معهد الأورام – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Fri, 16 Aug 2019 04:19:51 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.2.3 النائبة نادية هنري تتقدم بسؤال فى مجلس النواب بشأن ما تم جمعه من تبرعات لمعهد الاورام http://www.ahram-canada.com/158848/ http://www.ahram-canada.com/158848/#respond Thu, 15 Aug 2019 19:03:36 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158848 تقدمت النائبة نادية هنري بشارة عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب بسؤال لرئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال بشأن ما تم جمعه من تبرعات لصالح معهد الأورام عقب الانفجار الذي حدث أمام المعهد .

و أضافت النائبة انه ومنذ حدوث الانفجار الإرهابي الغاشم أمام معهد الأورام وما نتج عنه من ضحايا ومصابين ومن اضرار جسيمة بالمبنى نادت جميع الصحف والبرامج الاذاعية والإعلامية للتبرع لإعادة تجديد المبنى وهنا تضاربت الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام عن حجم المبالغ الحقيقية التي تم جمعها وعن الكيفية التي ستتم بها مراقبة وصرف هذه المبالغ على تجديد المبنى وعودته أفضل مما كان.

كما انها وجهت الأسئلة التالية إلى السيد الدكتور رئيس الوزراء والسيد الدكتور وزير المالية والسيدة الدكتورة وزيرة الصحة: ما هو المبلغ الحقيقي لما تم جمعه من تبرعات خاصة بمعهد الأورام وما هو مبلغ الموازنة الخاصة بالمعهد خلال العام المالي الحالي ،و كيف سيتم مراقبة والتأكد من صرف هذه المبالغ على تجديد وتحديث المبنى والأجهزة حتى تتم عودته أفضل مما كان وما هو الوقت المتوقع لذلك ، و حتى يعود المبنى أفضل مما كان كيف سيتم التعامل مع كافة المرضى الذين تم نقلهم لمستشفيات أخرى

]]>
http://www.ahram-canada.com/158848/feed/ 0
الإعلام المصري وزمن أحمد سعيد http://www.ahram-canada.com/158845/ http://www.ahram-canada.com/158845/#respond Thu, 15 Aug 2019 16:29:23 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158845
بقلم: مدحت عويضة

 أحمد سعيد هو أشهر مذيع مصري عرف عنه البيانات المضللة في حرب ١٩٦٧،  ومن أشهر التعليقات التي  سمعتها عنه من فم سيدة مصرية بسيطة من سكان القنطرة شرق، حيث قالت كنا نستمع لأحمد سعيد وهو يقول طائرات العدو تتساقط كالذباب فوق بحيرة البلاح ، وإذا بنا نجد الجنود الإسرائيليين فوق رؤوسنا، فأخذت أولادي وتركت كل شئ وجريت في إتجاه الغرب ومشيت من القنطرة شرق حتى وصلنا لأقرب قري محافظة الشرقية علي الأقدام. وعلي ذكر أحمد سعيد أحب أن أذكر معلومة عنه وهو أنه كاد أن يتسبب في أزمة بين مصر وبريطانيا سنة ١٩٦٥ بعدما طلب مجلس العموم البريطاني عدم دخوله بلادهم ضمن وفد مصري رسمي، لاتهامه بالتحريض علي قتل الجنود البريطانيين في عدن، ورفض عبد الناصر طلب بريطانيا وتدخل هارولدويلسون وألقي خطابا في مجلس العموم لاحتواء الموقف، اعتقد أن الجميع الأن عرف من هو أحمد سعيد العصر الذي نعيشه فكلاهما يبدأ أسمه بأحمد.

فقدان مصداقية الإعلام المصري لم تنتهي باستقالة أحمد سعيد وعلي ما أتذكر أنه في بداية التسعينات كانت هناك فتنة طائفية في مدينة طما حوالي ٤٠٠ كم جنوب القاهرة وكان يفصلنا عن المدينة حوالي ٣٠ كم حيث كنت أعيش في طهطا، فكنا ننتظر نشرة الأخبار علي  بي بي سي العربية حتى نعرف ما يدور في طما.

مع رياح التغيير التي هبت علي المنطقة ومع الانتشار الواسع للقنوات الفضائية فضلا عن شبكات التواصل الاجتماعي التي أصبحت تنقل كل كبيرة وصغير، شهد الإعلام المصري تطورا نوعيا وكاد أن يكتسب مصداقية الشعب المصري والشعوب العربية الأخري، وكانت هناك جرأة كبيرة في نقل وتغطية الأحداث، وصلت للذروة في عهد مرسي واستمرت بعده بقليل وعشنا حرية الصحافة التي كنا نسمع عنها قبل ثورة ١٩٥٢، حتي شهدت الساحة الإعلامية انتكاسة كبيرة فرجعنا إلي عصر الخمسينات والستينات وربما أكثر من ذلك في الوقت الحالي.

بعد حدوث الانفجار خرجت علينا وزارة الداخلية بتصريحات أن الانفجار ناتج عن اصطدام سيارة كانت تسير بعكس الاتجاه، رواد شبكات التواصل الاجتماعي نشروا صور للسيارة، السيارة تبدو وكأنها متفحمة فكيف يكون هذا حادث سير، الصحفيين التابعين للأمن ينقلون بيانات الداخلية للتأكيد علي أن الحادث ناتج عن حادث سير عادي. قنوات فضائية غير مصرية بدأت تتحدث عن عملية إرهابية، والإعلام المصري يتحدث عن حادث سير!!!!. وأستمر هذا الوضع لعدة ساعات، المواطن المصري فقد ثقته في وسائل الإعلام المصرية، وراح يبحث عن قنوات ومصادرأخري. إلي أن صرح الرئيس أن الحادث نتيجة حادث إرهابي.

وهنا بدأ الإعلام المصري في خلع ملابس أحمد سعيد وبدأ ينقل أخبار حقيقية عن الحادث، من تحديد للعناصر المدبرة للعملية، وتحديد الجهة المسئولة عن الحادث ومطاردة الإرهابيين، وجمع تبرعات لإعادة بناء معهد الأورام، ونقل أخبار جنازة ١٧ شخص من عائلة واحدة شاء حظهم التعيس أن يكونوا متواجدين في منطقة الحادث وقت التفجير. وبدأت التغطية علي الأكاذيب بتغطية مكثفة لتتبع الشرطة للإرهابيين وقتل البعض منهم.

الحادث كان مؤلم وجبان وأستهدف مجموعة من البشر يعانوا  من مرض السرطان اللعين، ومعظم المرضي من الطبقة الفقيرة، قلوبنا مع الضحايا وعائلاتهم وأصدقائهم، فمن منا لم يعتصر قلبه عندما شاهد هؤلاء المساكين.

ولكن رسالة نرسلها للمسئولين في بلادنا العزيزة وهي أننا لا يمكن أن نعيد بناء بلد بدون عمودين أساسيين وهما حرية الصحافة، ومعارضة وطنية حقيقة، فليس كل صوت معارض هو خائن وليس كل صحفي ينقل الأخبار الصادقة هو عميل، ربما يكون المعارض أكثر وطنية من المطبلين، ،ربما يكون الصحفي الذي يغطي الخبر بصدق وأمانة هو أكثر حبا لبلادة من الذين ينتظرون إملاءات الجهات الأمنية.

أختم مقالي بتوجيه رسالة للصحفيين الذين تخلوا عن مبادئ مهنتهم وتناسوا اليمين الذين أقسموه، وقاموا بتغطية كاذبة للحادث وهم يعلمون علم اليقين أن ما يقولونه وما يكتبونه كذب مبين،زملائي الأعزاء بماذا تشعرون الأن وكيف تردون علي أسئلة أولادكم عندما يجدون كلامكم وقد أختلف كليا وجزئيا في غضون عدة ساعات. وهل تعتبرون ما فعلتموه هو وطنية وحبا للوطن أم هو تدمير للإعلام المصري بفقد مصداقيته تماما لدي الشعب المصري؟؟

ليتكم إلتزمتم الصمت لكان أشرف وأكرم لكم من الكذب علي الشعب.

 المقال منقول من موقع إيلاف  لقراءته أضغط هنا

]]>
http://www.ahram-canada.com/158845/feed/ 0
منقذ مصابى معهد الأورام ما فعلته واجب وطنى http://www.ahram-canada.com/158653/ http://www.ahram-canada.com/158653/#respond Thu, 08 Aug 2019 09:59:22 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158653
نازك شوقى

بكاء هنا وصراخ  هناك، رجل يجرى كالمجنون بين صوت الهلع والانفجار يبحث عن المصابين بعد تعرضهم لهذا الحادث الأليم، أشخاص محترقة وأشلاء متناثرة هنا وهناك، ساعات من الرعب عاشها مرضى السرطان بالمعهد نتيجة الحادث الأليم للانفجار الذى هز قلوب المصرين.

ولكن وقت الشدائد يظهر المعدن الأصلى لشهامة المصريين بعد الحادث وتفاعل جمهور وسائل التواصل الاجتماعى مع الصور ومقاطع الفيديو، للشاب الذى عرض حياته للخطر من أجل إنقاذ مرضى المعهد القومى للأورام.

قال منقذ المصابين بمعهد الأورام محمد الجوهري، أحد سكان منطقة المنيل، إنه شاهد الانفجار الذي وقع بمحيط معهد الأورام أثناء عودته من العمل، معلقًا “فوجئت الانفجار واشتعال النيران بشدة”.

وأضاف منقذ المصابين بمعهد الأورام في تصريحات متلفزة على برنامج “مساء دي إم سي” المذاع عبر فضائية “دي إم سي”، أن سيارات الإسعاف والإطفاء تواجدت في غضون دقائق قليلة وتم إخماد الحرائق ونقل المصابين، متابعًا “الناس كانت بطفي بكل الوسائل التي تمتلكها”.

وأوضح منقذ المصابين بمعهد الأورام “مكنش في وقت للتفكير وكنت بساعد الناس وده واجب وطني”، مطالبًا المواطنين بغرس القيم الوطنية لأبنائهم ومساعد الآخرين.

]]>
http://www.ahram-canada.com/158653/feed/ 0
بعد انفجار معهد الأورام .. قرار جديد في قانون المرور ضد السير عكس الاتجاه http://www.ahram-canada.com/158617/ http://www.ahram-canada.com/158617/#respond Wed, 07 Aug 2019 11:14:26 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158617 أمل فرج

تختبئ أيدي الإرهاب ـ كثيرا ـ في اجواء المخالفات و الفساد ، الذي يساعدهم عليه هؤلاء المستهترين و المخالفين للقوانين ، وحول هذا الشأن خرج القرار التالي :

انفجار مدوٍ، وقع مساء أمس الأحد، في محيط معهد الأورام التابع لجامعة القاهرة ، نتج عن اصطدام سيارة ملاكي كانت تسير عكس الاتجاه بسرعة عالية، بشارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام، بـ3 سيارات، ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا، بحسب مصدر أمني.

الحادث نتج عنه مصرع 20 مواطنًا وإصابة 47 آخرين بينهم 3 حالات حرجة، بالإضافة إلى “كيس أشلاء”، يحسب تصريحات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، مؤكدة تحويل 78 حالة من معهد الأورام إلى معهد ناصر والمنيرة ومستشفى دار السلام للأورام لإخلاء المعهد.

السجن عام وتصل لـ 7 سنوات.. عقوبة السير العكسي على الطريق السريع

عقوبة السير العكسي على الطريق السريع تبدأ من الحبس لمدة لا تقل عن عام حتى الحبس إلى 7 سنوات وغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه، وفقًا لنص المادتين 66 و76 من قانون المرور، بحسب تصريحات اللواء مجدي الشاهد الخبير المروري.

وفي حال تعمد السير في اتجاه عسكي على الطريق السريع ولم يترتب عليه أي إصابات أو حوادث تصل العقوبة إلى الحبس لمدة لا تقل عن سنة، وبحسب تصريحات الشاهد، في حال وقوع إصابات لأكثر من شخص تكون العقوبة حبس لمدة لا تقل عن عامين وغرامة لا تقل 10 آلاف جنيه.

أما في حال وقوع وفيات أو حدوث عاهة مستديمة لأحد الأشخاص، فإن عقوبة تعمد السير العكسي تصل إلى السجن من 3 لـ7 سنوات والغرامة لا تقل عن 20 ألف جنيه.

وأوضح الخبير المروري أنه يجب وضع علامات إرشادية وعلامات تحذير على الطرق لتنبيه السائق بأنه يسير في الاتجاه العكسي.

]]>
http://www.ahram-canada.com/158617/feed/ 0
#عروس_حادث_معهد_الأورام تسرد تفاصيل جديدة لتحول فرحها إلى مأتم كبير” اشارة المرور كانت الفيصل” http://www.ahram-canada.com/158611/ http://www.ahram-canada.com/158611/#comments Wed, 07 Aug 2019 08:55:44 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158611 نازك شوقى

فرقتنا الإشارة” بهذه الجملة بدأت الفتاة نعمة طارق ، عروس حادث معهد الأورام ، قصة تفاصيل يوم الموت حرقا وغرقا ، وكيف كانت إشارة المرور محل فراق أسرتها بالكامل ، بعدما كانت ترقص وتغنى معهم قبل دقائق من الحادث المروع .

القصة كما وردت على لسان نعمة ، فى تدوينة عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى ، قائلة “كانت ليلة الأمس خطوبتي على من تمنيت أن أبقى بقية حياتي معه وكنت أسعد مخلوقة لأني بجواره هو وأصدقائي وعائلتي إلى أن انتهت الخطوبه وبدأنا في التحرك فى طريق منزلى بحى البساتين ، لكي نسهر أنا وأصدقائي وخطيبي ، ونتناول طعام العشاء التي ظلت أمي تجهزه طوال اليوم .

وأضافت نعمة ، فى طريق العودة الى المنزل تحركت أمامنا ثلاث سيارات من سيارات الأصدقاء والأهل ، وعندما وصلنا الى المنطقة التى أمام معهد الأورام ، حدث شىء غريب تعطلت السيارة التى كنت استغلها أنا وخطيبى بينما تحرك السيارات الأخرى وفجأة حدث الإنفجار الثلاث عربات انفجرت أمام عيني وبها أمي وأبى وجميع عائلتي ، صدمة لم أكن أتخيل أن ينتهى بها يوم خطوبتى .. أين أبى أين أمى

وأضافت نعمة ، لا أدرى ماذا حدث سيارات الإسعاف كانت تنقل موتى ومصابين ، وأنا اتنقل من مستشفى الى أخرى بحثا عن أبى وأفراد عائلتى ، عثرنا على بعض أفراد العائلة لكن أبى مازال فى تعداد المفقودين ، الى أن فوجئت بهاتفها المحمول يرن وكان على الطرف الأخر رجال الشرطة الذين اخبروها أنه تم العثور على جثة والدها غارقا فى النيل فى محيط الحادث .

نعمة أنهت حديثها بسؤال قالت فيه هل نستحق أنا وعائلتى الموت بهذه الطريقة .

وكانت القاهرة شهدت مساء الأحد انفجار فى محيط المعهد القومي للأورام التابع لجامعة القاهرة، بمنطقة كورنيش المنيل، ما أسفر عن وفاة 22 شخصا وإصابة 47 آخرين ، وبحسب البيان الصادر عن وزارة الداخلية ، أن الانفجار وقع نتيجة تصادم إحدى السيارات الملاكى بثلاث سيارات أخرى أثناء محاولة سيرها عكس الاتجاه ، ووفقا لبيان الداخلية ، تبين أن السيارة المتسببة في الحادث مبلغ بسرقتها من محافظة المنوفية منذ بضعة أشهر، فيما أشار الفحص الفنى إلى أن السيارة كان بداخلها كمية من المتفجرات أدت لحدوث الانفجار عند التصادم.

]]>
http://www.ahram-canada.com/158611/feed/ 2
رئيس جامعة القاهرة : محمد صلاح يتبرع بـ 3مليون دولار لصالح معهد الأورام http://www.ahram-canada.com/158606/ http://www.ahram-canada.com/158606/#comments Wed, 07 Aug 2019 06:36:40 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158606
نازك شوقى

صرح محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة،

إن حجم تبرعات معهد الأورام كبير جدا ومن عدة مصادر؛ موضحا أن التلفيات التي وقعت نتيجة انفجار سيارة قرب معهد الأورام تقدر بحوالي 100 مليون جنيه.

وكشف عن تبرع النجم المصري محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي، بـ3 ملايين دولار لصالح المعهد القومي للأورام، بعد الحادث الإرهابي الذي وقع أمامه الأحد الماضي.

وقال الخشت فى مداخلة ببرنامج “مساء دى إم سى”: “محمد صلاح تبرع للمعهد بـ3 ملايين دولار أي بما يعادل 54 مليون جنيه”، مؤكدًا أن محمد صلاح دائما ما يقدم المساعدات دون أن يقول لأحد، أو يخبر وسائل الإعلام.

وأنهى:” صلاح شخص وطنى ويساعدنا كثيرًا”

كما قدم الشكر إلى ولي عهد الإمارات؛ وحاكم الشارقة

وأسفر الحادث، الذي أدى إلى تحطم 10 سيارات

عن مقتل 22 شخصا وإصابة العشرات،

فيما أعلنت وزارة الداخلية في وقت لاحق أن التحقيقات توصلت إلى أن إحدى السيارات في حادث التصادم أمام معهد الأورام كان بداخلها كمية من المتفجرات المعدة لتنفيذ عملية إرهابية.

]]>
http://www.ahram-canada.com/158606/feed/ 1
( البعض بيقول الصورة دي من سوريا .. وأنا بقول حتى لو من سوريا هي هي نفس الجرائم و نفس الإرهاب الغبي ) http://www.ahram-canada.com/158600/ http://www.ahram-canada.com/158600/#comments Wed, 07 Aug 2019 04:11:43 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158600 كتب : شريف رسمى

هذا المشهد الرهيب لطفل مريض من مرضي معهد الاورام أو من مستشفي في سوريا يهرب من التفجير الإرهابي

الم يكفي ما يعانيه من شدة الألم و من وطأة المرض حتى يأتي إرهابي حقير يكمل عليه

سيستمر هذا المشهد بل سينتشر و أري بعين المستقبل فرد من البرلمان أو من رئاسة الوزراء أو حتى من رئاسة الجمهورية يحمل محاليله و يحاول الهرب بسبب تفجير إرهابي من شخص مؤمن يري الجميع كفار .. يري كل من يختلف معه كافر وجب تصفيته

طالما تحالف النظام مع رؤوس السلفيين والوهابيين و أطلق الجهاديين من سجونهم في عفو رئاسي سيستمر الوضع

طالما استمر إرضاع الطفل الصغير في حضانته و مدرسته كراهية الآخر و تكفيره و التلذذ بقتله سيستمر الوضع

طالما استمرت القنوات الظلامية الفضائية تبث سمومها بمنتهي الإريحية سيستمر الوضع

طالما استمر الشيوخ الأزهريين أيضا من نوعية عبد الجليل و مجانص مطلوقي اليد كالكلاب المسعورة في تكفيرنا ولا من محاسب ولا من مراقب سيستمر الوضع

طالما اختار اكبر رأس في البلد ان يستقبل المتبرعة بالحلق و صاحبة الكارو و يرفض استقبال قبطية جردوها من ثيابها سيستمر الوضع

طالما فرقوا في البناء بين دور العبادة و فصلوا قانون لبناء الكنائس سيستمر الوضع

القضاء علي الإرهاب مستحيل بالطريقة الأمنية فقط لكن لابد من القضاء علي الفكر نفسه .. القضاء علي التعصب من جذوره منذ الطفولة .. القضاء علي الإرهاب قرار دولة تستطيع أن تقضي عليه إن ملكت ارادة ذلك و تملك من ادوات ما يحقق هدفها .. تملك التعليم ووسائله و الثقافة و قصورها و مسارحها و الإعلام بقنواته و فضائياته و صحفه

الدولة تملك كل ادوات التغيير الا ارادة التغيير

]]>
http://www.ahram-canada.com/158600/feed/ 1
صاحبة الصورة التي هزت ضمير العالم ـ في أحداث انفجار معهد الأورام ـ تروي قصتها .. http://www.ahram-canada.com/158593/ http://www.ahram-canada.com/158593/#comments Tue, 06 Aug 2019 19:07:10 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158593 أمل فرج

“شعرتُ أن الموت يحاصر ابني ويريد اختطافه إما بالسرطان أو بالإرهاب فاحتضنته بقوة حتى لا يضيع مني”، هذا كان شعور السيدة فايزة حيا الله التي انتشرت صورتها على مستوى العالم كله ضمن لقطات تفجير معهد الأورام في مصر وهزت ضمير المصريين.

وتروي فايزة تفاصيل تلك اللحظة، وتقول كنت مع ابني عبد الرحمن البالغ من العمر 3 سنوات، في الغرفة رقم 5 بمعهد الأورام، حيث نقيم فيها معه منذ 20 يوما لعلاجه من ورم خبيث بالرأس.

وتضيف أنه وقت وقوع الانفجار، ارتج المبنى بكامله، وتناثر زجاج الغرفة، وسمعت أصوات صراخ وبكاء، وخرجت بابني مسرعة من الغرفة، لأسمع من يؤكد وقوع تفجير إرهابي خارج المبنى، مشيرة إلى أنها هرولت بابنها وجلست على سلم الطابق الأول حتى تحمي نفسها وابنها من أي مكروه.

موضوع يهمك ? تفاصيل مهمة كشفتها وزارة الداخلية المصرية عن حادث معهد الاورام الذي وقع مساء الأحد في منطقة السيدة زينب، وأسفر عن سقوط…شاهد لحظة انفجار السيارات بمحيط معهد الأورام في مصر
وتقول في تلك اللحظة وجدت أحد المصورين يلتقط لي تلك الصورة، ووقتها كنت أشعر برعب حقيقي وشعرت برائحة الموت تحيط بالمكان من كل جانب، وأن الموت يريد اختطاف ابني مني سواء بالسرطان الذي يعاني منه، أو بالإرهاب الذي حاصر المبنى ويريد الفتك بمن داخله، مضيفة أنها لا تحب التصوير ولا تريد نشر صورها، حتى فوجئت بجيرانها يخبرونها بأن صورتها التي تحتضن فيها ابنها وتشعر خلالها بالرعب، انتشرت وغزت وسائل الإعلام ومواقع التواصل.

فايزة تؤكد أنها تبلغ من العمر 32 عاما ويعمل زوجها باليومية، لديها 3 أبناء الأكبر أحمد 7 سنوات ثم محمد 5 سنوات والصغير عبد الرحمن 3 سنوات وهو الذي يعاني من مرض السرطان.

وتتابع أنها من مدينة طهطا بسوهاج ولكنها تقيم مع زوجها في منطقة مؤسسة الزكاة شرق القاهرة، ويعاني ابنها عبد الرحمن من ورم سرطاني بالمخ، تمت إزالته جراحيا، لكن اكتشف الأطباء وجود بقايا له، أدت لالتهابات وتفرع منه ورم آخر سرطاني صغير استلزم علاجه كيمائيا، مؤكدة أن معهد الأورام يحتجز صغيرها منذ 20 يوما لعلاجه وظل به حتى وقوع الحادث.

انتقلت فايزة بابنها بعد الحادث لمستشفى هرمل للأورام في دار السلام جنوب القاهرة، وتقول إنها لا تريد شيئا من الدنيا سوى أن يشفي الله ابنها، مؤكدة أن الله كتب عمرا جديدا لها ولابنها بعد هذا الحادث الصعب، وأنقذها من موت محقق كاد يخطفها وصغيرها.

]]>
http://www.ahram-canada.com/158593/feed/ 1
حركة قبطية ” تفجير معهد الأورام اثبت حرفيا الاسلاموفوبيا لا دين لهم ولا يفرقون بين مسلم و مسيحي “ http://www.ahram-canada.com/158557/ http://www.ahram-canada.com/158557/#comments Tue, 06 Aug 2019 03:43:10 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158557 أدانت حركة شباب كريستيان للأقباط الأرثوذكس حادث تفجير معهد الأورام فجر اليوم وقالت الحركة في بيان تتقدم حركة شباب كريستيان للأقباط الأرثوذكس، برئاسة مؤسسها المهندس نادر صبحي سليمان بخالص العزاء إلى أهالي الضحايا والشهداء المرضي   ، الذين سقطوا جراء الحادث الذي استهدف معهد الأورام و الذي إن دل فلا يدل إلا علي إن الأسلاموفوبيا و الإرهابيين و الدواعش هم شياطين متحركة علي الأرض معدومى الإنسانية..لا يكفيهم إن هؤلاء لا حول لهم ولا قوة و مرضي سرطان تجردوا تماما من معاني الرحمة و الإنسانية .

وشدد بيان الحركة، على أن الإرهاب لا دين له ولا يفرق بين مسلم ومسيحي.

و بدوره، أكد نادر صبحي مسئول الحركة ، أن “خفافيش الظلام والإرهاب الأسود يستلزم التكاتف بين نسيج الوطن الواحد المصريين شعب مصر العظيم أقباط ومسلمين، للقضاء والتصدي لهذة البؤر الإرهابية ، ورحم الله شهداء معهد الأورام وأسكنهم فسيح جناته وحفظ الله بلدنا مصر من كل مكروه وسوء”.

مؤسس و مسئول الحركة:-

مهندس/ نادر صبحي سليمان

المهندس نادر صبحى
]]>
http://www.ahram-canada.com/158557/feed/ 1
النائبة نادية هنري تتقدم لمجلس النواب بطلب لكشف حقيقة تفجير معهد الاورام اليوم http://www.ahram-canada.com/158554/ http://www.ahram-canada.com/158554/#respond Mon, 05 Aug 2019 20:00:35 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158554 ]]> http://www.ahram-canada.com/158554/feed/ 0