الأربعاء , ديسمبر 7 2022
Adel Atia
عادل عطية

عفواً قداسة البابا..

عفواً قداسة البابا..

إذا كنتم صرحتم حقاً، بأن هجوم ترامب على الاسلام غير مقبول؛ فلتعلم قداستكم أن ترامب لا يهاجم الاسلام وانما يهاجم الارهابيين والمتطرفين الذين يتخذون من الاسلام تكأة للقتل والذبح وتدمير العالم. انك تعادي شخص من الممكن ان يكون رئيساً لأمريكا!
وان كنتم قداستكم ستقبلون بقانون بناء الكنائس اسما ومحتوى!
وان كنتم فعلا تعنون ان وطن بلا كنائس أفضل من كنائس بلا وطن!
فاسمحوا لي ان ادعوكم ببابا العرب، وليس بابا الأقباط !
وارى في هذه الحالة، ان يلتجيء الاقباط ـ اذا كان لابد من وجود بابا ـ، ليكونوا تحت سلطة بابا الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، على الأقل سيطالب بحقوقنا في المحافل الدولية!

شاهد أيضاً

من واقع تجربتى محدش بيدفع ضرائب المهن الحرة

إسحاق إبراهيم من واقع شغلي في ضرائب المهن الحرة خلال الفترة من 2002-2005 أصحاب المهن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *