الثلاثاء , سبتمبر 21 2021

بيان الحملة القومية لمكافحة الإرهاب والتطرف داخل وخارج مصر

خالد سعيد
قامت اليوم الحملة القومية لمكافحة الإرهاب بإصدار بيان تحت قيادة و إشراف مؤسسي الحملة رائد مدنى / طارق أباظه مؤسس الحملة القومية لمكافحة الإرهاب والتطرف المستشار/ أسامه عمرمستشار رئيس الجمهورية لشئون الفضائيات ورئيس اللجنه التأسيسية الدكتور /فريد عبدالواحد نائب رئيس الحملة الدكتور / أحمدالجنزورى الأمين العام للحملة اللواء / صبرى الجنزورى رئيس اللجنة الإستشارية العليا للحملة. العميد/ ماجد احمد قائدالحرس الجمهورى رئيس لجنة التخطيط الاستراتيجى للحمله الاستاذ الخبيرالأمنى/ الحسين عبد المجيد رئيس أمن المعلومات والبحث بالحملة القومية لمكافحة الإرهاب والتطرف . الاستاذه / هاله فكرى رئيس اللجنه العليا للإعلام والعلاقات ببورسعيد بالحملة الاستاذ / خالد سعيد رئيس لجنة الإعلام الاستاذ / وائل الديب أمين محافظة الدقهلية بالحملة . الاستاذ / ياسر حافظ القائم بالعمل محافظة بورسعيد وكافة أعضاء الحمله جميعاً بكافة مستوياتها وبعدد أعضائها الذى يبلغ مايقرب من 20 الف مدنى يكافح الإرهاب والتطرف الفكرى مابين مشترك بالعضوية الفعلية او متابعين للحملة . اننا جميع نعمل بهذة الحملة ليس من أجل محاربة الإرهاب والتطرف فقط بل محاربة التيارات المحظورة والمعادية لنظام الدولة نعمل منذ تأسيس الحملة على محاربة الإرهاب ليس عن طريق الشعارات ونحن فى منازلنا أو عن طريق التواصل الإجتماعى ولكن نحارب الإرهاب بتقديم المعلومات والبحث عن جذور الإرهاب وتقديم المعلومات للجهات المعنية للأمر وبتوفيق من الله وبفضل جهود أبناء هذه الحملة نسير على خط النجاح من أجل الهدف المراد تحقيقه . ولقد جئنا بهذا البيان بعد إستشعار مؤامره جديده تعمل على إثارة البلبلة والتشكيك فى صحة قرارات القيادة المصرية السياسة و إشعال الفتن وإطلاق الشائعات ضد نظام الدولة . وخاصةً بعد قرار رفع السيادة عن جزيرة طيران وصنافير التابعين للملكة العربية السعودية وحوله المغرضين عن بيع قطعه من أرض مصر رغم معرفة العالم كله عن قصة هاتين الجزيرتين . وانهم معروفين تاريخياً انهما تابعتين للمملكة وان مصر كانت قائمه بالسياده عليهم فقط بسبب ضعف القوات البحرية السعودية فى تلك الفتره خاصتاً على إعتزام إسرائيل على إحتلال طيران وصنافير . ولذلك قررنا أن نقف خلف الرئيس عبدالقتاح السيسى وخلف القيادة المصرية ولن نتركه يحارب وحده أعداء الداخل والخارج قررنا ان نجمع أنفسنا كمواطنين مدنين حتى وصل عددنا الى هذا الحد لمحاربة الإرهاب . ومن خلال شعورنا بالمسئولية تجاه الوطن قررنا أن نتحد كحملة من المدنيين مع جهاز الشرطه والجيش ويعلم العالم كله ان مصر اليوم هى الدولة الوحيدة التى يتلف حولها جيش وشرطة مقارنتاً حتى بالدول التى تحارب الإرهاب من المنطقة العربية وغير العربية فنحارب الطرف الفكرى والفعلى سنحارب الجامعات المحظوره التى تسببت فى تشويه صورة نظام الدوله ومؤسساتها ورد على البيان الصادر من إحدى الجماعات المحظوره والمشبوهة عرفتها السياسه المصريه 6 إبريل والذى جاء فيها عزمها وتحريضها للخروج ضد الرئيس عبد الفتاح السيسى إعتراضاً منها على قرار الحكومة ومجلس النواب ومؤسسة الرئاسة فقد قررت قيادة الحملة القومية لمكافحة الإرهاب والتطرف الضلع الأول لجمعية إعلام الرياسه لمكافحة الإرهاب والتطرف تحت التأسيس عدة قرارات وهى :- 1- إعلان التأييد الكامل لقرارات الرئيس عبد الفتاح السيسى ومجلس النواب والحكومة المصرية والتحالف المصرى السعودى . 2-تؤكد الحملة انها لن تسمح بأى وقفات إحتاجيه ضد الجيش او الشرطة او مؤسسة الرئاسةحتى لو إضطرينا لمنع ذلك بكافة الطرق الممكنة والمشروعة . 3- عمل منشور يدور حول مصر بالكامل بالجهود الذاتيه فى تأييد الرئيس عبد الفتاح السيسى ومطالبته بتولى حكم مصر بدون إنتخابات الفترة القادمة لن يكن هذا مخالف للدستور وان كان فهذا إختيار الشعب المصرى الأقوى من أى مواد دستورية او قانونية . حفظ الله مصر…. بلا إرهاب طارق أباظه رئيس الحملة القومية لمكافحة الإرهاب و التطرف

3

شاهد أيضاً

بعد وصول المصابين ل ١٥٠٠والوفاة ل ٢١ حالة هل فقدت كندا السيطرة علي كورونا؟؟

وصل عدد المصابين بفيروس كورونا اليوم إلي ١٥٠٠، وأعلنت أونتاريو اليوم موت حالتين جديدتين ليصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *