السبت , مايو 15 2021

** ما شأنكم بصليبي؟!!! **

قانون بناء الكنائس يشترط عدم وجود صليب وقباب. وهنا نتساءل: مَن أعطاكم الحق في رسم شكل بيت عبادتنا؟!!! هو أمر يخصنا، لا شأن لكم لا من قريب ولا من بعيد حتي أن تتحدثوا عنه، وليس أن تُقننوه وحسب!
ألا تعلمون أنكم جاوزتم حدود الأدب والذوق وأظهرتم مكنونات قلوبكم المُفعمة بالكراهية والعنصرية والتعصب والغَطرسة والإستخفاف والإستظراف والإستنطاع والإستلواح؟!!! ما شأنكم بصليبي الذي يزين منارة كنيستي؟!!! هو رمز مقدس وجوهري في مُعتقدي بل هو محوره، فالمسيحية في كلمة واحدة هي ( المحبة) وظهرت هذه المحبة في فداء المسيح_ له كل المَجد_ للبشرية بموته علي الصليب كذبح عظيم وكفارة لإستيفاء العدل الإلهي، ففي الصليب العدل والمحبة تلاقيا: العدل في القصاص والمحبة في الفداء والخلاص. فإن فهمتم أو لم تفهموا هذه المعاني فلا شأن لنا بكم ولا شأن لكم بنا!!! هي أمور تخصنا، فالعبادة علاقة خاصة جداً بيني وبين إلهي فما دخل الآخر بها؟!!! فلا تمارسوا علينا عَنتريتكم ، أنت تضع هلال فوق مسجدك ولك كل الحرية في ذلك ، فلماذا تمنعها علي غيرك ؟؟!! قولوا لي ما نوع الإرتكاريا والحساسية الحادة التي تصيبكم؛ عند النظر إلي صليبي؟! ربما نجتهد في إبتكار مَصل لها !!! حقاً قد جاوزتم المَدي؛ فأوقفوا إدارة البلد بسياسة الدولة الدينية العميقة فالعاقبة ستكون وخيمة علي الجميع.
وأكرر لم ولن نسمح لمخلوق أن يرسم لنا شكل كنيستنا، فستظل شامخة بصليبها ، هذا الصليب الذي يمسكه الكاهن في يده وينتهر به الشيطان فيصرخ في رعدة ويخرج من أجساد مَن عذبهم وتسلط عليهم من المصريين مسلمين ومسيحيين دون تفرقة، وهناك مئات الفيديوهات التي تثبت ذلك وعلي الفضائيات بث مباشر كل جمعة من الكنيسة المرقسية بكلوت بيه. اذهبوا وشاهدوا بأم أعينكم إن كنتم تشكون في ذلك. الصليب يرعب الشياطين .
وختاماً أقول :
سينفجر بركان الحق يوماً بعدما ،،، ظن الأغبياء أنهم جعلوه في قرار
فكثرة الضـغـط لا تُسَكِن إنما،، كلـما زاد الضغـط ،، زاد الإنفجــــــــار
****************
ميلاد ثابت إسكندر
فنان تشكيلي
وأشكيلك
!!!

شاهد أيضاً

مولد سيدى الراهب المشلوح

بقلم الدكتور عماد فيكتور سوريال في الحقيقة لم اعد انتظر للغد لموعد مقالتي بهدوء لأكتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *