السبت , مايو 15 2021
مــــينا دمـــــيان

“خطاب إلى الرئيس”

الشاعر مــــينا دمـــــيان
بسم الله الرحمن الرحيم
سيادة الرئيس :
احنا معاك عايشين فـ نعيم
ومفيش واحد ضمن حكومتك
الا وسار على نهج سليم
التعليم
كل عيوبه فـ طفل غشيم
يقضى العمر سهر ومذاكره
ويعمل نفسه واد فَهيِّم
رغم مناهجه ملهاش فايده
واللى وضعها فكره عقيم
واللى يغيظك انه بيكبر
عايز الواسطه تبقى هشيم
وبيتعشم قال فـ وظيفه
كتر خيرك انت سايبله ،
حقه الكامل فـ التقديم
لو طمعان فـ نتيجه لصالحه
يبقى ساعتها بجد بهيم
دى مسابقات وظايفنا ستاره
آخرها كلام !
والاعلام
مصادفهوش ولا يوم تعتيم
انت يادوب بتشيل حناجرهم
والبلاعيم
او بالرعب اختاروا هجيرهم
م الأقليم
حتى تيران وكمان صنافير
كانوا علينا حمل جسيم
مصر اهى كبرت قد الدنيا
بالترسيم
سد النهضه قبوله حكيم
واصله الميه اهى للبرسيم
حتى الاكل كتير ورخيص
بس الفقرا عملوا ريجيم
واللى هيبنى طوبه فـ بيته
خير عقاب ليه التغريم
وقضاة مصر حقيقى مظاليم
زود ليهم أجر مضاعف
ألف يوماتى مش مليم
أى حصانه سارقه آثارنا
نعمه وسيبها علينا تديم
إحنا ياريس شعب مُرَفَّه
ديما نعمل كده تضخيم
إفرض يعنى مفيش البصله
اللى هنفطر بيها ، فـ نصيم
اهو نفتكر الماضى بدعوه
وبردو نسيب لزمان ترحيم
هو العيب مننا على فكره
رافضين أى سكوت .. تسليم
بص بلاش تشعر بوجودنا
خليك أحسن هادى حليم
بس ياريت متقولش ولادك
إحنا أساساََ شعب يتيم
انا مش هختم .. ولا يوم هكتم
أبدا صوتى
حكمك مال محتاج ترميم
حواليك حاشيه تودى جحيم
كل هدفهم هو سكوتى
بأى طريقه انشلا بموتى
بكره هشيلهم م التقويم
اقرا تاريخنا هتلقى العبره
مش بدايات لكن خواتيم !
#الوهمجى

شاهد أيضاً

مولد سيدى الراهب المشلوح

بقلم الدكتور عماد فيكتور سوريال في الحقيقة لم اعد انتظر للغد لموعد مقالتي بهدوء لأكتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *