الإثنين , مايو 17 2021
سوزان أحمد

ننتظر المزيد .

بقلم سوزان احمد
التعليم هو العمود الفقرى للوطن والارتقاء به سبيلنا للنهوض بالوطن …فالتعليم هو الاساس ..فبه ترفع امم …وبه امم عليها ينداس
بكلماتى هذه استهل مقالى عن زيارتى اليوم لمديرية التربية والتعليم بالجيزة والذى فى البداية كان سببها مشكلة ما بعثت لى للاستاذ حسين عبد المحسن لمتابعتها وكنت على موعد مع الدكتور سعيد عبد الله الرجل الخلوق الذى يراعى ضميره فى عمله وبالفعل اتيح لى عرض القضية عليه ووعدنى بمتابعة الموقف بنفسه والبت فيه
واليوم ايضا سنحت لى الفرصة للدخول الى الاستاذة الهام احمد وكيلة الوزارة بالجيزة للاستفسار عن موضوع التجريبيات والذى كان قد اثار غضب اولياء الامور داخل المديرية وقد سبق ان نوهت عنه

وعرفت من خلال مقابلتى للاستاذة الهام انها بعد انصرافى بعد حوارى مع اولياء الامور حينها فى المديرية منذ عدة ايام تحدثت اليهم وسمعت لكل شكوى على حدى وبالفعل اتخذت الاجراءات اللازمة لحل بعض المشاكل وانصرف حينها اولياء الامور راضيين سعداء بما اتخذته الاستاذ الهام احمد بصدد مشاكلهم بعد ان اجتمعت بهم فى مدرسة السعيدية

ووعدت الاستاذة الهام بتغييرات وخطط شانها الارتقاء بالعملية التعليمية ووضع لائق للمعلم وتقديره ولو باضعف الايمان وهو من الناحية المعنوية باعتباره هو الركيزة الاساسية للعملية التعليمية…وقد اتفقت معها فى ذلك
وحقا انا سعدت جدا بخططها المستقبلية والتى بدات فيها بالفعل اولى الخطوات
فنحن لا نريد غير الارتقاء بالمنظومة التعليمية من جميع النواحى حفاظا على جيل الوطن وبالتالى الوطن وكما تعلمون جميعا هو شغلى الشاغل وهدفى
واستمعت لى ولبعض اقتراحاتى وتحمست لها ورحبت جدا باى مقترحات شانها وضع بصمة ايجابية

وهذا ما نصبو اليه جميعا ونحن لا ننكر ان التركة تقيلة ومشحونة بالسلبيات خاصة فى الجيزة ولهذا لن يكون التغيير بين ليلة وضحاها
ونشكر الاستاذة الهام على مجهوداتها ومجهودات كل انسان يتفانى فى عمله والذى قد لا يكون ظاهر بالصورة الحقة لنا… نظرا لكم السلبيات وانعدام الضمائر المتفرقة بين الفئات المختلفة فى الجيزة خاصة… والمنظومة كاملة بصفة عامة
ونقول للاستاذة الهام اعانك على هذه االمسئولية وننتظر المزيد والمزيد من التغيير فيما يخص منطقة الجيزة
متمنين كل الخير والتوفيق والارتقاء الذى يعود فى النهاية على ابنائنا وهو الهدف الاساسى لنا جميعا …
سفيرة الحق والعدل

 

شاهد أيضاً

مولد سيدى الراهب المشلوح

بقلم الدكتور عماد فيكتور سوريال في الحقيقة لم اعد انتظر للغد لموعد مقالتي بهدوء لأكتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *