الثلاثاء , أبريل 23 2024
صورة لاجتماع البابا مع أعضاء لجنة الرهبنة اليوم

الكنيسة تطلب الأديرة الغير معترف بها ” أما الخضوع أو العصيان على الكنيسة” .

أمهلت الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية في مصر الأماكن غير المعترف بها كأديرة مدة شهر من أجل تصحيح أوضاعها بالخضوع لإشراف البطريركية أو “إعلان عصيانها على الكنيسة”.
ودعت لجنة الرهبنة وشؤون الأديرة الأرثوذكسية الأماكن غير المعترف بها كأديرة إلى الخضوع لإشراف البطريركية عليها روحيا ورهبانيا وإداريا وماليا، وذلك ضمن سلسة إجراءات اتخذتها الكنيسة في أعقاب جريمة مقتل رئيس أحد الأديرة على يد راهب بالدير.
كما دعت اللجنة في بيان لها، على صفحتها الرسمية على فيسبوك، إلى البدء في تعميرهذه الأماكن رهبانيا وروحيا بطريقة صحيحة، بحسب قوانين الرهبنة المعمول بها في الأديرة العامرة ومن ثم الاعتراف بها كأديرة.
ووضعت اللجنة عدة خطوات لتصحيح أوضاع الأديرة من بينها: تسجيل الأرض باسم بطريركية الأقباط الأرثوذكسية والخضوع لمن يرسله البابا تواضرس الثاني للإشراف الروحي والمالي والإداري.
كما شددت اللجنة في البيان على أن من لا يقبل هذه الدعوة يعلن بذلك “العصيان على الكنيسة وأن له نية أخرى لا علاقة لها بالرهبنة”.

شاهد أيضاً

أونتاريو تعلن موافقتها بشأن الرسوم القانونية في قضية برنامج الدخل الأساسي

كتبت ـ أمل فرج  أعلنت حكومة أونتاريو مواقتها على سداد 320 ألف دولار، كرسوم قانونية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.