مطار الأقصر – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Tue, 12 Nov 2019 07:43:59 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.7 أي حد سندك ودعمك في يوم من الأيام.. قوله شكرا . http://www.ahram-canada.com/164078/ http://www.ahram-canada.com/164078/#respond Tue, 12 Nov 2019 05:05:44 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=164078 تفتح الأهرام  صفحاتها للجميع  لكى  يقدم كل شخص الشكر والعرفان  لشخص

 كان له تأثير إيجابى عليه ، علمك شىء ، أو ساندك فى لحظة من لحظات عمرك ،

فى زمان قل فيه الاعتراف بالمعروف ، فقط كل ما عليك

أن تقوم بإرسال الكلمات والصور  الينا وسنتولى النشر

 وسنبدأ اليوم  برسالة عبد الرحيم محمود استشاري التدريب الإداري منذ   سبعة سنوات فى استشارات إعادة هيكله للشركات 

ابن محافظة الأقصر ورسالة الشكر التى يقدمها الى  مديره الأسبق عبد العزيز

واليكم ما كتبه كما هو دون تدخل منا

بالصدفة قابلت استاذ عبد العزيز وأنا راجع القاهرة

أ/عبد العزيز اللي ياما حكيت في كورساتي عن أسلوبه في الإدارة وأتعلمت منه الانضباط وانك لازم تكون أول واحد في الشغل وفكرة الحزم والصبر عشان تكون مدير ناجح …

دلوقتي استاذ عبد العزيز مش مديري ولا شغالين مع بعض من ٣ سنين تقريبا…..

 ولكن أ/عبد العزيز كان مديري المباشر لمده ٦ سنين لما كنت مدير البوابة الإلكترونية في مطار الأقصر من ٢٠٠٨/٢٠١٤…  بقول الكلام ده عشان تأثيره الشخصي والقيادي في أسلوبي الإداري مستمر حتى بعد ما سبنا الشغل سوا… وبيظهر في كورساتي لمختلف المستويات الإدارية.

لينا فتره متقابلناش وكل مره بنشوف بعض بنحكي ونتكلم كأننا

سايبين بعض من ساعتين مثلا في تفاصيل في الشغل… هوا فاهم دماغي كويس وأنا فاهم دماغه كويس فأحيانا بنتكلم باختصارات اللي حوالينا عمره ما يفهم بنقول أيه…

ودي درجة عاليه من التجانس الفكري..

دايما بفتخر إني اتعلمت حاجات كتير منه وهو كمان بيفتخر بكل خطوة ونجاح بوصله بفضل الله

قولوا للناس اللي اتعملتوا منهم… شكرآ.. أي حد سندك ودعمك في يوم من الأيام.. قوله شكرا…

شكراً ا/عبد العزيز….. ربنا يوفقك ويكرمك دايماً يا غالي

#قائد_وليس_مدير

#مدير_بدون_سلطة_فقط_المحبة

#يظل_مدير_عن_اقتناع

المدرب عبد الرحيم محمود والسيد عبد العزيز
]]>
http://www.ahram-canada.com/164078/feed/ 0
«طيران الجزيرة» يتدخل لحل أزمة نقل جثامين المتوفين المصريين لمطارات سوهاج وأسيوط والأقصر . http://www.ahram-canada.com/152651/ http://www.ahram-canada.com/152651/#respond Thu, 14 Feb 2019 09:40:51 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=152651  

 

 

بعد معاناة استمرت لسنوات طويلة، سجلت مناشدات المصريين المقيمين في الكويت تفاعلا جيدا في قضية نقل جثامين المتوفين إلى مطارات سوهاج والأقصر وأسيوط.

 

وفي هذا الشأن تشاركت شركة «طيران الجزيرة» في نقل الجثامين إلى تلك المطارات وفقا لاتفاقيات وإجراءات تنسيقية تم إتخاذها بالتعاون مع السلطات المصرية المعنية.

 

ونقلت «الجزيرة» في السادسة من صباح اليوم الخميس أول جثمان لمتوفى من أبناء الجالية المصرية إلى مطار سوهاج.

 

وقال مدير العلاقات العامة في شركة خيطان العالمية للسياحة والسفر محمد خفاجة «إن مشاركة الجزيرة سيسهم في حل مشكلة يعاني منها مئات الآلاف من المصريين المقيمين بالكويت».

 

وأشاد خفاجة بتعاون «طيران الجزيرة» والجهود التي بذلت من أجل وضع حلول شافية لقضية نقل الجثامين.

 

وأشار إلى أن حالات الوفاة كانت تتطلب قطع مسافة تتجاوز ألف كيلو متر، وذلك خلال السفر بين محافظتين مثل سوهاج والقاهرة ذهابا وإيابا من أجل تسلم جثامين المتوفين، وذلك بسبب عدم وجود وسيلة نقل تلك الجثامين إلى مطارات الصعيد.

 

وأوضح أن حوادث عدة وقعت لدى نقل جثامين لمتوفين وذلك خلال السفر بها بعد تسلمها بمطار القاهرة، إلا أن مشاركة الجزيرة ستضع حدا لتلك المعاناة.

 

وأشاد خفاجة بدور كل من السفارة المصرية وقنصليتها لدى الكويت، إلى جانب الروابط المصرية طوال الفترة الماضية بحثا عن سبل لحل المشكلة.

 

 

 

 

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/152651/feed/ 0