف وكان ذلك من حوالي 400 سنة ، وعندما طرد الأسبان المسلمين المخلطين المعروف باسم ‏الموريسكيين لم يجدوا بلد تستقبلهم سوى مصر

واستقر معظمهم في كفر الشيخ والمنصورة، ومع مرور الزمن كان كل ‏مغربي يستقبل قريب له ليعيش بمصر ويعملون في التجارة ويكسبون الكثير من المال، من الطريف إن بعد ان أصبحت ‏الأحوال أفضل في بلاد المغرب والجزائر لم يعودوا لبلادهم ولكن ظلت تستقبل المزيد منهم فقد كان المغاربة يذهبون ‏للحج في مكة وعند عودتهم من الحج يستهويهم العيش في مصر.

‏أيضا من حوالي 150 سنة عندما قامت حرب أهلية كبيرة في لبنان بين الدروز والموارنة لدرجة إن الدروز كانوا يقتلون ‏كل يوم اكثر من ألف لبناني مارونى

وهؤلاء لم يجدوا ملاذا لهم سوى مصر فهاجروا إليها بالآلاف ومعظمهم استقر في ‏المنصورة وخرج منهم رئيس لبنان المعروف باسم أمين الجميل، أما الدروز أنفسهم فقد هربوا أيضا أثناء حروبهم إلى ‏مصر وكان ممن هربوا لمصر الفنان الكبير فريد الأطرش وهكذا استقبلت مصر كل المتحاربين في لبنان

في بداية القرن ‏العشرين حدثت مذابح الأرمن الشهيرة على يد الأتراك فهرب الأرمن من جحيم الأتراك ولم يجدوا ملاذا لهم سوى مصر ‏وخللي بالك فيه فرق بين الموارنة والأرمن لأني كنت بتلخبط بينهم واشتغل الأرمن في مصر و المثقفون السوريون فكان الأتراك أثناء احتلال تركيا ‏لسوريا يضيقون الخناق عليهم فلم يجدوا سوى مصر ليهربوا إليها وتدخل الصحافة على أيديهم إلى مصر ويكفي أن ‏الأهرام أهم جريدة مصرية كانت جريدة سورية، وعرفت مصر فن المسرح على يد الفنانين السوريين، أما اليونانيون ‏فكانت الحرب الأهلية تمزقهم فهربوا بالآلاف إلى مصر وكونوا جالية عظيمة عاشت عمرا طويلا

حتى الإيطاليين أثناء ‏الحرب العالمية الأولى والثانية هربوا من جحيم الحرب إلى مصر ولم يجدوا أجمل من مصر ليعيشوا بها واكبر تجمعاتهم ‏كانت في إسكندرية والمنصورة، ولعل أشهرهم الفنانة الإيطالية داليدا بنت شبرا المولودة في مصر حتى آخر ملوك إيطاليا ‏اختار مصر ليموت بها، وكذلك آخر ملوك ايران الشاه محمد رضا بهلوي لم يجد سوى مصر تستقبله ليقضي اخر سنة له ‏بها، حتى الملك سعود الذي حاول قتل جمال عبد الناصر عندما خلعه إخوته من حكم السعودية ذهب ل‏مصر تستقبله على أرضها ، أما اعظم ثائر كونغولي وهو بياتريس لومومبا عندما قامت بلجيكا بقتله بوحشية تم تهريب ‏أبناءه إلى مصر ليعيشوا في كنف جمال عبد الناصر، حتى العبيد المماليك الذين قدموا من وسط بلاد روسيا لم يجدوا سوى ‏مصر ليكونوا بها دولتهم ويأتون لتلك البلاد بالآلاف

أما اطهر وارق من هرب من الجحيم إلى مصر فكانت السيدة زينب ‏حفيدة رسول الله صلى الله عليه وسلم وعائلتها الطاهرة من أهل البيت الشريف التي لم تجد افضل من مصر لتستقبلها ‏ولازلنا نحتفل بقدومها إلى مصر كل عام في مولدها الشهير، وقبلها بسنين طويلة عندما هربت عائلة سيدنا يوسف من ‏جحيم المجاعة لم يجدوا سوى أخوهم ليستقبلهم في مصر ويعيشون جميعا على أرضها مئات السنين ويكونون بها القبائل ‏الإسرائيلية الرئيسية التي تحولت لألد أعداء مصر بعد ذلك، ثم احتضنت مصر مريم العذراء وابنها نبي الله عيسي هربا من بطش الرومان لتبقي العائلة المقدسة في حضن مصر اربع سنوات كاملة. في مصر جاء خليل الله ابراهيم وتزوج هاجر ةانجب العرب وهنا ولد نبي الله موسي وهارون وعاشا وتحديا فرعون وهنا كانت المعجزات نزلت التوراة وشق الله البحر ورفع الجبل وتجلي الرحمن بوجهة الية . هنا البقعة المباركة والنهر المقدس والشجرة التي تخرج من طور سيناء ..هنا ذاب الجميع وصار مصريا خالصا مهما كانت جذوره

إن الأمر جد غريب ؟ فكل العالم كان يعاني إما من حروب أو مجاعات فلا يجد سوى مصر ليهرب إليها في حين ان ‏مصر لاقت نفس المصير من الأهوال عبر تاريخها ولم تشهد أية هجرة جماعية ، فرغم أن في احد الأزمنة ‏كان الناس في مصر يموتون من الجوع لدرجة نبش القبور واكل الجثث، ولكن لم يفكروا في تركها، فمصر كانت طوال ‏تاريخها دولة جاذبة للسكان ، وحتى اليوم رغم سوء الأحوال ورغم النقمة ورغم إن الكل بيقولك عاوز اهاجر ولكن اللى ‏بيهاجر فعلا مبيقدرش يمنع نفسه عن مصر وبيفضل مرتبط بها لآخر لحظة في عمره.

 ‏

عارف يعني إيه بلد يهرب إليها الناس من الجزائر والمغرب وليبيا وتونس والسودان والنوبة والعراق وسوريا ولبنان ‏وفلسطين الجزيرة العربية واليونان وقبرص وأرمينيا خوارزم وأوزبكستان وإيطاليا ، ماهي البلاد دي كانت زمان هي كل ‏الدنيا.‏

ان مصر قد احتضنت القادمين من كل دول العالم وأصبح بمثابة أم ل هم كلهم ، حسيت إن كلمة أم الدنيا دي ‏قليلة اوي على مصر …. المصريين كانوا زي امريكا الان دوله مهاجرين و كحال كل الدول العربيه يبحثون عن الهجره والتاشيرات بحثا عن الرزق الذي ضاق عليهم و مع ذلك

مازالوا يفتحون زراعهم للجميع

]]>
http://www.ahram-canada.com/159038/feed/ 2
أبطال لا يلعبون الكرة http://www.ahram-canada.com/158409/ http://www.ahram-canada.com/158409/#respond Sat, 03 Aug 2019 05:22:54 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158409
محمد_السيد_طبق

#رحل منذ أيام وفي هدوء شديد وصمت حكومي وإعلامي مطبق ومخزي أسطورة مصرية منسية.

 قام بقتل 44 إسرائيلي ودمر 26 دبابة إسرائيلية وأسر ديفيد جروس قائد كتيبة دبابات إسرائيلية في حرب أكتوبر.

_ قام بالاستيلاء على مركز القيادة الإسرائيلي الجنوبي في سيناء.

_ توفي منذ أيام في هدوء تام بلا شهرة أو إعلام.

إنه المغفور له بإذن الله تعالي

سيادة #اللواء_السيد_الشافعي

قائد اللواء الخامس مشاة من الفرقة 19

الجيش الثالث الميداني

قام اللواء تحت قيادته في اليوم العاشر من حرب أكتوبر بهجوم ليلي للاستيلاء على مركز القيادة الإسرائيلي الجنوبي في ممر متلا.

يقول اللواء شافعي في مذكراته:

لقد قررت الهجوم الليلي الصامت وبالمشاة فقط بدون استخدام كتيبة الدبابات في الهجوم فالعدو يملك دبابات ذات مدى أكبر من الدبابات التي معي ، فإذا دفعت كتيبة الدبابات فإنها ستدمر بالكامل وسأخسر أطقمها “لقد كونت مجموعة إقتناص دبابات وسأدفعها في الهجوم

وأنطلق الأبطال المصريين وانقضوا في جوف الليل على الأعداء وهم نيام فقتلوهم جميعا وكان عددهم 44 فردا إسرائيليا من بينهم ضابطان برتبة عميد واثنان برتبة عقيد وثلاث ضباط برتبة المقدم وضابط برتبة ملازم ، وكان بعضهم قد استيقظ ولكنه لم يستطع أن يضع قدمه في حذائه وفي الصباح هجم الأبطال المصريين على الدبابات فكان الجندي المصري مدربا على أن يدفع نفسه تحت الدبابة ثم يصعد عليها من الخلف ويلقي قنبلته عليها ويفجرها .. وأطلق العدو الإسرائيلي مدفعيته الثقيلة وأصيب رئيس أركان اللواء العقيد أسعد ذكي بشظية في وجهه فطلبت منه أن ينتقل إلى السرية الطبية فرفض وأصر على القتال معي ولكنه استشهد بعد ثلاثة أيام متأثرا بجراحه.

وحاول العدو الإسرائيلي أن يسترد مركز قيادته فقام بهجوم مضاد بعدد 54 دبابة وقاتل الأبطال المصريين ودمروا الكثير من الدبابات منها 26 دبابة طارت أبراجها من شدة الانفجار وتم أسر الكثير منهم وعلى رأسهم قائد الكتيبة نفسه وكان يدعى “ديفيد جروس” .. وبعد الأسر سألت قائد الكتيبة الإسرائيلة ديفيد جروس: “مارأيك في المعركة التي دارت؟”

فرد القائد الإسرائيلى ديفيد جروس: ” إن مارأيناه شيء لا يوصف لقد حارب رجالك بطريقه انتحارية ، ثم سألني القائد الإسرائيلي ديفيد جروس : هل تعطون جنودكم حبوب الشجاعة؟

فأجبته: “لا … إن هذا هو الجندي المصري“.

أنهم يطمسون روح أكتوبر المجيدة في عقول ووجدان الأمة العربية والشعب المصري حتي تمتلىء بثقافة الاستسلام٠

رحم الله اللواء البطل السيد الشافعي وأسكنه في أعلي الجنات.

اللواء البطل السيد الشافعي
]]>
http://www.ahram-canada.com/158409/feed/ 0
محمد السيد طبق : ما هى حقيقة رئيس وزراء بريطانيا الحالى http://www.ahram-canada.com/158287/ http://www.ahram-canada.com/158287/#respond Wed, 31 Jul 2019 04:25:02 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158287
هل تعلم أن رئيس وزراء انجلترا الحالى بوريس جونسون المتعصب اليمينى المتطرف ,, كاره الاسلام و المسلمين هو حفيد لرجل تركى مسلم كان صحفيا شهيرا

هو بوريس جونسون ستانلى على كامل

وهذا هو الاسم الحقيقى لبوريس جونسون الرجل المتعصب ضد كل ما هو مسلم

فى اسطنبول ..حاضرة الخلافة العثمانية

ولد على كامل فى العام 1867م

درس وتدرج حتى صار صحفيا و كاتبا شهيرا تحت قيادة الدولة العلية .. كان علي كامل يسافر كثيرا بحكم عمله حتى سافر في يوم الى سويسرا فوقع فى حب فتاة مسيحية اسمها وينفريد بورن و امها تدعى مرجريت جونسون و تزوجها فى لندن عام 1903

تم ابعاده خارج تركيا لارائه الليبرالية القوية تحت حكم السلطان عبد الحميد الثانى و لكن بعد انتهاء حكم السلطان عاد عام 1908 و صار من أهم الصحفيين الأتراك لآل عثمان ..

نظرا لارائه المتحررة اتهم بالتعاطف مع الأرمن و خيانة تركيا من قبل بعض المتشددين فى البلاد ..

هرب الى لندن مع زوجته التى ماتت بعد ولادة ابنه عثمان و ابنته سلمى و عاش فى كنف حماته مارجريت جونسون ..

استقرت الأمور و عاد لال عثمان كصحفيهم السياسي الشهير حيث تزوج أمينة هانم ابنة آل عثمان و أنجب منها ذكى على كامل ..

عاد يدافع عن أمبراطورية عثمان الافلة بضراوة و ترشح لمنصب وزير الداخلية ..

ثم استقال بعدها و هاجم ما حدث مع الأرمن .. فى 1922 تم اختطافه من متمردين مناهضين لارائه حيث تم رجمه بالحجارة و شنقه فى الشارع بتهمة الخيانة ..

فى تلك الأوقات الرهيبة غيرت الجدة اسم ابنته سلمى على كامل و ابنه عثمان على كامل فى انجلترا الى اسمها .. فصار اسم ابن على كامل .. عثمان ولفريد جونسون .. الذي تزوج لاحقا من ايرين ستانلى ويليامز .. فانجبا ابن عرف باسم ستانلى جونسون ..الذي صار عضوا فى حزب المحافظين البريطانى و اعتنق المسيحية ..

و انجب ستانلى جونسون حفيد علي كامل ابنا اسمه بوريس جونسون ..

بوريس ستانلى جونسون عثمان على كامل ..

الذي صار اليوم قدرا رئيس وزراء انجلترا ..

اليمينى المتطرف .. كاره الإسلام والمسلمين ..والذي يشبه ترامب في كل شيئ.. أنا لا أعرف تحديدا الا شيئ واحد استنتجته من تجارب التاريخ إن هذة الأمة دائما ما تضرب بسيف الخيانة والإختراق

]]>
http://www.ahram-canada.com/158287/feed/ 0
اللى يحتاجه البيت يحرم ع الجامع http://www.ahram-canada.com/158285/ http://www.ahram-canada.com/158285/#respond Wed, 31 Jul 2019 04:10:58 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158285
محمد السيد طبق

إن معظمنا يعرف المثل الشائع ” اللى يعوزه البيت يحرم على الجامع “

حيث يظن الكثير أن المقصود هنا هو الجامع او المسجد

وحاشا لله ان المصريين يبخلوا على المساجد حتى ولو على حساب بيوتهم

ولكن لهذا المثل اصل تاريخى يرجع الى ايام الحكم العثمانى

حيث كان ( جامع الأموال ) يمر لتحصيل الضرائب وكان يسمي الملتزم او مقاطعجي يجمع الضرائب من المصريين بحسب قانون الالتزام

ومع الحالة السيئة والاحوال المعيشية المتردية لم يجد المصريون ما يعطونه الى(جامع الاموال ) فجاء قولهم : ( اللى يحتاجه البيت يحرم ع الجامع)

وارتبط هذا الحدث مع مثل آخر يقوله المصريون

فمع اقتراب مرور (جامع) الاموال يكون على الجميع تدبير الاموال المفروضة فقد يحدث ان لا يمر (الجامع) لأي ظرف فجاء قول

( بركه يا جامع اللي جات منك وماجاتش مني ) ’

]]>
http://www.ahram-canada.com/158285/feed/ 0
ليلة غيرت تاريخ مصر..والسودان أيضا http://www.ahram-canada.com/158283/ http://www.ahram-canada.com/158283/#respond Wed, 31 Jul 2019 04:03:04 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158283
محمد السيد طبق

فيما يسمي ثورة الثالث والعشرون من يوليو .. تحتفل مصر رغم أنفها.. خاضعة ..حين تغير وجة تاريخها الدستوري وتنوعها الثقافي والديني.. جغرافيتها التي امتدت إلي حدود تشاد واثيوبيا وليبيا.. مصانعها الممتدة وثروتها الزراعية الضخمة ..عملتها التي كانت توزن بالذهب.

جيشها الذي هز الأستانة وأجتاح أوروبا قبل ان تحاك له المؤامرة خوفا ورعبا منة.. مصر التي خلع ملكها الدستوري الذي يملك ولا يحكم ..ليغتصب عرشها ثلاثة عشر ضابطا صارو ملوكا يحكمون إلي الأبد… مصر والسودان وهضبة الجولان وفلسطين وأم الرشراش ..تلك الأراضي التي ضيعتها الثورة المزعومة.. التي ماذالوا يقولون عنها زورا أنها حررت العرب.


]]>
http://www.ahram-canada.com/158283/feed/ 0
ناصف ساويرس يربح مبلغ خيالى خلال 140 يوما الماضية http://www.ahram-canada.com/158031/ http://www.ahram-canada.com/158031/#respond Tue, 23 Jul 2019 04:12:28 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158031 محمد_السيد_طبق

#ارتفعت_ثروة_رجل_الأعمال المصري #ناصف_ساويرس بنحو 1.5 مليار جنيه بنسبة زيادة 23.4 بالمائة من إجمالي ثروته خلال 140 يوماً.

وسجلت ثورة ناصف ساويرس الذي يرأس مجلس إدارة شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة، اليوم 22 يوليو 2019 نحو 7.9 مليار دولار، مقارنة بنحو 6.4 مليار دولار في 4 مارس، وفقاً لموقع “فوربس” الأمريكي.

ويحتل ناصف ساويرس البالغ من العمر 58 عاماً المرتبة الـ252 بين قائمة أثرياء العالم، والمرتبة الرابعة بين أثرياء إفريقيا.

]]>
http://www.ahram-canada.com/158031/feed/ 0
ما كانوش أنبياء http://www.ahram-canada.com/157242/ http://www.ahram-canada.com/157242/#respond Fri, 28 Jun 2019 05:33:54 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=157242 محمد السيد طبق

عندما مات عبد الناصر ..نعاة نزار قباني بقصيدة شهيرة قال فيها

.. قتلناكَ.. يا آخرَ الأنبياءْ

قتلناكَ..

ليسَ جديداً علينا

اغتيالُ الصحابةِ والأولياءْ

فكم من رسولٍ قتلنا..

وكم من إمامٍ..

ذبحناهُ وهوَ يصلّي صلاةَ العشاءْ

فتاريخُنا كلّهُ محنةٌ

وأيامُنا كلُّها كربلاءْ….

دا كان جزء من قصيدة نزار قباني اللي نعي فيها الرئيس جمال عبد الناصر … فوجئنا وبشكل مدهش ان هناك كثير من الناس الذي نعي الرئيس المعزول محمد مرسي بنفس النعي الذي نعي بة نزار قباني الرئيس جمال عبد الناصر مقتبسين الأبيات كما هي.. طبعا دا في حد ذاتة مش مشكلة .. بس الغريب ان مفيش حد واخد بالة ان الكام بيت دول مسروقين من ابيات الشاعر الكبير ومحدش علق عليهم بل بالعكس في ناس مصدقين ان دا ابتكار من اليمنية توكل كرمان ومشيرينة علي انة نعي وابداع اخواني بحت .. وفي الحقيقة أنا معنديش مشكلة ان اي حد يعتبر رئيسة أو مريدة شهيد لإن الله وحدة هو الحكم العدل ..ومعنديش مشكلة انك تعتقد سياسيا بأيدولوجية سلمية وترفعها للسما زي ما انت عايز… بس ابتكر وحاول انك تكون محايد في حكمك علي الأشياء ومتوزعش الجنة والنار علي حسب تعصبك واعتقادك لإن في الحقيقة لا عبد الناصر كان نبي ولا مرسي كان رسول. 

]]>
http://www.ahram-canada.com/157242/feed/ 0
محمد السيد طبق يكتب انوبيس “ http://www.ahram-canada.com/156991/ http://www.ahram-canada.com/156991/#respond Sat, 22 Jun 2019 17:24:36 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=156991 كانت دواعي التقديس عند المصري القديم بصفه خاصه والانسان القديم بصفه العامه شيئان

وكلمة تقديس هنا لا تعني العبوديه , فالمصري القديم لم يعبد الا اله واحد فقط ولا صحه لما يشاع عنه انه قدس اكثر من إله ..

كان المصري القديم يقدس الشئ لاعتباره تجلي لصفه من صفات الاله الواحد الخالق وأطلق عليه كلمه ” نتر ” بكسر حرف النون وحرف التاء .

والجمع ( نترو ) والمؤنت ( نترت ) ..

ونتر في الاصل صفه بمعني الفريد وتعددت معانيها فيما بعد واصبحت بعد ذلك كلمه تدل علي الكيان الالهي او التجلي الالهي او الصورة الالهيه ..

فالاله واحد وان تعددت صفاته المتجسده ( النترو ) ..

كان المصري القديم يقدس الشئ ( سواء حيوان او انسان او نبات ) لسببين اولهم : أحبه فقدسه وثانيهم خافه فقدسه .

كان انبو معروفا بأنه حيوان ابن آوي وهو فصيله من فصائل الكلبيات وهناك بعض الابحاث الحديثه تنص علي انه كان كلب ولكن نوعه نادر .

كان يسعي انبو في الصحراء ويبحث عن الجثث ويأكلها وهذا يعد في عقيدة المصري القديم هلاكاً أبديا لانه كان لابد من وجود الجسد ليستأنف الميت حياته في العالم الاخر .

فقدس المصري القديم انبو لكي يحفظ له الجثه بدلا من اكلها وقدم له القرابين لهذا الغرض

عُرف انبو ايضا بأنه النتر المشرف علي تحنيط جسد المتوفي

وانه هو فاتح الطرق امام الميت في العالم الاخر ودليله الي ان يمثل امام اوزير حاكم العالم الاخر ورئيس المحكمه التي يحاسب امامها الموتي

وانبو في الاساطير المصريه القديمه هو ابن اوزير ونبت حبة ” نفتيس ” وهو نتاج علاقه غير شرعيه جمعت بينهم وان نفتيس خافت أن يعلم ست ” نتر الصحراء والفوضي الكونيه ” بهذا الامر فينتقم منها فتخلصت من انبو ووجدته ايزيس اختها وتكفلت برعايته

ووجد نص يعود للعصر البطلمي يذكر بأن انبو يعد من ابناء رع مباشره ربما كان الابن الرابع .

ويعرف فى النصوص المصرية القديمة باسم إنبــو (Inpw)، أى: (الابن الملكى). ويذكر عالم المصريات “بَدچ” (Budge) أن كلمة (inp) تعنى: (يتعفن)، وهو ما يوضح صلة المعبود “أنوبيس” بالجثث والأموات، تلك التى تتعفن إن لم تُحفظ حفظاً جيداً.

ويرى البعض الآخر أن الكلمة بمعنى: (ضم، ربط، لفَّ فى لفافة)، وهو شأن المومياء الملفوفة فى اللفائف الكتانية، والتى يقوم “أنوبيس” بحراستها. فى حين فسر البعض الكلمة على أنها تعنى (الأمير، الطفل الملكى)، كناية عن انتمائه بالبنوة للمعبود “أوزير”. وقد حُرف الاسم المصرى “إنبـو” فى اليونانية إلى “أنوبيس” بعد إضافة حرف (س) الدال على الأعلام.

والمعبود “أنوبيس” هو الابن الرابع للمعبود “رع”، وفى رواية أخرى فى العصر المتأخر ذكرت أن “نبت حات” (نفتيس) قد حملت به من “أوزير”؛ وخوفاً من زوجها “ست” ألقت به فى مكان ما بالدلتا، ولكن “إيزة” وجدته وصار حارسها، ولذا يقال أن “إنبـو” هو (ابن إيـزة).

ويأخذ “أنوبيس” هيئة حيوان ابن آوى، أحد فصائل الكلاب، فيصور فى هيئة الكلب/ ابن آوى رابضاً على مقصورة تمثل واجهة المقبرة، باللون الأسود، وتبدو أذناه كبيرتين، ويرتدى أحياناً طوقاً حول عنقه ربما يكون له قوة سحرية. وقد يصور فى هيئة ابن آوى بجسم بشرى ورأس الحيوان، أو فى الهيئة البشرية الكاملة التى نادراً ما يصور بها.

وقد رأى المصريون فى ابن آوى العدوَّ اللدود لجثث الموتى، حيث يقوم بنبش القبور والعبث بالجثث، ولعل ذلك كان السبب وراء تقديسه كرب للموتى وحامٍ للجبانة، وذلك اتقاء شرِّه.وقد حظى بهذه المكانة من العبادة والتقديس نظراً للدور الذى لعبه فى قصة “أوزير”، حيث قام “أنوبيس” بتحنيطه وإقامة الطقوس والشعائر له. وقد اكتسب اللون فى هيئته من لون الجسد بعد تحنيطه. 

]]>
http://www.ahram-canada.com/156991/feed/ 0
محمد السيد طبق يكتب القابض علي الحق في زمن الفتن http://www.ahram-canada.com/156243/ http://www.ahram-canada.com/156243/#respond Fri, 31 May 2019 07:12:16 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=156243 لما تقرأ إن الصحابة كانو بيختمو القرأن في ثلاثة ايام.. وانهم كانو بيقومو الليل في معظمة ..وانهم كانو بيعتكفوا ويصومو صيام الضهر… لما تعرف كل دة إوعاك تحزن وتحس انك قليل وانك مقصر وانك ملكش لزمة .. وافتكر دايما إن دول كانو اصحاب الرسول محمد صلي الله علية وسلم وزمانهم ماكانش زمن فتن .. دول كانوا بيحفظو القرأن من الوحي طازة وحادثة بحادثة….كانو بيتباركوا بالرسول ويتداوا ويرزقوا بدعوة منة.. الصحابة حضرو معجزات المعراج ونصر بدر والأحزاب . هما اللي اتبشرو بفتح الروم وفارس ومصر والدنيا …الصحابة كان زمانهم افضل منك واقل فتنة اناعايزك طول الوقت ماتسمعش وتنسي كلام السلفيين اللي خلونا نجلد نفسنا ونخاف من الأخرة والقبر ونحس اننا ولا حاجة … لازم تعرف انك أنت اللي قال علية رسول الله صلي الله علية وسلم القابض علي دينة كالقابض عالجمر انت اللي عايش في الزمن دا زمن الفتن والضعف والهوان الزمن السريع اللي مطلوب منك فية انك تمسك لسانك وتلزم بيتك وماتردش علي اي حد .. انت اللي ورغم الحياة الصعبة والمستحيلة والناس من حواليك بتلحد وبتنتحر.. أنت لسة بتسبح وبتصلي وبتصوم .. انت ماكفرتش ولا ايمانك اتزعزع أنت مسلم لا تقل ابدا عن اي صحابي بنص حديث الرسول محمد صلي الله علية وسلم

]]>
http://www.ahram-canada.com/156243/feed/ 0
اعتراف مواطن من الدرجة الرابعة http://www.ahram-canada.com/156056/ http://www.ahram-canada.com/156056/#respond Sat, 25 May 2019 19:01:50 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=156056 محمد السيد طبق يكتب

أراد اخي الصغير طارق ذات يوما ان يصبح ظابط في الحربية دون واسطة لكنة لم يوفق زورا وعدوانا ..لكن الله أراد له الأن ان يكون في منصب ومكانة تجعلة يتحدي لواءات ووزراء مهما كان شأنهم داخل مصر.. ويمكنة بجنسيتة الكبري ومكانتة الأن ان يقف أمام رئيس من بلدان عالمنا الثالث ..ويمكنة ان يحدث أزمة دبلوماسية يخرج فيها منتصرا دون جدال . لقد نجح أخي الصغير ان يصبح مواطن من الدرجة العظمي . يأخذ حقة ويحفظ كرامتة حيث لا كرامة في بلادنا إلا لأصحاب الدبابير و الزي الكاكي ؟؟؟

لذلك كنت قد قررت ان اتصالح مع نفسي لأقر واعترف أمام العالم بأنني في مصر ومع كل طلعة شمس وفي هذا العهد اذداد قناعة بأني مواطن من الدرجة الرابعة ..

أنا هاهنا ودون جدال كرامتي مهدورة ودمي رخيص حين اموت وحياتي لا قيمة فيها ..أخي الصغير في مصر الأن يمكن لاي ضابط شرطة فاشل نجح بالرشوة والمحسوبية ان يجعلني مسخة او اضحوكة بل يمكن لأي امين للشرطة او صف متطوع او مخبر ان يخرجني فجرا حافي القدمين او عاري تماما دون جريرة او تهمة او اثبات فأنا في وطني أذداد يقينا بأني مواطن من الدرجة الرابعة …يمكنهم ان يعتقلوني علي ما اكتب من مقالات وعلي ما انشر من بوستات ولا علي عدم تسبيحي بحمد نظام السيسي . لا يمكنني هنا أن انطق أو اعترض فقد حذفو بطاقة تمويني وانا معدم.. وقطعو عني كهربة البيت لأني لا املك ثمن فاتورة كتبت خطئا وليس لدي الأن حقا لا في دعم ولا في سكن ولا في غاز ولا في ذهب ولا في مستقبل او فيما يقال عن محدود ومعدوم الدخل..ليس لدي الحق في قول كلمة لا ..او مناقشة الأمر او حتي ان اصرخ عند طلوع الروح.. ليس من حقي الهمس فأنا مسكينا مثل الشعب لكنني قررت أن اعترف امام الناس وتحت السماء السابعة بأني مواطن من الدرجة الرابعة.

]]>
http://www.ahram-canada.com/156056/feed/ 0