الإثنين , يونيو 8 2020
ايهاب ماهر

قال لي أبى

تستطيع أن تكتب شعراً فكتب لنا من الأبيات ثلاث
فقولت يا أبي : ثلاثة أعشقهم هم معنى الحياة
الأول : فرحة الطفل وعيناه تملئها الدموع
الثانى : شكر الفقير لربه برضا قلبه فى خضوع
الثالث : سجدة الناسك لربه وهو فى عطش و جوع
فأثنى على أبي بالمديح فتهلل القلب كديك يصيح
فغدوت أسرد من الأبيات الحسن منها و القبيح
فكانت أبتسامته تفجر بوجدانى المعانى المفردات منها و الصحيح
فقلت : يا أبى أنى أحبك فأنت قوتى و عزي و القلب المريح
فقال : يا ولدى أتخذ الله سندك الأوحد فى الحياة
فهو القوى و الصديق و الرفيق و هو الطريق و النجاه
فهو المحب الذى وهبك كل شيئ و أعطاك الحياة *
*بقلم : أيهاب ماهر

 

شاهد أيضاً

بالفيديو كارثة شمالي روسيا وبوتن يعلن الطوارئ

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن حالة الطوارئ في منطقة شمالي سيبيريا، بعد أن تسبب تسرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *