الأحد , مايو 16 2021
مجدى ميخائيل

مجدى ميخائيل يتحدث عن قضية جرجس البارومى .

كم كنت محظوظاَ ولى عظيم الشرف ان اقوم بإثارة قضية المواطن المصري / جرجس بارومي بمبني القنصليه العامه المصريه فى سيدني يوم الخميس الموافق ٢٠١٧/٩/١٤ وذلك فى إجتماع دعي اليه القنصل العام الخلوق معالي السفير / يوسف شوقي للقاء معالي الوزيرة / نبيله مكرم وزيرة الهجره وشئون المصريين بالخارج والوفد المرافق لها من البرلمان المصري والمكون من النائبه / أنيسه حسونه والنائبة د. ماريان عازر بحضور معالي السفير / محمد خيرت بالعاصمة الفيدرالية كانبرا والعديد من أبناء الجالية المصرية باستراليا
وكان الهدف من هذا اللقاء هو الاستماع الى مشاكل وتساؤلات ومتطلبات المصريين المقيمين هنا فى استراليا ونقلها للجهات المسئؤله في الوطن الام مصر .
فى معرض حديثى وجهت الشكر الى معالي القنصل المصري العام علي كريم دعوته لي وبعدها قمت بالترحيب بمعالي الوزيرة / نبيله مكرم وضيوفها الموقرين من البرلمانيين المصريين كما وجهت الشكر والتقدير لفخامة الرئيس السيسي علي الجهد المضني الجبار الذي يقوم به من أجل النهوض بالوطن … أمنه واستقراره ، وجهوده المستمرة نحو التنمية وتعافي الاقتصاد المصري ، بعدها وجهت عتابي والتماسي الرقيق المملوء بالمحبة والعشم والاحترام الي فخامة الرئيس السيسي الذي اصدر عفو رئاسي عن الكثير من السجناء الخطيرين والذين صدرت ضدهم أحكام فى قضايا وتهم خطيرة وفى مرات عده ، ولَم يشمل العفو الرئاسي اسم المواطن المصري المحبوس / جرجس بارومي المحكوم عليه بالسجن لمدة خمسة عشر عاماً ظلماً بتهمة ارتكاب الفحشاء على الرغم من التقارير الطبيه الموثقة الصادرة من جهات حكوميه رسميه محايدة تؤكد عجزه وعدم قدرته جنسياً والتى تنفى عنه التهمة , إذ ارجو من سيادة الرئيس بالإفراج عن المظلوم جرجس بارومى فى اول عفو رئاسئ عن بعض المساجين .
ولقد وعدت معالي الوزيرة والوفد المرافق لها ، والذين اخذوا علي عاتقهم ذلك المطلب بجديه وإهتمام ووعدوا ببحث موضوع الاعفاء الرئاسي عن المواطن / جرجس بارومي مع رئاسة الجمهورية فور عودتهم للقاهره . ومع الأسف الشديد لم يتم شيء حتي الان.
مهندس / مجدي ميخائيل . سيدني – استراليا
العضو (س)المنتخب بالمجلس المحلي لمدينة سازرلاند .
ونائب رئيس( فرع )حزب الاحرار بحي سيلفانيا.
رئيس سابق (دورتين) نادي روتاري منطقه ٩٦٧٥.

شاهد أيضاً

عين الحسود فيها عود ..

عضة أسد ولا نظرة حسد .. خلق الحسد .. الذى لا يسلم منه جسد .. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *