السبت , مايو 18 2024
مصاب

باحث إسلامى يكشف لماذا لم يقتل الإرهابيين الضابط “الحايس” .

عودة البطل المصرى “محمد الحايس ” اسعدت جميع المصريين المحبين لمصر ولجيشها العظيم الذى لا يترك ثأر ابنائه ابدا وعن رجوع الضابط وكيفية تحريره قال  هشام النجار الباحث في شؤون الحركات الإسلامية، إن إطلاق سراح الضابط المختطف “محمد الحايس” دون قتله يؤكد لنا أن هذه التنظيم الذي نفذ العملية الإرهابية حديث وهذه تجربته الأولى من نوعها.

واعلن النجار في تصريح خاص لـ”أهل مصر”، أن عودته دون أن يمس بسوء جاءت لأنها التجربة الأولى للارهاربيين فقد كانوا غير مهيئين تماما لكيفية التعامل معه لكن الأكيد أنهم خاضوا هذه المغامرة الخطيرة لهدف.

وأوضح أن إبقاؤه الضابط البطل على قيد الحياة كان الغرض منه الحرب النفسية واظهارهم في موقع قوة والتأثير سلبيًا في معنويات الشرطة المصرية وهو الأمر الذي تعاملت معه القوات بحسم وفي وقت قياسي لتعود الأمور لنصابها وطبيعتها.

وأكد أن ما جرى خلال العشرة أيام عقب هجوم الواحات الغادر دلالة على أن الارهابيين لم يشعروا بلحظة راحة وكانت هناك ملاحقة ومناورات ومطاردات مستمرة لم تتح لهم فرصة استثمار الصيد الثمين الذي اصطحبوه معهم، وهو سر نجاح قواتنا في تحريره بهذه السرعة.

وكانت قواتنا المسلحة قد نجحت في تحرير الضابط محمد الحايس الذي اختفى منذ العملية التي قام بها مجموعة إرهابية الجمعة قبل الماضية، في منطقة الواحات وأسفرت عن سقوط عدد من شهداء رجال الشرطة.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بالصور : سيامة رئيس شمامسة بيد الأنبا سرابيون بحضور لفيف من مجمع كهنة إيبارشية لوس أنجلوس

أشرف حلمي ترأس نيافة الحبر الجليل الأنبا سرابيون مطران لوس أنجلوس ، جنوب كاليفورنيا وهاواي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.