الجمعة , مايو 14 2021
نبيل هانى يوسف

قصيدة النيش

خبط على الباب هو وباباه ومامته
وفى ايديهم علبة الجاتوه الفاخر
فتح لهم باباها والابتسامة العريضة على وشه
يا اهلاً وسهلاً اهلاً وسهلاً اتفضلوا اتفضلوا نورتونا وشرفتونا
اهلاً اهلاً اهلاً اتفضلوا اتفضلوا
ومسك علبة الجاتوه ……. يا حبيبى ملهوش لازمة التعب ده !!!
الولد : برضه ده كلام يا أنكل ديه حاجة بسيطة مفيش تعب ولا حاجة .
وبعد ما قعدوا وارتاحوا شويه وشربوا العصير طبعاً ام العروسة كانت فارشة السجادة التركى ورشه معطر جو بريحة الياسمين وكمان استلفت طقم الكاسات من جارتها ام عبير ……
وبعد ما اتكلموا شوية داخوا فى التفاصيل :
والد العريس : هاا يا جماعة طلبتكم ايه ؟؟
والد العروسة : طلبات ايه ؟؟!!! يا خبر …. ده احنا بنشترى راجل
برضه ده كلام !!! ده البنت بنتنا والولد ابننا ده احنا نوصلها لحد البيت …….
والد العريس : طبعاً ده عشمنا …
العريس : قال بس ياجماعة انا عايز اقول حاجة
والد العروسة بابتسامة عريضة : اتفضل يا ابنى ..
بص يا أنكل : انا هاجيب كل حاجة فى الشقة ما عدا النيش لأنه بصراحة بقى موضة قديمة …….
سكت ابو العروسة لحظات وكأنها الدهر والابتسامة اختفت من وشه وبدأ يلعب فى شنبه ويبص لمراته اللى مصمصت شفايفها فى اشارة واضحة منها لجوزها بالرفض طبعاً وخصوصاً أنه ميقدرش يكسر كلام الحكومة طبعاااااااً
ورد عليه وقالوه:
بص يا أخينا جواز من غير نيش مفيش…………..

يالا يا وليه شيلى السجادة التركى وافرشى الخيش
دول باين عليهم ناس سكة ملهومش فى التعشيش
البيه جاى يقولى موضة قديمة وهو قصده ( انا معيش )
فاكرنا عبايط ومن الدراويش
عايز ام عبير تاكل وشنا وعلينا الدور تعيش
والصينى وهدايا السبوع ارميها فى الشارع ولا تتكسر وتتفشفش فشافيش
يا لا يا ابنى هش من هنا ورينا عرض كتافك انت واهلك من غير تهويش


يا جماعة فيه ايه ؟؟!! انتم مجانين ولا مهابيش
عايزين تبوظوا الجوازة على حتة نيش
انتوا نسيتوا ……
انتوا نسيتوا …..
ان بيت فيه عيش ناشف + جبنة قريش
احسن من بيت مليان تناتيش
نسيتوا ان علشان قلبين يتفقوا ويرتاحوا بقى امر صعب ومفيش
طب اقولك ما تروح تجوزها احسن لتاجر حشيش ؟؟!!!!!!!

رفقاً بالمقبلين على الجواز
نبيل هانى يوسف

شاهد أيضاً

مولد سيدى الراهب المشلوح

بقلم الدكتور عماد فيكتور سوريال في الحقيقة لم اعد انتظر للغد لموعد مقالتي بهدوء لأكتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *