هانى رمسيس – جريدة الأهرام الجديد الكندية http://www.ahram-canada.com Fri, 04 Oct 2019 09:43:02 +0000 ar hourly 1 https://wordpress.org/?v=5.2.4 التفاصيل الكاملة للإعتداء على محامى من قبل ضابط شرطة بمعاونة أفراد أحد الأكمنة http://www.ahram-canada.com/161670/ http://www.ahram-canada.com/161670/#respond Fri, 04 Oct 2019 09:42:55 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=161670 تنفرد الأهرام بنشر كافة التفاصيل الخاصة بضرب وسحل احد محامى المحلة حيث تم الإعتداء عليه من قبل احد ضباط الشرطة فى أحد الأكمنة وبمعاونة أفراد الكمين وسحبه الى قسم الشرطة حدث ذلك أمام زوجته وأبنائه
تسببت الواقعة فى حالة من الغضب بين أبناء المحلة الذين تجمهروا أمام قسم الشرطة ، وأيضا غضب عارم بين المحامين

حيث أكد المحامى هانى رمسيس بأننا نهدىء هذه الواقعة للبرلمان الذى يمتلك مائة محام بداخله راضون ومسبحين بحمد حالهم
واهداء لوزير العدل والنائب العام وأكد هانى رمسيس أن على مجلس النقابة اتخاذ موقف واضح وحاسم الأن وأذا لم يتم اتخاذ هذا الموقف فالنقابة تأخذ طريق المواجهة مع المحامين ليس لإسقاطهم فقط بل لفضح تخاذلهم
صوت الأمة يضرب ويهان
فاى أمة سينصلح حالها
طالما استبيح صوتها


اما المحامى مدحت النجار قال نقول تاني لو كان المعتدي هو المحامي والمعتدي عليه هو ضابط الشرطة كان حصل ايه مش كانت الدنيا قامت لكن المحامين هما الحيطة المايلة في البلد دي مش كده ولا أية
وأنا عارف أنه سيخرج من بيننا من سيقول اشمعني المحامي ده اللي أنضرب ما احنا كده لازم نطبل وننافق في كل شي
كل شوية ننضرب وودن من طين وودن من عجين
صدقوني لو الضابط ده عارف إن اللي قدامه محامي ووراه ظهر كان فكر ألف مرة قبل ما حتي يلمسه
معلش لازم نواجه أنفسنا بعيوبنا الأول عشان نقدر نعالجها
مش الضابط ده هو هو اللي بيفتح الكمين علي مصراعيه عشان يعدي سيارة وكيل نيابة شاب ولا أيه
اشمعني بقي نفسي افهم
وليه كل مرة أحنا اللي بننضرب
لازم وقفه وبجد مع أنفسنا ومع نقابتنا ولازم نتطهر من الأبواق المطبلاتيه التي لا لون لها ولا طعم
وربنا يرحمنا برحمته

اهداء لنقيب المحامين ومجلسه
وكل من خدعنا كل يوم من مجلس النقابة بكلمات معسولة
اهداء لكل أجنحة العدالة التى استباحت مهنة المحاماة
فماذا ننتظر من السلطة التنفيذية
.. اهداء لمجلس النواب الذى يمتلك مائة محام به راضون مسبحين بحمد حالهم
.. اهداء لأستاذ القانون رئيس المجلس
اهداء لسيادة وزير العدل
اهداء لسيادة معالى النائب العام
.. واذا لم يتخذ مجلس النقابة موقف الان وفى هذه اللحظه
فقد اختار طريق المواجهة مع المحامين ليس لاسقاط هم فقط بل لفضح تخاذلهم
صوت الأمة يضرب ويهان
فاى أمة سينصلح حالها
طالما استبيح صوتها

]]>
http://www.ahram-canada.com/161670/feed/ 0
انتبهوا أيها السادة http://www.ahram-canada.com/159593/ http://www.ahram-canada.com/159593/#respond Tue, 27 Aug 2019 11:52:07 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=159593
لإخوتنا فى الوطن  للتوضيح

نظرا لحدوث التباس أمس مع بعض الأخوة فى بعض الصفحات لبعض الزملاء

اولا

كل مصرى وطنى يعلم جيدا اننا كمصريين تعايشنا فى ظل ثلاث حضارات

الفرعونية والمسيحية والأسلام

كديانات

وثقافة.. وكفنون.. فى مجمل ما يسمى

 بالحضارة المصرية

وهو انتماء لوطن وأمة واحده  اسمها( مصر)

فكل المنطقة لا تملك ما نملك

ربما البعض يرى إنتمائته عربية له من خلال أن الديانة الإسلامية كان نشأتها فى منطقة الجزيرة العربية

ولكن يظل ديانة المصرى سواء الإسلام أو المسيحية

ذات طابع ومذاق مصر

فى عبادته وحياته اليومية

ثانيا

هناك نظرية  صادرة من قس من طائفة أخرى

يعلن فيها ما معناه أن الحضارة القبطية ذات الطبيعة المصرية

من  الفنون والموسيقى والرسومات والكتابات

والثقافة والكتاب

ذابت وانتهت بعد دخول اللغة العربية عليها بالكتابة أو الترجمة

 فأصبحت تنتسب للغة العربية لا تنتسب لأصل هويتها واصلها وأصبح الجنسيات المسيحية الأصلية من موارنة وكلدان وغيرهم فى المنطقة كلها تحت مسمى التراث العربى المسيحى.

ماسحا فى لحظات تاريخ أمم وحضارات مازالت موجودة0 وتشهد لها كل آثارها الباقية بالتفرد والتميز

لتتعرض للزوبان فى بوطقة  التراث العربى المسيحى

 وهكذا  ينتهى تاريخ الأمم حسب أهوائهم

و للتوضيح

هل ترجمة كتب نجيب محفوظ إلى كل لغات العالم جعلت تلك الروايات تنتسب للغة المترجم

أم انها أخذت نوبل لتركيزها على البيئة المصرية

فالكتاب مصرى والموضوع مصرى ولغة الكتابة مصرية

فهل ترجمتها تغير من أصلها..

هذه هى قضيتنا معه

فالكتاب للمصريين الأقباط

مصرين سواء كتبوا باللغة العربية أم بالقبطية القديمة

و الموجه لهم الكتابة مصريين

والموضوع يخص الأقباط

.. ويقولون لا يهم هذا

لقد ذابت هذه الحضارة أو الفكر فى لغة الكتابة

.. لاغين فى لحظات الفين سنة من عمر كل مصرى تاريخ عاما وإيمانا خاصا للمسيحيين

.. القضية ليس لها..صدام أو حملة ضد اللغة العربية فنحن نصلى فى كنائسنا باللغة القبطية والعربية

القضية

أن هناك من يريد أن يلغى كل تفرد وتميز

وهذا لا يتعارض أبدا أبدا من طبيعة إنتمائتنا الوطنية

فشكل الدولة الحديثة الأن

قماشته تحتوى كل تفرد أو خصوصية فى إطار قماشة الوطن

فالمسلم وهو يصلى جامع عمر بعبقه التاريخ ويطتز به طبيعته الدينية

ابدا لا يتعارض سجوده مع وجود الكنيسة المعلقة على بعد أمتار منه

كلنا نحمل اسم مصر

وطنيا وإيمانا وحبا

قماشة الوطن تجمعنا

أخوتى المحترمين

هم يريدون بما يكتبون

أن ندخل فى صراع

سواء فى اللغة أو الدين أو الثقافة

هم صناع أزمة ما يسمى بصراع الحضارات

لتحويل المنطقة لصراع طائفى وأنت ترى حال منطقتنا

والأن يضعون جهودهم لتفتينا داخلين حتى يسهل تفتيتنا كوطن

عندما فشلوا فى هدم تكويننا الداخلى

بدأت الحملة الجديدة فى

انقسام المسيحى على المسيحى والمسلم على المسلم

وهذا يسهل هدم اى وطن..

الوطن أمانة

ومخطط التفتيت يعمل فى المنطقة

يريدون حربا بين الشيعة والسنة

يريدون حربا بين الطوائف المسيحية

يريدون حربا بين الثقافات

يريدون حربا بين الأديان

يريدون ها نار مشتعلة

تتوهج طوال الوقت

ومصر أمانة فى رقابنا جميعا

ونرجوا مساندتكم فى دعوات تذويب هويتنا وتاريخيا الذى هو تاريخكم أيضا ولا نملكه بمفردنا

وشكرا للجميع

]]>
http://www.ahram-canada.com/159593/feed/ 0
اقتراح للحكومة المصرية “عيداً قومياً باسم السيدة العذراء “ http://www.ahram-canada.com/159320/ http://www.ahram-canada.com/159320/#respond Fri, 23 Aug 2019 07:04:06 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=159320
بقلم : هانى رمسيس

تحتفل الكنائس المصرية بعيد نياحة ( نياحة تعنى الموت وترك الحياة) السيدة العذراء مريم

المكرمة لإغلبية الأديان المعترف بها فى مصر تقريبا

لماذا

لا يكون عيداً قومياً مصرياً يحتفل به كل المصريين بعيد السيدة العذراء مريم

 يضاف للأعياد القومية المصرية

وربما لدولة التعددية  والاجتماع على شخص السيدة العذراء مصر كشخصية دينية مشتركة فرصة لتكوين عقيدة وطنية التعايش والحياة السلمية والمحبة فى شعوب العالم ومصر

واقتراحى بشكل مباشر

اعتبار عيد صعود جسد السيدة العذراء عيدا قوميا وطنيا .

]]>
http://www.ahram-canada.com/159320/feed/ 0
هانى رمسيس حافظوا على كنيستكم http://www.ahram-canada.com/158871/ http://www.ahram-canada.com/158871/#respond Fri, 16 Aug 2019 09:47:58 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158871
نتحد جميعا فى صلاتنا من أجل سلام ووحدة الكنيسة

أياكم والانقسام أنا للبابا شنودة وأنا لأبونا متى وأنا للأنبا فلان

وأنا مع البابا وأنا ضد البابا

احذروا مخطط التقسيم…..والانقسام هو بداية خراب اى بيت فأى بيت انقسم على ذاته خرب

 وتذكروا أن شعب الكنيسة هو الأمن والأمان لها

بتوحدهم وعدم قبول تقسيمهم

بالنسبة لنا جميعهم.

(آبائنا نوقرهم ونحترمهم جميعا)

 الحرب الداخلية أقسى وأصعب من الخارجية

الحرب الداخلية تهدم حصون ثابتة راسخة مئات القرون انتبهوا ولا تدعوا احد يدخل روح الانهزام والانقسام بين شعب الكنيسة

 واثق فى أن الغالبية العظمى من آباء الكنيسة الذين لا يعرفهم احد يقومون بواجبهم فى قيادة الشعب فى الصلاة

والعبادة والتعليم

اطمئنوا كنسيتكم فى يد الله

وكل كنائس السيد المسيح فى يد الله

#الكنيسة_القبطية_الأرثوذكسية_بخير

]]>
http://www.ahram-canada.com/158871/feed/ 0
محامون يطلقون دعوة لمقاطعة انتخابات النقابة القادمة بسبب معاش المحامى http://www.ahram-canada.com/158831/ http://www.ahram-canada.com/158831/#respond Thu, 15 Aug 2019 05:59:24 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158831

 أطلق مدحت النجار المحامى المعروف  دعوة على صفحته الشخصية عل الفيسبوك لمقاطعة انتخابات نقابة المحامين القادمة  بسبب معاش المحامى مؤكدا بأن معاش  أى مهنة  أكبر من معاش محامي قضي في المحاماة ٤٠ سنة ، استجاب  المحامى هانى رمسيس للدعوة واعلن الإنضمام  للمقاطعة

طالما أن معاش المحامى لم يتم تعديله فى تعديلات قانون المحاماة

وطالما أننا نتسول لأبناء المحامين من الأرامل والأيتام الفتات

وسنتابع معكم كل ما هو جديد فى هذه الدعوة

مدحت النجار
هانى رمسيس
]]>
http://www.ahram-canada.com/158831/feed/ 0
عن الهوية القبطية (١) اللغة القبطية http://www.ahram-canada.com/158605/ http://www.ahram-canada.com/158605/#respond Wed, 07 Aug 2019 04:49:31 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158605
بقلم : هانى رمسيس

أسس اى هوية وحضارة هى (اللغة)

وكان قدماء المصريين أجدادنا بذكاء زمانهم سبقونا فى فهم هذا فدونوا بلغتهم على جدران معابدهم تاريخهم وسجلوا تفاصيل هامة فى حياتهم على جدران معابدهم برسومات وجداريات خالدة عظيمة ناطقة مبهرة

جعلت حضارتهم جاذبة للبشرية كلها حتى اليوم

والأسئلة تفرض نفسها

ماهى اللغة القبطية و هل اللغة القبطية لغة مندثرة أو معرضه للاندثار؟  

عن موسوعة ويكبيديا (اللغة القبطية هي المرحلة الأخيرة من مراحل تطور اللغة المصرية التي تكلم بها وكتبها قدماء المصريين منذ أكثر من خمسة آلاف سنة.

 والرأي السائد لدى العلماء أنها تنحدرُ من اللغة المصرية المتأخرة مباشرة، حسبما كانوا يتحدثونها في القرن السادس عشر قبل الميلاد مع بداية الدولة الحديثة.

وفى الحقيقة فإن المصرية القبطية هي أصل الهيروغليفية ويوجد بها جميع النطق الهيروغليفي إذ أنه يوجد بها العين والحاء….الخ)

الفضل في تثبيت الأبجدية المصرية القبطية في الوضع الذي تعرف به حاليا وتطبيع نظام هجاء الكلمات كان بواسطة العلامة بنتينوس مدير مدرسة الإسكندرية اللاهوتية و الذي قام بترجمة قبطية للكتاب المقدس في عهد البابا ديمتريوس البطريرك الثاني عشر 189 – 232 م وخلفائه.

(ففي البداية كان الإنجيل يقرأ باليونانية ثم يترجم شفاهياً للغة القبطية حيث لم يكن قد تمت ترجمته للقبطية بعد، ولما زادت الحاجة إلى ترجمة مصرية قبطية مكتوبة للإنجيل، استخدمت الأبجدية اليونانية لهذا الغرض مع إضافة بعض الحروف المصرية الديموطيقية وهي Ϣ Ϥ Ϧ Ϩ Ϫ Ϭ Ϯ. ومع انتشار ترجمة الإنجيل عن النسخة اليونانية المعروفة بالترجمة السبعينية Septuagint بين الناس، انتشرت معه الكتابة القبطية وعم استخدامها. ومن بين أشهر المخطوطات القبطية التي ترجع إلى نهاية القرن الثالث وبداية القرن الرابع الميلاديين مخطوطات نجع حمادي الغنوصية.)

ويقول الأستاذ هانى رياض فى موقع العين الإخبارية

 (رغم مرور أكثر من 1300 عام على إصدار مرسوم تعريب الدواوين في عهد والي مصر “عبد الله بن عبد الملك”، و1000 عام على منع استخدام اللغة القبطية في الطرق والمنازل في عهد “الحاكم بأمر الله”، استمرت تلك اللغة المصرية الخاصة طوال مئات السنين، وصمدت في وجه الغزاة الرومان، وما زالت تحيا في قاموس الحياة اليومية لملايين المصريين حتى الآن.

تعد اللغة القبطية آخر مراحل تطور اللغة المصرية القديمة، التي صمدت أمام الاحتلال البطلمي عام 323 ق.م – 30 ق.م، الذي جعل اليونانية هي اللغة الرسمية لمصر، حيث بقيت القبطية لغة الشعب، حتى في ظل تبعية مصر للإمبراطورية الرومانية وسيادة اللغة اليونانية طوال أكثر من 670 عاما خلال الفترة ما بين 30 ق.م – 641 م، ودخول العرب مصر

مثّلت اللغة القبطية عائقا أمام الحكام العرب للتفاهم مع أهل مصر الذين حرصوا على تعليم أولادهم اللغة المصرية في المدارس والدواوين، لذلك أصدر والي مصر عبدالله بن عبد الملك، مرسوم تعريب الدواوين عام 706م، لتكون لغة الدواوين الرسمية في المراسلات، وفي عام 849 م أصدر الخليفة المتوكل منشورا يدعو فيه أن يتعلم اليهود والنصارى اللغة العربية، ولكن الشعب المصري استمر في التحدث باللغة القبطية فيما بينهم وفي حياتهم اليومية.

وفي القرن الـ11 الميلادي، أمر الحاكم بأمر الله بمنع استخدام اللغة القبطية في الطرق والمنازل، ومع حلول القرن الـ12 الميلادي أصبح الشعب المصري يعرف اللغة العربية والقبطية على السواء، حيث بدأت اللغة العربية في الانتشار لتحل تدريجيا مكان القبطية، وهنا قام البابا جبريال الثاني بن تريك، البطريرك الـ70 للكنيسة المصرية بإصدار أوامره بقراءة الأناجيل والعظات الكنسيّة وغيرها من القراءات باللغة العربية بعد قراءتها بالقبطية، لكي يفهم شعب الكنيسة تلك الصلوات والمواعظ، ما أسهم في بقاء اللغة القبطية مستمرة وإن كانت حبيسة جدران الكنيسة، وبعض البيوت المسيحية فقط.)

والحقيقة وبعد هذا الاستعراض السريع لحالة وظروف اللغة القبطية والنظر لبعض المراحل التى مرت بها وبتطورها

قام محرك البحث جوجل ” في خطوة مهمة بإضافة اللغة القبطية إلى لوحة مفاتيحه بحيث يتمكن مستخدمو تطبيق “جي بورد” من الكتابة و البحث باللغة القبطية وهي خطوة نحو إحياء اللغة و التراث القبطيين تعزيزا للثقافة والهوية القبطية حول العالم.

هل اللغة القبطية من اللغات المعروضة للاندثار؟

الذين يعيشون داخل جدران المجتمع الكنسى يعرفون حقيقة من مئات السنوات تؤكد أن اللغة القبطية لغة حية باقية متفاعله باقية بقاء الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

فهى أحد أول وأهم لغاتها للصلاة والعبادة

ودون القبطى إيمانه وعقيدته جميعه ودون استثناء فى صلوات ملحنة ومرتلة تتلى يوميا فى صلوات ممارسة العبادة المسيحية فى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

وهى أيضا تراث إنسانى كبير وعظيم لم يندثر

فالحان الكنيسة احد اعمدة بقاء اللغة القبطية

ولا يمكن ان يستغنى عنها أبدا فى الصلاة وان كان رجال الاكليروس يستخدمون اللغة العربية فى صلواتهم الا انهم ابدا لا يمكن أن تمر اى صلاة بدون استخدام اللغة القبطية ككلمات للصلاة أو كالحان مرتلة للعبادة وإعلان العقيدة الإيمانية المسيحية الأرثوذكسية

والكنيسة تعلم أولادها منذ دخول المسيحية مصر على يد مارمرقس ومع تطور صور الصلاة والعبادة من قداسات وغيرها من الصلوات

تعلم أولادها لغتها القبطية الأصلية

وحتى مثلما أشرنا بعد تغير الألسن واللغة واللهحات إلى العربية. عنوة من الحكام فى زمانهم ظلت الأسرة المصرية المسيحية تعلمها لاولادها فى المنازل وظل الصلاة بها فى الكنائس

إلى أن جاء العصور الحديثة من البابا كيرلس أبو الإصلاح وبدأت مرحلة جديدة فى أحياء اللغة وأحياء الألحان الكنسية

وللحديث بقية ان عشنا وكان لنا عمر

]]>
http://www.ahram-canada.com/158605/feed/ 0
نبيع ونشترى الوهم http://www.ahram-canada.com/158052/ http://www.ahram-canada.com/158052/#respond Wed, 24 Jul 2019 09:02:00 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=158052 بقلم : هانى رمسيس

منذ نهاية بطولة الأمم الأفريقية وبدأ سوق وبورصة اللاعبين ينشط

ويتحرك فى كل الاتجاهات ربما ليس فقط اللاعبون الذين شاركوا فى البطولة ولكن فى كل اتجاه

وبدأت عمليات تسعير السلعة المطروحة في سوق بورصة اللاعبين وبدأت تتفاعل العوامل المصاحبة من منافسة وصراع بين الأندية وربما بشكل محدد بين الأهلي والزمالك

وعلماء مجال التسويق والتسعير من المعروف إن هناك طريق تسعير صحيحة وطرق تسعير خاطئة

ولتسعر بشكل جيد  مثلا يجب أن تدرس قيمة أسعار المنتجات المنافسة  مع وضع حجم الاستفادة التي تحصل عليها ويحصل عليها الملتقى للمنتج

منها لا تقم أبداً بنسخ أسعار المنافسين، فلا تعرف كيف قاموا بتحديد تلك الأسعار، فعملاؤهم ربما يختلفون عن عملائك، الطرق المتاحة لهم لتسويق منتجهم تختلف عنك، الوقت والجهد والمحتوى قد يختلف…. لا تأخذها طريقة مختصرة لتسعير منتجاتك فربما يشتري العميل المنتج المنافس لمعرفته السابقة إذا لا فرق بالسعر هنا.

ومن عوامل التسعير الخاطئ

 منها التسعير العالي لقيمة السلعة ويقابلها بنفس السؤال التسعير المنخفض لنفس السلعة

والذي يعطى أحيانا انطباع بعدم جودة السلعة

أيضا مضاهى أسعار السلع المنافسة وكيف تقيم سلعتك بالنسبة لها

 أيضا المستهلكون عنصر اساسى في تكوين الرأي في سعر السلعة فربما تقيمك وتسعيرك يكون مستفز المستهلكون

فلدى شريحه تستهدف بيع السلعة لها وكيف تصل إليهم

 والسؤال ما علاقة هذا بسوق بيع اللاعبين

الذي يغظ فرض نفسه

قبل أن نصل لهذا دعونا نلقى أيضا الضوء على سوق أخر يجتمع مع فكرة أسعار سوق اللاعبين

هو سوق العقارات في مصر

كلاهما يعرضون بقيم تغالي في أسعارها كلاهما فوق قيمتهم الحقيقية

سوق العقارات في مصر اقترب من مرحلة كساد في رأيي لأن السلعة المطروحة وان كان لها احتياج كبير إلا أنها فوق قدرة شريحة المستهلكين المستهدفين وربما الان يوجد من يستطيع الشراء

ولكن لن يستمر الأمر هكذا أبدا

إما سوق اللاعبين فكارثة مالية تنتظر الأندية التي تتبارى في بورصة اللاعبين الان لأن الأندية جميعا بلا  أموال وتعتمد على دعم رجال الأعمال في الشراء وربنا بعض المرتبات

وقيمة السلعة أبدا لا تساوى المدفوع فيها فعندما يأتي النادي الأهلي بلاعب بمائة مليون وأكثر الموسم الماضي فهو يجب أن يكون عبقرية كروية ولكن الناتج صفر

وعندما يأتي الزمالك بلاعبين يدفع مرتباتهم عير خزينة النادي لأنهم بالفعل لاعبين لا يستطيع النادي سداد عقودهم كما هو متعاقد  فهذا يحتاج مراجعه

الخلاصة إننا نبيع لبعضنا البعض الوهم ونخسر المال والجهد والوقت دون اى مراجعه أو تنظيم

 وتعودنا المغالاة في تقيم حياتنا كمصريين

فدائما نرى إننا أكبر من حجمنا وحجم حياتنا

فنفشل المرة تلو الأخرى

جزء من نجاح اى كيان أو مؤسسة أو دولة إن تعرف إن تقيم ما بين أياديهم بشكل واقعي وهناك الان مؤسسات لا عمل لها إلا التقييم الاقتصادي للشركات لتعرف قيمتها الواقعة والسوقية

وأظن جاء الوقت لنعرف قيمة ما نملك بشكل واقعي وليس وهمي حتى نستطيع  البدء في رفع قيمة منتجاتنا وأسواقنا

]]>
http://www.ahram-canada.com/158052/feed/ 0
بعيدا عن الدين والسياسة الكلاب الضالة… الكلب البلدى http://www.ahram-canada.com/157714/ http://www.ahram-canada.com/157714/#respond Thu, 11 Jul 2019 18:16:05 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=157714
بقلم : هانى رمسيس

كنت أخاف جدا من الكلاب فى صغرى ولم نعرف تربية الكلاب فى منازلنا الا قريبا فى اخر خمس سنوات

وكان الكلاب فى الشارع ثمثل حالة من الفزع فى حياتنا

حتى جاء يوم وفى مناسبة لأصدقاء أقاموا فى الشارع بجانب المنزل ونحن نعيش فى مناطق شعبية المجاملة فيها واجب حتى لو بالشارع

فهى تزيد اواصل المحبة بين الناس

وجدت كلب يجلس وحيدا فقدمت له من طعامى المقدم لى وجمعت كل بقايا الطعام ووضعته له وكان غاية فى اللطف اقترب منى وجلس بجانبى

ومن بعدها التفت واكتشفت ان بقايا من طعامنا لا تمثل قيمة لنا لأننا قررنا ألقاها فى أماكنها تمثل حياة لكائنات أخرى

ومن يومها وان ألزم نفسى بإعداد وجبة له ما استطعت يوميا من بقايا اى طعام فى المنزل فى شنطة مخصصة

وهو على مدار السنوات أصبح يعرف وقت نزولى له فاجده منتظرنى فيضع راسه بين أقدامى والوليل كل الويل لمن يحاول الاقتراب منى فى هذه اللحظة فاتركه لحاله ليتجول بعدها وينام كما يرى اى مكان يراه أمن

والحقيقة أن هذا شجع البعض لتكرار التجربة

ولكن للأسف نحن نتعامل مع غير الناطق معاملة لا تليق بمخلوقات خلقها الله فهناك من يجد متعه فى تعذيبهم ومن يلقى عليهم الحجارة

 وكما ان هناك ممارسات سيئة هناك اتجاه إيجابى دائما يتزايد وتيرته مع الحيوان سواء قطط أو كلاب

 ويشكو كثيرين من زيادة الكلاب الضالة ورايى بدلا من نجعلها أعداء للبيئة المحيطة لماذا لا نفكر ان نجعلها أصدقاء لتلك البيئة فننظم معا مكان محدد يوضع فيه بقايا الطعام لكل المنازل المحيطة

ولماذا نربى فيهما العنف تجاه الآخر فالكلب اذا قدمت له قليل من الحب وقل اقل من الحد الأدنى ستجد مقابله ملايين من حب غير مشروط

الكلب يحب  لمجرد الاحساس بالحد الأدنى للعطف فالنجرب أن نعطف عليهم ونقدم لهم فضلات طعامنا وتوقعوا نتائج غير متوقعه

علينا أن نفكر أن نجعل منهم أصدقاء للبيئة المحيطة

وقد امتلأت المناطق والشوارع بشباب لديهم الخبرة فى التعامل مع هذا الكائن الجميل فقط قليل من التنظيم سيجعل الأمر سهلا وسيحل  مشكلة الكلب البلدى الذى يسكن الشوارع

 أما من يلجاؤن لقتلهم بالسم فهذا تصرف سيحاسب عليه الله كل شخص يرتكبه لأنه يقتل روحا خلقها الله أعطته الأمان لاحتياجها للطعام فقتلها

وللحديث بقية

]]>
http://www.ahram-canada.com/157714/feed/ 0
فاشل وليس فاسد http://www.ahram-canada.com/157514/ http://www.ahram-canada.com/157514/#respond Sun, 07 Jul 2019 08:43:36 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=157514 اتحاد الكرة ليس فاسد فهم جميعا ظروف عملهم واسرهم من صفوة المجتمع ولكن

هم فاشلون.. فشلوا إدارة الكرة المصرية

١- كان يجب إنهاء الدورى فى شهر أبريل ولكن

للأسف احد رؤساء الأندية كان يخرج لإهانتهم يوميا ولا رادع له

٢- هل كنا نتوقع ان حال الدورى فى مصر كان يمكن أن يخرج فوز ببطولة بعدم انتظام مواعيده.

٣ – اغلب وأهم المهاجمين وخط الوسط أجانب نربى لمنتخبات أخرى لتفوز علينا وكل فريق

الأن به اربع لاعبيين محترفين جميعهم فى خط الهجوم.. وعندما يدخل المنتخب فى بطولة تجد اضعف نقطة فيه الآن الهجوم والوسط

٤- من عجائب الدنيا السبع أن أعضاء اتحاد الكرة فى الصباح يديرون المنظومة وفى المساء جميعهم يعملون فى تقديم برامج تنتقد المنظومة

فى الصباح يصدرون القرارات وفى المساء ينتقدونها

٥- يحتاج الأمر الأن لجنة فنية تشارك فى اختيارات اللاعبين فليس لدينا رفاهية التجارب الفاشلة

فشل المنتخب منذ اختيارات اللاعبين لأن المواهب محدودة فكان من العجب تجاوز رمضان صبحى وكهربا وصالح جمعه وهم فى أعلى مستوياتهم

اجيرى وهانى رمزى فشلوا ليس فى مباراة أمس بل فشلوا منذ بدء اختيارات اللاعبين

٦- البطولات المجمعة الكبرى لها نظام خاص فى إدارتها وتختلف من بطولات دولية وبطولات قارية وقد ابدع فى الاثنين المرحوم الكابتن الجوهرى ومتعه الله بالصحة كابتن حسن شحاته

واجيرى لم يكن لديه خبره فى البطولات الأفريقية

٧. الاعداد النفسى للمباراة

.للأسف شاهد وجوه اللاعبين امس قبل المباراة لتعرف انهم ذهبوا ليحتفلوا ويحفلوا على منتخب جنوب أفريقيا بتعالى غريب لا تعترف به كرة القدم

فى المقابل تابع منتخب جنوب أفريقيا منذ دخوله الأستاد بالأغانى والرقص المنظم

 لتعرف كيف تم إعداد هذا الفريق للفوز فقط

٨- شاهد المباراة لتعرف كيف تم إعداد فريق جنوب أفريقيا لمراحل المباراة مابين الهجوم والدفاع والكرات المرتدة وكيف استفادوا من جميعها وكيف كان فريقنا مندفع وغير منظم يغيب عنه الجانب التكتيكى التنظيمى للجهد والوقت

٩- لنكن أكثر صراحة هل هذا المستوى ان مر من جنوب أفريقيا كان سيمر من فريق نيجيريا

بهذا المستوى الرائع الذى ظهر به فى مباراة الكاميرون

١٠- ما يصدره الناس لاخبار غريبة من تولى الجهات السيادية إدارة الكرة والبلاغات للنائب العام وهذا النوع من الأخبار هو يضاف لضعف مواجهتنا لقضايانا

فالجهات السيادية لديها ماهو اهم بكثير جدا

وكل شخص فى مصر لو ركز فى عمله كان الأمور اختلفت تماما

الجهات السيادية لها عملها ومنظمة الرياضة أيضا لها المتخصصين فيها والقادرين على تطورها والنهوض بها

والكره فى مصر ليست رياضة فاشلة بل تحتاج تنظيم وإدارة وهذا أصبح له تجارب سابقة وليس فيه  معجزات

١١- الحل الاستفادة من خبراء اللعبة من خلال إعداد تقاير مكتوبة تبحث وتنقح ويتم تكون لجنة من أهم وأفضل الخبراء فى هذا المجال

و الأهلى عندما وجد أن الأزمة الفنية تتفاهم رغم تغير المدربين والتعاقد مع اللاعبين قرر تكوين لجنة فنية للمشاركة فى اختيار اللاعبين وإعداد مستقبل الفريق فما المانع من تكوين مجموعة بنفس المستوى الفنى للبحث فى اختيار اللاعبين فلا ينفرد المدرب وحده بها فالأمر مرتبط بمنتخب مصر

١٢- لو استقال هذا الاتحاد وجاء بدلا منه ألف اتحاد والإدارة والمنظومة تدار بنفس المستوى والعشوائية ورئيس نادى تخصص فى إهانة كل المنظومة دون رادع فليس هناك حل وسنظل معانى حتى لو وصلنا إلى كأس العالم

واقصد هنا أنهم يستفيدوا من وجودهم فى اتحاد الكره إعلانات وبرامج بالملايين بدلا من سرقة ملاليم المال العام لإثبات سرقته يضيع كل شيئ بين اياديهم

]]>
http://www.ahram-canada.com/157514/feed/ 0
نحن والزمن عليهم (مهجرى العريش) http://www.ahram-canada.com/157492/ http://www.ahram-canada.com/157492/#comments Sat, 06 Jul 2019 05:51:42 +0000 http://www.ahram-canada.com/?p=157492 بقلم : هانى رمسيس

فى بدايات العام قبل الماضى تم تهجير قصريا بسبب الديانة مسيحى العريش على مسمع ومرائى الجميع

والحقيقة انتبه المجتمع كله لهذه اللحظة الفارقة فى تاريخ مصر فقد هجر الإرهاب المسيحيين من محافظة  العريش

وبدء توافد الناس على محافظة الإسماعيلية

وقامت الدولة بتسكينهم فى مراكز الشباب ومنشأت تتبع وزارة الشباب

وقامت أعداد كبيرة من المتطوعين بجمع المؤن من كافة المستلزمات التى تحتاجها اى أسرة

منها ما هو شخصى وتموينى وسكنى

وحتى لا أنسى أسماء فقد بذل جهد كبير فى ملحة إنسانية محترمة على مستوى كل الأصعدة الوطنية من مسلمين ومسيحيين

كانت ملحمة وطنية بعيدا عن بعض السلبيات التى لن أتعرض لها الأن

وقامت الدولة بتسكينهم فى منطقة سكنية جديدة ورغم أن المنطقة كان عليها ملاحظات إلا أنها كانت طوق النجاة الوحيد

فقد فقدت هذه الأسر الخصوصية الأرض والأملاك

والتهجير أمر لمن لا يستوعب هو اقتطاع من احواز حياتك سواء الإجتماعية والمالية الاقتصادية والسكينة والقيمة الإجتماعية

إلى المجهول فى عكس كل ما ذكر فلا سكن ولا مال ولا عمل ولا قيمة

تحمس المجتمع زارهم القوى السياسية والدينية والمجتمعية ووعد الجميع باستمرار المتابعة فأى عار فى جبين الوطن لو تركنا هذه الأسر

فكان تحرك الجميع فى وقت واحد وفتح الجميع أبواب المساعدات

بعد عامين ما هو الحال

الجهة الإدارية تطالب المهاجرين بقيمة مناطق التهجير عن طريق سداد أقساط أماكن التهجير

الناس تعيش ظروف قاسية فى العمل

فلك أن تتخيل لو انك من نفس المحافظة كيف تعانى للقمة العيش فماذا الحال لحاله متفردة فى تاريخ مصر

 والأن نطلق حملة ونداء إلى رئاسة الوزراء بتملك هؤلاء المواطنين المصريين لتلك الوحدات

دون سداد تلك المطالبات وتركهم لحالهم

فى كفاح هذه الحياة وظروفها القاسية

و أناشدكم مساعدتنا ليصل صوتنا إلى المسئولين لإنهاء تلك الأزمة

واتمنى أن أكون مخطئ ويخرج من يقول لى ما تقوله يحتاج مراجعة فالدولة بالفعل ملكت مهجرى العريش وحداتهم

]]>
http://www.ahram-canada.com/157492/feed/ 2