السبت , يوليو 13 2024
أخبار عاجلة
علم مصر

المصريين فى الخارج يحملون إكسير الوطنية ،ورغم قسوة الغربة هم اوفى للوطن منا !

بقلم /بسمة عطيه منصور
كانت أمي دائما تقول لى بأن أرض الوطن دافئة وأن الغربة مهما كانت لايمكن ان تعوض الإنسان ريحة تراب بلده
وكانت دائما تقول لى (ناربلدنا ولا جنة الغربة )
ولأننى لم أبعد يوما عن وطنى ولم أشعر بقيمة هذه المقولة كنت اضحك وأقول لها ،عرفينى سكة الخروج وملكيش دعوة !
كان هذا المعتقد راسخ وثابت داخل عقلى وقلبى ومعتقداتي كنت متأكده ان هذا الكلام للاستهلاك العاطفي فقط.
وان الواقع يرفض هذا
وإن الشباب الحالمين بالغربة أكثر من عدد الأطفال التي تولد كل دقيقة فى هذا الوطن !
الحالمين بالغربة لقلة حيلتهم، أو لبناء مستقبلهم هم يريدون ذلك السور البعيد ذلك الجدار الفاصل بين بلدى واى بلد هم يحلمون بالحياة الرغد فيها
كم الأحداث التى حدثت فى الفترة الماضية للمغتربين بالخارج جعلتني أفكر فى كلام امى
الطبيب الذي قتل على يد مواطن سعودى والمرأة التى سحلت على يد نساء من دولة الكويت.
فيديو مواطن مصرى يعمل فى الخارج يقول لأهله كفى طلبات انا هنا اعمل كما العبيد ،انا هنا لست فى رحلة ،ولا في نزهة انا اعمل تحت قسوة الشمس دون هوادة !
كل من هؤلاء يعيش حياة غير طبيعية هو يفتقد أهله وجيرانه، رائحة أمه وشدة أبوه
كل منهم لا يملك الخيار للعودة ولكن أنا أجزم حينما تحين له الفرصة للعيش فى حضن الوطن لن يتردد .
هو ذلك المواطن الذى يعيش فى أى دولة عربية وعندما يرى أي رجل من خارج وطنه يسب مصر أو يلعنها ينتفض هو مستعد لأن ينهى عملة ولقمة عيشه فى دقائق دون تفكير!
هو حب الوطن يا سادة! غير خاضع لقانون المنطق
المصريين فى الخارج يشعرون بالوطنية كل يوم هم أوفى ،واحب للوطن منا
ستجدهم فى ماتش الاهلى والزمالك فى أى دولة عربية، ستجدهم حينما يعزف السلام الوطنى فى الأستاد ،ستجدهم حينما يسمعون أم كلثوم وحليم
حكت لى صديقة أعرفها كانت تعيش فى أمريكا قلت لها
بالطبع كنتى تعيشين وسط الأمريكان فقط !
قالت لى بكل شجن انا كنت بدور على المصريين علشان أعيش وسطيهم
صدقينى احنا هناك بندور على بعض ونشم ريحة بلدنا فى بعض احنا بنحب بعض اوى وبنحب بلدنا ومهما نبعد أرضها لينا سكن!
وعلى رأى صلاح جاهين
على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ماشاء
انا مصر عندى أحب وأجمل الأشياء
بحبها وهي مالكة الأرض شرق وغرب
وبحبها وهي مرمية جريحة حرب
بحبها بعنف وبرقة واستحياء
وأكرهها والعن أبوها بعشق زي الداء ………..

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

موضة صفع الجمهور

كان ارحمهم الفنان احمد عبد العزيز عندما إنتهر احدهم عندما وضع يده على كتفه ومع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.