الثلاثاء , مايو 18 2021
حمدى الجزار

فوضناك سيادة الرئيس .

فوضناك سيادة الجنرال
لتضرب بيد من حديد على رقاب الخونه الكفرة فمن يقتل مصليا مسلما او مسيحيا فلادين ولاملة له
اخلي المناطق التي تأوي هؤلاء الكفرة في سيناء ونحن نرحب باهلنا من سيناء حتى تتاح الفرصة للقوات الجوية الباسلة بدك معاقل الارهابيين وتجعلهم عبره لمن تسول له نفسه ان يقترب من ارض سيناء الحبيبه ومن يتواجد بتلك الاراضي يقتل على الفور فاما ان يكون ارهابيا او جاسوسا 0
نحن وراءك وخلفك ومعك تفويص شعبي وقانوني اضرب سيدي الرئيس عرفناك بطلا شجاعا لاتهاب جيوشا ولا دولا
اضرب سيدي الرئيس فمعك شعبا على اتم استعداد ان يكون غدا جنودا بين يديك فالشعب المصري عند الشده هم خير جنود الارض والتاريخ خير شاهد على بسالة هذا الشعب
تحملنا معك الصعاب وسنتحمل الاكثر منها
ربطنا على بطوننا حزام غلاء الاسعار من اجل رفعة وطننا وبناء اقتصاد دولتنا من جديد بعد ان كاد ان ينهار بسبب هؤلاء الكفرة ايضا
وقفنا بجانبك حين ناديت علينا لنحارب معك باموالنا وقوت يومنا لتعيد مجد مصرنا وسط العالم سواء عربي او غربي
رفعنا معك لواء العزة والكرامه دفاعا عن جيشنا الباسل وشرطتنا العظيمة
تعايشنا معك لحظة بلحظة وانت تعيد مصر على الخريطة من جديد
رفعناك على رؤوسنا واكتافنا نساء قبل الرجال لتأخذ بثأر اولادنا ممن استشهد من قواتنا سواء جيش او شرطة او من ابناء وطننا المدنيين المسالمين سواء كانوا مسلمين او مسيحيين
حاربنا معك محاولة اثارة الفتنة الطائفية واجهضنا كل المحاولات الشيطانية لاشعال تلك النار ودائما نقوم باخمادها في بداية شرارتها
فعلنا معك كل هذا لثقتنا بك انك الرجل القادر على حمايتنا وانك الجنرال المحارب الذي لايهاب الموت ولايخشى احدا
فعلنا ذلك لاننا على يقيين ان الماء التي تجري بعروقك هي دماء طاهرة دماء مصري يعشق تراب بلده
وها نحن اليوم نناديك باعلى صوت لدى حناجرنا الثأر ثم الثأر لاولادنا ومصلينا
ونقولها لك سيادة الرئيس
وااااااااااا ثأرااااااااااااااا
بقلم حمدي الجزار
المحامي

شاهد أيضاً

مولد سيدى الراهب المشلوح

بقلم الدكتور عماد فيكتور سوريال في الحقيقة لم اعد انتظر للغد لموعد مقالتي بهدوء لأكتب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *