نادية ثابت – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Sun, 30 Dec 2018 15:53:13 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.4.2 فيديو ..جدل ساخن في ” آخر النهار ” حول العنف ضد المرأة بين الإقرار ، والإنكار .. http://www.ahram-canada.com/150675/ http://www.ahram-canada.com/150675/#respond Sun, 30 Dec 2018 15:53:13 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=150675 كتبت : أمل فرج

ولازالت المرأة رغم كل ما حصلت عليه تئن من الإحساس بالاضطهاد والتعنيف المجتمعي ، بل والقانوني ضدها ..

هل بالفعل حصلت المرأة على حقها الذي كفله لها الدين و ” شعارات المجتمع ” أم أنها حقوق مسلوبة بعد منحها ؟!

لماذا يظل بعض من النساء ، والفتيات يشكون الاضطهاد ، والعنف ضدها ، رغم استحقاقها لمواقع مجتمعية حرمت منها من قبل ، وحرمت منها مجتمعات أخرى ، أم أنها تُحارب في مكتسباتها ؛ فقررت التمسك بها في محاولات لسن قوانين ، وطروحات برلمانية لضمان ذلك ، حول هذا الشأن كان الجدل الذي أثاره ضيوف برنامج ” آخر النهار ”  مع الإعلامي ” معتز الدمرداش ” ، والذي كان بضيافته المستشار القانوني ” ميشيل إبراهيم حليم ” ، والصحفية ” رندا الطحان ” والبرلمانية ” شادية ثابت ” ، والذي أثار عددا من ردود الأفعال ، وكان أهمها أن العنف ضد المرأة قد يمارس بلا تجريم ، ليس لتغافل القانون ، أو لعدم تفعيل القوانين ، ولكن لأن ما يمارس ضد المرأة في بعض الأسر ، والمجتمعات قد لا يرقى لدرجة الإدانة والتجريم ، كأسلوب التعامل ، أو الاستخفاف بحق الفتاة دون المساس بحق من حقوق أخيها في بعض الأسر حتى الآن ، أو التفرقة في المعاملة والعناية بين الذكر والأنثى ، والذي لازال يعيش في بعض الأسر وشرائح المجتمع ، ولن نصفها بالقليل منهم ، وذلك بدءا من تفضيل إنجاب الذكر ، الأمر الذي يستنكره ماقد وصل له المجتمع  من تقدم وإيقاع المجتمعات من رقي فكري وثقافي ينأى بنا عن هذا النهج في التفكير والتعامل ، إلا نه لا يزال حيا، نابضا في مجتمعنا ، ولا يستطيع القانون أن يطوله ، ولا حتى استطاعت منظمات المرأة ، وكل المؤسسات التي انفجرت في النداء بما سمعناه كثيرا منذ أمد عن حقوق المرأة ، إلا أن الموروث الثقافي المتجمد في قالب التخلف والظلم لازالت تعتبره بعض الأسر عادات وأصول ” ما يصحش الولد يخضع لها ” كما يجب أن تكون البنت خاضعة فيها لخدمة أخيها ، ولا يصح للأخ أن يتولى شئون نفسه  ، وحتى أنه قد يصل ـ أحيانا ـ لأسلوب الحوار المختلف من حيث درجة الاحترام والأخذ بالرأي بين الذكر ، والأنثى ، في  بعض الشرائح المجتمعية ، هذا في أبسط النماذج المجملة للموروثات  الأسرية التي لا يستطيع أن يتدخل بها القانون .. وهنا عرض لتفاصيل رأي القانون الذي تحدث بشأنه المستشار ” ميشيل حليم ” و ما ورد للبرلمان في هذا الشأن وتبنته النائبة ” نادية ثابت ” وتحدثت حوله الصحفية ” رندا الطحان ” ، شاهد الفيديو ..

]]>
http://www.ahram-canada.com/150675/feed/ 0