الأربعاء , نوفمبر 30 2022

جلسة صلح عرفية تنتهى الى تهجير عائلة مسيحية وبيع ممتلكاتهم .

بالأمس نشرنا بأن عائلة مسيحية ألتزمت بتقديم مائة ناقة وتقديم مليون جنية دية لمقتل شاب مسلم ولكن هذه الشروط لم تروق للجنة الصلح العرفية فأمرت اللجنة بأن تقوم العائلة المسيحية ببيع ممتلكات العائلة  خلال ستة أشهر وتقديم أكفانهم لأسرة الشاب وتهجير العائلة القبطية حيث قضت جلسة الصلح التي تمت اليوم بين عائلة هتلر القبطية وعائلة الصمدية بالمطرية بتهجير العائلة القبطية ، وبيع ممتلكاتهم خلال 6 أشهر وتغريمها مليون جنية ومائة جمل وخمسة عجول وقطعة أرض مساحتها 200 متر، إضافة إلى تقديم أكفانهم لأهالي عائلة الصمدية.
حضر الجلسة عدد من القيادات الأمنية وكبار شيوخ المنطقة وورجال الإعلام والقنوات الفضائية ومحكمون عرفيون كما حضرها اللواء يحي العراقي نائب مدير أمن القاهرة.
وكثفت قوات الأمن جهودها في محيط نادي المطرية أثناء جلسة الصلح.
كانت اشتباكات وقعت بين عائلة قبطية، وعائلة مسلمة على أثر خلافات على الجيرة بينهم وأثناء عقد جلسة صلح بينهم أطلق أهالي العائلة القبطية الأعيرة النارية بشكل عشوائي ما تسبب في إصابة ثمانية وسقوط قتيل من عائلة الصمدية.

شاهد أيضاً

البنك المركزي المصري يعلن قرارا بوقف مبادرة القطاع الخاص الصناعي بفائدة 8%

أمل فرج في ظل التضخم الذي يعني تباعاته أنحاء العالم، تتجدد، وتتعدل بعض القرارات؛ لمواكبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *