مقتل الأنبا أبيفانيوس – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Mon, 11 Oct 2021 05:52:41 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.5.8 الكنيسة القبطية تغلق ملف قضية مقتل الانبا أبيفانيوس بهذا البيان الهام http://www.ahram-canada.com/188965/ http://www.ahram-canada.com/188965/#respond Sat, 22 May 2021 01:17:36 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=188965 نازك شوقى

طيلة سنتين من عمر الكنيسة وهى فى شد وجذب بسبب جريمة دير أبو مقار، البعض يرى أن الكنيسة تخلت عن دورها فى حماية الراهب والبعض الأخر يرى أنها تركت الأمر برمته للقانون ، وبعد صدور حكم بالإعدام هدأت الأمور بعض الشىء بعدما أعتقد البعض أن الكنيسة ستتدخل لدى الدولة وتحصل على عفو رئاسى ويخرج كلا من المشلوح أشعياء المقارى ، والراهب فلتاؤوس المقارى ، إلا ان فوجىء الجميع بقيام الدولة بتنفيذ حكم الإعدام بعد انتهاء إجراءات التقاضى المتعارف عليها ، وهنا كانت الصدمة واشتعلت الأمور من جديد وبدا البعض فى التطاول على البابا والمجمع المقدس واتهمهم بأنهم باعوا دم الراهب ، والبعض الأخر نشر له صور تؤكد بأنه قديس ، وبدأ انقسام واضح حتى أصدرت الكنيسة بيانها الرسمى هذا

أصدرت الكنيسة الأرثوذكسية بيان جديد حول تنفيذ الحكم على المتهم بقتل أسقف ورئيس دير أبو مقار – بوادي النطرون، بمجلة  الكرازة مرسل من سكرتارية المجمع المقدس وجاء به:

وقعت أحداث هذه الجريمة الشنعاء فجر الأحد ٢٩ يوليو ٢٠١٨ في قلب دير القديس أبو مقار بوادي النطرون وتم إبلاغ الشرطة في ساعات الصباح الأولى، حيث بدأت التحريات المكلفـة مـع المقيمين بالدير سواء الرهبان أو العمال، وبعض المترددين سواء أفراد عاديين أو من لهم صلة بالدير مثل المحامين وغيرهم، واستمعت الشرطة لعشرات من الشهود، وانتهى عملها بتقديم اثنين من الرهبان المشتبه بهم للنيابة العامة.


و قامت بالتحقيـق فـي كل ما وصلهـا مـن أقوال وأدلة وشواهد وشهادات، وقد اشترك في التحقيقات عشرات من المحققين من المباحث الجنائية والمباحث العامة والأمن الوطني، وعشرات من أعضاء النيابة من الإسكندرية والبحيرة، وتم تداول القضية أمام المحكمة وقضاة التحقيق، واستمعوا إلى مرافعات السادة المحامين، وبعد إجماع قضاة محكمة الجنايات أصدرت المحكمة حكما نهائيا ألا يصدر حكم الإعدام إلا بإجماع الثلاثة مستشارين)، وبعد العرض على نيابة النقض وبعد تأييدهم للحكم وبعد صدور الحكم البات الغير قابل للطعن من سبعة مستشارين بمحكمة النقض

وبعد تصديق رئيس الجمهورية، وبعد اعتراف المتهم الأول و تمثيله للجريمة وبعد تسريب مكالمات هاتفية له بمواقع التواصل الاجتماعي وما فيها من ألفاظ قبيحة وخارجة، وسقوطه في تجارة الأراضي خروجا عن السلوكيات الرهبانية،

ورفض نصائح رئيس الدير – المجني عليه- الذي حاول مرارا اصلاح حاله دون جدوي،، وقد استغرقت القضية ما يقرب من ثلاثة سنوات منذ تاريخ الجريمة.


الي تنفيذ حكم الإعدام في القاتل (٢٠٢١ /٥/٩م).

وخلال هذه السنوات تبارى البعض في التشكيك في كل الخطوات السابقه ،، كما اشاعو سيلا من المغالطات والاكاذيب،


واستغلو مواقع التواصل الاجتماعي لتشويه صورة الكنيسة وابائها بقصد او بغير قصد وتعمد و نشر بوستات مصورة تخدع العامة وتتاجر بالمشاعر وتشكك في كل شئ وتسرد اقوالا غير صحيحة عن إهمال أدلة في مجريات التحقيق، وهذا لم يحدث علي الاطلاق ،، واستمروا حتي بعد تنفيذ الحكم واطلقوا القاب ومسميات كاذبه ، مثل قديس وبار وشهيد وغيرها ،، ومن المعلوم أنه ليس لأي إنسان الحق في أن يطلق هذة المسميات الا المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية،بعد فحص من يستحق ذلك.

وإذ نعزي أسرة المتهم، والدته وإخوته، ونطلب لهم العزاء والسلام، ولكنهم عندما طلبوا كلمات تعزية من الكهنة

و أحد المطارنة بصورة شخصية، وقاموا بتسجيل هذه المكالمات وأذاعوها على مواقع التواصل الاجتماعي مما أحدث بلبلة شديدة في الأوساط القبطية، رغم أن هذه التعزية كانت خاصـة لأسرة المتهم و بدافع إنساني ومشاركة في الألم، وليس للنشر العام.

كما ظهرت قصص عن رؤى وأحلام ونشر صور بقصد خبيث، وبالطبع كلها أقوال مرسلة لا تقدم ولا تؤخر ولا تعني شي، ونحن شعب قبطي واعي لا تضلله قصص لم يتم التأكد من حقيقتها بأيـه صـورة، ويجب أن نميز بين الكاذب والصادق.

بيان الكرازة


إنها جريمة قام بها من كان راهب بدير ثم انحرف عن ساره وترك الشيطان يقوده للقتل
ولذا تم طرده من الرهبنة وتجريده من رتبته،وبات مماثلاً لأحد تلاميذ السيد المسيح الذي خان سيده وباعه وانتحر

وبحسب قانون الإجراءات الجنائية ( المادة 477) يتم دفن المحكوم عليه بالإعدام بلا أي احتفال في جنازة يحضرها  أهله  فقط وربما تصرف البعض بلا حكمة عندما اعتبروه كاهنا (وقد تم تجريده ) وربما المشار الملتهبة تسببت في تصرفات ما كان يجب ان تحدث ولكن الانفعالات الإنسانية كانت وراء ذلك.


وبهذا التوضيح نغلق ملف هذا الموضوع المحزن، عالمين أن اديرتنا بخير والحياة الرهبانية تمضي في مخافة الله، وينبغي الا تتزعج لما حدث، و تحترس في مسيرة حياتنا تكون صادقة مرضيـة أمام الله الـذي نشكره على كل حال ومن أجل كل حال وفي كل حال، ودائما نحذر من الذين يقلبون الحقائق وينشرون الأكاذيب ويشيعون المذمة بين صفوف المؤمنين، وقد قال عنهم إشعياء النبي في نبواته:

“ويل للقائلين للشر خيرا وللخير شرا الجاعلين الظلام نورا والنور ظلاما الجاعلين المرّ حلوا والحلو مرّا”.
(إش ٢٠ :٥) دمتم في رعاية المسيح…


]]>
http://www.ahram-canada.com/188965/feed/ 0
تفاصيل جديدة تصدرها الكنيسة بشأن الراهب أشعياء المقارى http://www.ahram-canada.com/188577/ http://www.ahram-canada.com/188577/#respond Thu, 13 May 2021 02:22:39 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=188577 نازك شوقى

اصدرت مطرانية البحيرة بيان منذ قليل، توضح فيه تفاصيل تنفيذ حكم الإعدام لوائل سعد “الراهب إشعياء المقاري سابقا” وصلاة الجناز على جثمانه.

و أوضحت المطرانية أن السجن الذي كان محبوسا فيه المتهم قبل تنفيذ حكم الإعدام، هو سجن دمنهور العام «الإبعادية بدمنهور»، وبالتالي فهو ضمن نطاق الخدمة بالمطرانية، حيث يقوم أحد الآباء الكهنة «واعظ السجن» بتقديم خدمة الوعظ والنصح والإرشاد بهدف توبة المحكوم عليهم في هذا السجن.

وذكرت المطرانية في بيانها أنه بناء على طلب قداسة البابا تواضروس الثاني التقى نيافة الأنبا دوماديوس، أسقف 6 أكتوبر، والمسئول عن خدمة السجون بالمجمع المقدس بالمتهم وائل سعيد وأخذ اعترافه ومناولته.

و أشار البيان الى إنه ليلة تنفيذ حكم الإعدام «السبت 8 مايو 2021»، جرى التواصل مع قدس الأب القس باخوم إيميل «واعظ السجن»، لحضور تنفيذ حكم الإعدام في أحد المتهمين «دون ذكر هوية المتهم»، حيث اعتذر عن عدم الحضور لوجوده خارج المحافظة.

وذكرت أنه جرى تكليف قدس الأب القمص داود جرجس لحضور تنفيذ حكم الإعدام، وبحسب لوائح السجن التقى بوائل سعد، وقام بدوره من حيث الإرشاد والنصح وقبول اعترافه، والصلاة له قبل تنفيذ الحكم، وذكر قدسه أنه كان يردد «اذكرني يارب متى جئت في ملكوتك».

وقالت إنه بناء على طلب الراهب باخوميوس الرزيقي «شقيق وائل سعد»، تمت مساعدته في إنهاء كافة الإجراءات الخاصة بتجهيز الجثمان مع تدبير سيارة لنقله، وهو ما يتم بشكل دائم في جميع الحالات المماثلة، بحسب تعليمات نيافة الأنبا باخوميوس، مع ملاحظة أن الراهب شقيق المتهم قام بتجهيزه وإلباسه بمعرفته داخل المستشفى.

وذكرت أنه بناء على طلب الأسرة من القمص داود جرجس بتقديم مقطع فيديو، بهدف تقديم العزاء لوالدة المتهم وائل سعد بصفته الشخصية، ولم يكن موفقا في بعض الجمل والمعاني التي قالها، ربما تحت ضغط صعوبة موقف وجوده لحظة ما قبل تنفيذ حكم الإعدام، وقد حاول أن يقدم تعزية للأم المتألمة دون أن يعلم أن مقطع الفيديو سيتم تداوله واستغلاله بهذا الشكل.

وأكدت المطرانية احترامها وخضوعها الكامل لكل قرارات اللجنة المجمعية لشئون الأديرة، وأن ما قامت به تجاه المتهم وأسرته قبل أو بعد تنفيذ حكم الإعدام هو عمل مسيحي إنساني يتم تقديمه لكل الحالات المشابهة.

ونوهت بأنه من منطلق ثقتها في حكمة وأبوة ومحبة البابا تواضروس الثاني أهابت المطرانية وعلى رأسها المطران الأنبا باخوميوس ومجمع كهنة الإيبارشية بكل أبناء الكنيسة، بعدم الانسياق وراء المبالغات غير المعقولة ومحاولات عدو الخير في هدم سلام الكنيسة ووحدتها بالإساءة أو التجريح في الكنيسة وفي آبائها، ويجب أن ينتبه أبناء الكنيسة ويسلكوا بالحكمة والوعي اللائقين، ويميزوا الأمور المتخالفة لكي لا يشتركوا، بحسن نية في خطايا الآخرين.

]]>
http://www.ahram-canada.com/188577/feed/ 0
الأهرام تنشر أول صورة لجثمان الراهب المشلوح اشعياء المقارى http://www.ahram-canada.com/188419/ http://www.ahram-canada.com/188419/#respond Mon, 10 May 2021 03:47:04 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=188419 نازك شوقى

توجهت اسرة وائل سعد “الراهب اشعياء ” لسجن تنفيذ الاعدام الذى تم صباح اليوم ، وذلك لاستلام جثمانه للصلاة عليه ودفنه بمقابر اسرته ،
بعد فشل محاولات تخفيف الحكم عليه ورفض الالتماس بعد تأييد محكمة النقض حكم الاعدام على وائل سعد “الراهب اشعياء” وتخفيف الحكم الى المؤبد على الراهب فلتاؤس .
وقال ايهاب سدره محامى وائل سعد إن مصلحة السجون نفذت حكم الإعدام على وائل سعد الراهب “أشعياء المقاري” المتهم بقتل الأنبا إبيفانيوس ،وتم رفض الالتماس الذى تقدموا به لتخفيف حكم الاعدام

مشيرا إلى أن اسرته فى طريقها لاستلام جثمانه والصلاة عليه ودفنه بمقابر اسرته.

وكانت محكمة النقض، قد أيدت في يوليو الماضي حكم الإعدام على وائل سعد تواضروس الراهب السابق المسمى باسم أشعياء المقاري، وتخفيف حكم الإعدام إلى السجن المؤبد على الراهب فلتاؤس المقاري، واسمه بالميلاد ريمون رسمي، لاتهامهما بارتكاب جريمة قتل الأنبا إبيفانيوس أسقف ورئيس دير أبو مقار بوادي النطرون.
كانت محكمة جنايات دمنهور، قد قضت في 24 أبريل 2019 بالحكم بالإعدام شنقًا على الراهبين، وذلك في القضية المقيدة برقم 3067 لسنة 2018 جنايات وادي النطرون.

وفى شهر أغسطس 2018 ، أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اعتماد البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قرارًا رسميًا بتجريد الراهب أشعياء المقاري من رهبنته وعودته لاسمه وائل سعد تواضروس.

]]>
http://www.ahram-canada.com/188419/feed/ 0
الراهب المجرد ” أشعياء ” يتراجع عن اعترافاته، ويشعل مجرى الأحداث حول مقتل الأنبا أبيفانيوس .. http://www.ahram-canada.com/145866/ http://www.ahram-canada.com/145866/#respond Thu, 27 Sep 2018 19:01:46 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=145866 كتبت / أمل فرج

جانب من جلسة اليوم ـ الخميس ـ 27/9/2018

تغيب الراهب فلتاؤس المقاري اليوم ـ الخميس ـ  عن جلسة محاكمته بمبنى محكمة إيتاي البارود الراهب، في قضية مقتل الأنبا ابيفانيوس، أسقف ورئيس دير أبومقار، بسبب مرضه ، وتدهور صحته ،  ووجود غرغرينة في قدمه،  مما يتعذر عليه مغادرة المستشفى ، بينما حضر المتهم الأول في القضية الراهب المشلوح اشعياء المقاري.

وكانت المحكمة طلبت الأحد الماضي خلال الجلسة الأولى نقله بسيارة مجهزة من مستشفى القصر العيني حيث يوجد تحت الحراسة المشددة إلى المحكمة.

وتستأنف محكمة جنايات دمنهور، اليوم الخميس، ثاني جلسات محاكمة المتهمين بقتل الأنبا إبيفانيوس، أسقف ورئيس دير أبومقار بوادي النطرون، والتي أجلتها المحكمة لحضور المتهم الثاني فلتاؤس المقاري من مستشفى القصر العيني التي يعالج فيها من آثار محاولته الانتحار.

وتُعقد جلسة المحاكمة بمبنى محكمة إيتاي البارود، برئاسة المستشار جمال طوسون وعضوية المستشارين شريف عبدالوارث فارس والمستشار محمد المر، وسكرتارية حسنى عبدالحليم.

وكان المتهم الأول وائل سعد تواضروس، ”  أشعياء المقاري ”  ـ سابقًا ـ قد حضر إلى المحكمة الأحد الماضى، وأنكر قيامه بقتل الأسقف، وقال إن اعترافاته تمت تحت ضعوط نفسية وعصبية تعرض لها خلال التحقيقات..

طلب المستشار ميشيل حليم ـ محامي المتهم الثاني ـ فلتاؤس المقاري، والمستشار إيهاب سدرة ـ  محامي المتهم الأول ـ  أشعياء المقاري، صورة من التحقيقات التي تجريها نيابة أسيوط في حادث وفاة الراهب زينون المقاري، والذي توفى يوم الأربعاء، كما طلب محاميا المتهمين صورة من تقرير الطب الشرعي عن وفاة الراهب زينون ، كما طلب المستشار إيهاب سدرة، محامي المتهم الأول، من هيئة المحكمة، مقابلة موكله وعقدت المحكمة جلسة خاصة بينهما في غرفة المداولة، كما طلب تفريغ المكالمات الخاصة بيوم الواقعة بين المتهمين ،بينما طلب المستشار ميشيل حليم ـ  محامي المتهم الثاني ـ  مناقشة شهود الإثبات .

جانب من جلسات محاكمة المتهمين في قضية مقتل الأنبا أبيفانيوس

كلمة لدفاع الراهب فلتاؤس حول وفاة شاهده الراهب ” زينون ” ..

 وقد ذكر  المستشار ميشيل حليم، محامي الراهب فلتاؤوس المقاري،حول انتحار الراهب ” زينون ”  ، والذي يعتبر شاهدا أصيلا في قضية مقتل الأنبا أبيفانيوس :  إن الراهب المتوفى «زينون المقاري»، هو أحد الرهبان الذين طلب من المحكمة، الأحد الماضي، استدعاءهم لمناقشتهم في أقوالهم في التحقيقات أمام النيابة في قضية مقتل رئيس دير وادي النطرون الأنبا إبيفانيوس.

وأشار «حليم» إلى أن «زينون» هو أحد أحد شهود الإثبات في القضية والذين يبلغ عددهم 27 شاهدًا، مشيرًا إلى أنه كان شاهدًا مهمًا في القضية باعتباره أب اعتراف المتهم الأول في قضية مقتل الأنبا ابيفانوس، وائل سعد تواضروس، أشعياء المقارى سابقًا.

وكان القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أعلن في بيان، وفاة الراهب زينون المقاري، المنقول  ـ حديثا ـ لدير المحرق بأسيوط، بناءً على قرار لجنة الرهبنة. 

 

الراهب المنتحر “زينون “

كلمة لدفاع الراهب  المجرد ” أشعياء ”  حول وفاة  الراهب ” زينون ” ..

 

]]>
http://www.ahram-canada.com/145866/feed/ 0
تضارب اعترافات الراهب ” فلتاؤس” بشأن محاولته الانتحار ، والخلافات مع الأنبا ” أبيفانيوس” وصلت حد البراز في الطعام ” وفقا لاعترافات الرهبان ” .. http://www.ahram-canada.com/144663/ http://www.ahram-canada.com/144663/#respond Thu, 06 Sep 2018 09:47:37 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=144663

قبل 17 يوماً فقط من أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل رئيس دير أبومقار فى وادى النطرون، الأنبا أبيفانيوس، أعلن كيرلس سامى، محامى المتهم الأول، الراهب المجرد أشعياء المقارى، الانسحاب من القضية، بعد اطلاعه على نص التحقيقات، وقال فى تصريحات لـه: «أى محامٍ يحق له قبول أو رفض القضايا دون إبداء أسباب».

وأضاف «كيرلس»، ثانى محامٍ ينسحب من القضية بعد أمير نصيف: «أبلغت شقيق المتهم الأول بانسحابى من القضية، بعد دراستها جيداً، والتحقق من جميع الاعترافات والتقارير الطبية الواردة فيها، والاتهامات الموجهة من جانب النيابة العامة للمتهم، وطالبت الأسرة بالبحث عن محام آخر لتولّى الدفاع عنه، قبل موعد الجلسة الأولى».

انسحاب محامى المتهم الأول من القضية «دون إبداء أسباب» قبل موعد الجلسة بـ17 يوماً.. ونائب رئيس الدير: الضحية كان على خلاف مع 30 راهباً أنشأوا جروب «واتساب» لمناهضته

وجاء نص أقوال رهبان الدير ضمن تحقيقات النيابة العامة، وكشف فيها الراهب «سرابيون المقارى»، المسئول عن مشروع الملاك ميخائيل، الخاص بتوزيع المساعدات المالية والعينية، عن وجود خلافات بين الأنبا أبيفانيوس، وعدد من الرهبان فى الدير، مشيراً إلى أن هذه الخلافات وصلت إلى حد وضع «البراز» فى طبق الطعام الخاص به، وأضاف أن الخلاف بين رئيس الدير والراهب أشعياء المقارى وصل إلى مراحل متقدمة، خلاف باقى الرهبان.

وقال الراهب أغاثون المقارى، مسئول زراعة الزيتون فى الدير، إنه جلس مع الراهب فلتاؤس المقارى قبل يوم واحد من محاولته الانتحار، وأبلغه بتوجيه الرهبان الاتهام له بالتورط فى قتل الأسقف، موضحاً: «تغيرت ملامح الراهب فلتاؤس، وأصيب بحالة عصبية وقتها، ولم يستطع الرد على الكلام».

أما الراهب «برناباس المقارى»، المسئول عن المطبخ والحدائق فى الدير، فقال إنه يشتبه فى تورط الرهبان أشعياء وأنطونيوس وصليب وزينون بالتحريض على قتل المجنى عليه، بينما أقر الراهب أرسانيوس المقارى بوجود خلافات سابقة بين المجنى عليه ومعارضيه من رهبان الدير، ويعتقد أن هناك مَن استخدم المتهمَين أشعياء وفلتاؤس فى ذلك العداء.

من جهته، برر المتهم الثانى فلتاؤس المقارى «ريمون رسمى»، محاولة انتحاره، خلال استماع النيابة لأقواله، قائلاً: «حاولت الانتحار بسبب الضغوط النفسية التى كنت أمرّ بها، بسبب واقعة قتل الأنبا أبيفانيوس، وكنت أخشى أن يتهمنى أحد بقتله، ما جعلنى أعتزم الانتحار»، مضيفاً أن هناك رهباناً اتهموه بقتل الأسقف، ما أدى لإصابته بحالة نفسية سيئة.

وظهر تضارب فى اعترافات «فلتاؤس» حول الانتحار، فقال فى بداية الأمر إنه تعرض لهجوم داخل قلايته، بوضع منديل به مخدّر على وجهه، ليدخل فى غيبوبة، وعند إفاقته وجد نفسه غارقاً فى الدماء وسط الغرفة، فأسرع بسيارته إلى عيادة الدير، وهناك لم يجد الراهب ميخائيل المقارى، الطبيب المسئول، فأخذ يبحث عنه فى الدور الأول ثم الثانى والثالث وصولاً إلى الرابع، وعندها سقط من أعلى السطح، نتيجة إصابته بهبوط نتيجة فقدان الكثير من الدماء.

وأشار فى الاعتراف الأول، إلى أنه حاول التمسك بالسور، إلا أنه سقط على الأرض، ثم تراجع عن هذه الأقوال، وأقر بمحاولته الانتحار داخل غرفته، ثم ندم فاستقل سيارته متوجهاً إلى العيادة، وهناك لم يجد الراهب الطبيب، فصعد إلى السطح، ليسقط من أعلاه.

وعما إذا كانت هناك خلافات بين الأسقف والمتهمين، نفى «فلتاؤس» وجود خلافات بينه وبين الأنبا «أبيفانيوس»، واصفاً علاقتهما بالطيبة، إلا أنه عاد مجدداً ليؤكد وجود خلافات بينهما نتيجة سحب 120 فداناً مخصصة له لزراعتها، موضحاً أن خلافاً نشب بينه وبين الراهب غورغوريوس، على مساحة الأفدنة، ليصل الأمر إلى حد التشاجر بينهما، فقرر المجنى عليه سحب الأرض منه، وتركه لمدة عامين دون عمل.

رهبان دير أبو مقار أثناء جنازة الأنبا أبيفانيوس

وقال فلتاؤس إنه شعر بالظلم الواقع عليه من رئيس الدير، «لكن فى الرهبنة يوجد مبدأ يقول: إن الطاعة واجبة، ولو كان فيها ظلم»، مشيراً إلى وجود خلافات كثيرة بين رئيس الدير والرهبان بسبب سفره، وعدم اهتمامه بهم، أو سؤاله عليهم.

وأنكر «فلتاؤس» ارتكاب جريمة القتل، ووصف ما ذكره الراهب أشعياء بـ«الكذب»، مشيراً إلى أنه تم الزج باسمه من جانب رهبان على خلافات مع رئيس الدير أيضاً، وأكد أنه ليس الوحيد المختلف معه، وأن الأب يوحنا المقارى هو المسئول عن توجيه الرهبان للزج باسمه فى القضية، وعلل تحريض الأب يوحنا عليه، بأنه لا يحبه دون أسباب.

نياحة الأنبا أبيفانيوس رئيس دير أبو  مقار

وأشار إلى أن عدداً من الرهبان أنشأوا جروب «واتساب»، لمناهضة سياسة رئيس الدير، وضم الراهب زينون، وأضاف أنه أبلغ النيابة بوجوده وقت الحادث داخل قلايته، التى تبعد عن الدير مسافة 2 كيلومتر، وأنه تلقى اتصالاً من الراهب أشعياء فى الساعة الخامسة وأربعين دقيقة فجراً، يبلغه فيها بنياحة رئيس الدير، فرد عليه مصدوماً: «بسم الصليب بسم الصليب».

وفى أقوال الراهب المجرد أشعياء المقارى، العائد إلى اسمه العلمانى وائل سعد، أشار إلى أن «فلتاؤس» كان يذهب باكياً إلى رئيس الدير شهرياً، طالباً تشغيله، إلا أن الأنبا أبيفانيوس أذله، وأسند إليه العمل فى حظيرة البهائم، ما نفاه «فلتاؤس»، كما أشار المتهم الأول فى اعترافاته إلى أنه اجتمع مع «فلتاؤس»، ودبّرا قتل رئيس الدير، بعد أن عانيا من إهانته لهما.

وأقر أشعياء بأنهما حاولا قتل الأسقف مرتين من قبل، إلا أنه خرج من قلايته مبكراً عن موعده فى المرة الأولى، وفى الثانية لم يخرج من مسكنه، وأوضح أنهما تتبعاه وقتلاه، حتى تأكدا من وفاته، ثم توجّها إلى خارج الدير لاستقبال الزوار.

 واستنادا إلى  عدد من مستندات القضية، بينها قرار النيابة العامة بإحالة المتهمين إلى «الجنايات»، وجاء فيه أن القضية انتهت بالإحالة إلى محكمة الجنايات المختصة بدائرة استئناف الإسكندرية، لمعاقبة المتهمين وفقاً لمواد الاتهام والوصف، حيث اتهمت النيابة العامة كلاً مَن المتهم الأول أشعياء المقارى، والمتهم الثانى «فلتاؤس»، بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

وأشارت إلى أن المتهمين أشعياء وفلتاؤس عقدا العزم وبيّتا النية على قتل الأنبا أبيفانيوس، منذ أكثر من شهر على ارتكاب الجريمة، بأن وضعا خطة لها، ووزّعا الأدوار فيما بينهما، وبعد أن أعدّا لهذا الغرض أداة تنفيذ «ماسورة حديدية»، حملها المتهم الأول، وكمنا فى الممر المؤدى من قلاية المجنى عليه بالدير إلى كنيسة الدير، وأثناء توجه الضحية فجراً لأداء صلاة قداس الأحد انهال عليه ضرباً بالأداة الحديدية، بينما وُجد المتهم الثانى فى مسرح الجريمة لمراقبة الطريق، والشد من أزر الأول، قاصدين من ذلك إزهاق روح رئيس الدير، فأحدثا به الإصابات الموصوفة فى تقرير التشريح، ما أودى بحياته.

وشملت المعاينة مناقشة أمين ونائب رئيس الدير، اللذين أفادا بأن هناك 30 راهباً على خلاف مع رئيس الدير، بسبب عدم موافقتهم على سياسته، ما دفعهم إلى إنشاء موقع مناهض لسياسة رئيس الدير على شبكة الإنترنت، وأوضحا أن المجموعة انضم إليها الراهبان أشعياء المقارى وفلتاؤس المقارى.

وحصلت جريدة  «الوطن» على نسخة من محضر معاينة تصورية للجريمة داخل الدير، التى جرت تحت إشراف محمد مصطفى، رئيس نيابة استئناف الإسكندرية، الذى أكد أنه وصل الدير برفقة المتهم الأول وائل سعد تواضروس ميخائيل «أشعياء»، والمصور الجنائى بقسم المعمل الجنائى التابع لإدارة غرب الدلتا، لتحقيق الأدلة الجنائية فى الواقعة، وقوة تأمين من الشرطة، وعندها أعاد المتهم الأول تمثيل كيفية ارتكاب للجريمة أمام الجميع، محدداً دوره ودور المتهم الثانى فى الجريمة، ومكان كل منهما فى الموقع، على نحو مطابق لما اعترفا به فى التحقيقات.

صورة من محضر معاينة تمثيل الجريمة

صورة من محضر إحالة المتهمين للمحاكمة

]]>
http://www.ahram-canada.com/144663/feed/ 0
الكشف عن المتهم الحقيقى فى استشهاد رئيس دير الأنبا أبو مقار. http://www.ahram-canada.com/143101/ http://www.ahram-canada.com/143101/#respond Wed, 08 Aug 2018 19:16:25 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=143101 بقلم : أسامة عيد
دم البار صرخ للسماء والعدالة قادمة
ويشهد الله أن كل كلمة هدفها التطهير
وعاشت الرهبنة حصن وبركة
وما حدث هو إنتصار للحق والإنسانية
المشلوح ليس وحده
بعد أن تاكدت من التحفظ عليه
قمت بنشر اتهامه وخضوعه للتحقيق قام أحد أقاربه
بزيارته وابلغه عن ما كتبت بالنص فقال له أنا عايز محامين وبالفعل ذهب اليه اثنان وللأسف أقباط
واحد منهم انسحب بعد أن علم بتقرير المعمل الجنائي ومابه من وحشية فقد كانت الجريمة
بشعة تهشم للرأس تماما وخروج المخ أيضا فتحة في الظهر أخرجت الكلى وإصابات بالقدم
أبلغني راهب محترم بصحة ما كتب في تقرير المعمل وبعدها بيوم علمت إنه زعم أنه شرب سم
وبعدها بثلاث ساعات كانت المفاجأة هو إنه تم العثور على أداة الجريمة بنطة حديد وزنها 12كيلو
وأنه في الساعة الثانية ليلا قبل الحادث دخل الدير بصحبة راهب آخر و شخص مجهول ترد د أنه سائق
حاول المشلوح المقاومة والانكار ولكن بمواجهته
بالتحريات كان الانهيار والإرشاد عن أداة الجريمة
بقى ان تعلموا أنه لا صحة لوجود تعطيل لكاميرات
هذة المنطقة ليس بها كاميرات اصلا
الكاميرات امام الدير ومع توالي الأحداث
اتصل بي الصحفي الكبير ناجى عباس بالمانيا
وزملاء محترمين بالملف القبطي متابعين
التحقيقات بشكل مباشر
وأكدوا على صحة المعلومات و إن ماانشره صحيح وموثق وأن الاتهام وجه رسميا وقد حدث بالفعل وأعلنت النيابة تحفظها
بعد التأكد من تورطهم في المذبحة التي قبل أن تكون لرئيس دير هي لرجل بار مسن أعزل
وقبل كل ذلك كان العقل المدبر للبابا تواضروس
ومستشاره وقتل غدرا بكل خسة وندالة
ويبقى أن تعلموا أن المشلوح حاول التضليل
من البداية بكل الطرق ولكن يد الله اقوى وأعظم
افرحوا لأن الشيطان هزم اليوم وأن يهوذا وأتباعه
شنقتهم الحقيقة وفضحهم دم البرئ

]]>
http://www.ahram-canada.com/143101/feed/ 0
بيان الهيئة القبطية الكندية بخصوص استشهاد الأنبا أبيفانيوس رئيس دير أبو مقار http://www.ahram-canada.com/142895/ http://www.ahram-canada.com/142895/#respond Fri, 03 Aug 2018 18:35:47 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=142895 أصدرت الهيئة القبطية الكندية بيان شديد اللهجة بخصوص استشهاد الأنبا أبيفانيوس رئيس دير الأنبا مقار حصلت الأهرام الكندي علي نسخة منه، بدأت الهيئة البيان بالإدانة الحادث والتي وصفت بالإحرامي حيث قالت:

تدين الهيئة القبطية الكندية العملية الأجرامية الجبانة التي تمت في دير آبو مقار، والتي أدت لاستشهاد مثلث الرحمات الأنبا أبيفانيوس رئيس الدير.

 ثم أصاف البيان،والهيئة القبطية الكندية تطالب الحكومة المصرية بتحمل مسىئولياتها الكاملة في المحافظة علي أمن الأقباط وأرواحهم، والوقوف موقف جاد وحازم في الكشف وبشفافية عن الجرائم التي يتعرض لها الأقباط بصفة عامة والجريمة التي أودت بحياة واحد من أكبر رهبان الكنيسة القبطية بشكل خاص.

ونحن في انتظار نتائج التحقيقات التي تجريها السلطات المصرية. وفي حالة تقاعس السلطات المصرية عن التحقيق ومحاولتها تضليل العدالة كما يحدث كل مرة نطالب المجتمع القبطي بالمطالبة بتحقيق دولي في هذه الجريمة البشعة.

وأستطرد البيان بالقول أن الهيئة القبطية الكندية تحمل السلطات المصرية المسئولية الكاملة في إرتكاب الجريمة، التي ما هي إلا نتيجة للإهمال من ناحية وعجز الدولة من ناحية أخري في تحمل مسئوليتها في حماية الأقباط، ونتيجة لنهج الدولة في تضليل العدالة والرأي العام وعدم شفايفة أجهزة الدولة في الكشف عن تحقيقات الجرائم والتي أدت أن يكون الجاني دائما مختل عقليا، ومن هنا تجرأ الجناة علي إرتكاب الجرائم ضد الأقباط لغياب العدالة وإفلات الجناة من العقاب، بما ينافي كل القوانين والأعراف الدولية بما فيها وثيقة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والتي وقعت عليها مصر.

وأنهت الهيئة بيانها بأنها، تتقدم بخالص العزاء لرهبان دير أبو مقار ولكل محبي وتلاميذ الشهيد الأنبا أبيفانيوس. كما تتقدم بخالص العزاء للأقباط في مصر وفي المهجرإكيلروس وشعب.

وهذه نسخة من البيان الذي وصلنا من  الهيئة القبطية الكندية.

بيان الهيئة القبطية الكندية بخصوص مثلث الرحمات الأنبا أبيفانيوس رئيس دير أبو مقار

]]>
http://www.ahram-canada.com/142895/feed/ 0
بالفيديو : الراهب شنودة يكشف عن مفاجأة جديدة حدثت قبل مقتل رئيس دير أبو مقار بأسبوع . http://www.ahram-canada.com/142682/ http://www.ahram-canada.com/142682/#respond Mon, 30 Jul 2018 08:39:35 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=142682 فجر  الراهب شنوده المقاري  مفاجأة مدوية علي الهواء مباشرة  قائلا شخص  قفز  من علي سور الدير  فى الأسبوع الماضى   وهذا ما حدث معه بعد ذلك تحت اسم مختل عقليا فهل يكون هذا هو القاتل ؟

]]>
http://www.ahram-canada.com/142682/feed/ 0