السبت , مايو 15 2021

زيارة وزير الخارجية لعزاء شيمون بيريز لا نرضي بها .

كتب:خالد حسان
نحن كمصريون لا نرضي بهذا علي الإطلاق وصدمنا بزيارة وزير الخارجية سامح شكري لإسرائيل لعزاء شيمون بيريز الذي تسبب في قتل الأبرياء والتي أصبحت يديه ملوثتان بالدماء
أنا أعلم جيدا بإن بين مصر وإسرائيل معاهدة سلام وبروتوكولات لا تسمح لأحد منا بإن يتخطاها ولكن نحن نعلم إن الكيان الصهيوني لا يعرف شيئا عن السلام أو الإلتزام بالمعاهدات أو الإتفاقيات التي تبرم
بالإضافة إلي أنهم قتلوا الأنبياء والرسل بغير الحق وأباحوا لأنفسهم كل ماحرمه الله عز وجل
كيف نقول بإن بيننا وبينهم معاهدة سلام وتناسينا الإنسانية أين الإنسانية عندما رأينا سيناء مروية بدماء الضباط والجنود من جراء ماتفعله إسرائيل بمخططاتها الدنيئة لإسقاط مصر وقتل أولادها
كيف تذهب سيادة الوزير إلي الدولة التي بيننا وبينهم عداء إلي يوم الدين وتناسيت الشباب الأبرياء والجنود والضباط الذين يسهرون الليالي لحماية هذا الوطن العظيم من كيان كامل متكامل ينشر سمه في كل مكان وهؤلاء من الجنود والضباط والشباب المتطوعين يتصدون لهم بكل قوتهم
عجبي عن ما رأيته من زيارة الوزير للعزاء في رجل كان سفاكا وسيذكر التاريخ إنه كان أكبر سفاكا للدماء

شاهد أيضاً

مولد سيدى الراهب المشلوح

بقلم الدكتور عماد فيكتور سوريال في الحقيقة لم اعد انتظر للغد لموعد مقالتي بهدوء لأكتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *