الثلاثاء , أبريل 23 2024
أردوغان

مع انهيار الليرة.. “أردوغان” يندد بـ”حرب اقتصادية” على بلاده


سجلت الليرة التركية، الجمعة، تراجعًا حادًا، تغذيه الأزمة بين أنقرة وواشنطن، وإن كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أكد أن بلاده ستخرج منتصرة من هذه “الحرب الاقتصادية”، داعيًا الأتراك إلى تحويل ما يملكونه من عملات أجنبية لدعم الليرة.

وفي سياق تشديد الضغط على أنقرة، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مضاعفة الرسوم الجمركية على الصلب والألومنيوم المستوردين من تركيا إلى 50% و20% على الترتيب، وتسارع تدهور الليرة التركية، مسجلة هبوطا حادًا بنسبة 16،4% في يوم واحد مقابل الدولار، وتم التداول بها بمستوى 6،4 ليرات للدولار الواحد الساعة الرابعة مساءً بتوقيت جرينيتش، بعدما بلغ الدولار 6،87 ليرات إثر إعلان ترامب.

ودعا أردوغان، الذي يواجه أحد أصعب التحديات الاقتصادية منذ وصوله إلى السلطة في 2003، الأتراك إلى “الكفاح الوطني”، قائلًا: “إن كان لديكم أموال بالدولار أو اليورو أو ذهب تدخرونه، اذهبوا إلى المصارف لتحويلها إلى الليرة التركية”، في كلمة ألقاها في بايبورت، ونقلتها شبكة “تي آر تي” التلفزيونية الرسمية.

وقال أردوغان قبلها: “لن نخسر في هذه الحرب الاقتصادية”، لكن هذه التصريحات لم تفعل سوى أنها زادت من الضغوط على الليرة، فيما تأثرت الأسواق المالية بالأزمة فانخفضت أسهم عدة بنوك أوروبية، في حين فتحت بورصة وول ستريت على انخفاض، وهو ما يؤشر إلى الخشية من “عدوى عالمي

شاهد أيضاً

أونتاريو تعلن موافقتها بشأن الرسوم القانونية في قضية برنامج الدخل الأساسي

كتبت ـ أمل فرج  أعلنت حكومة أونتاريو مواقتها على سداد 320 ألف دولار، كرسوم قانونية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.