الثلاثاء , يونيو 18 2024
الكنيسة القبطية
كلمة البابا تواضروس من داخل مسجد الفتاح العليم خلال افتتاحه

البابا تواضروس يلقي كلمته من داخل مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الجديدة منذ قليل ..

 
وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، قبل قليل، إلى مقر مسجد “الفتاح العليم”، بالعاصمة الإدارية الجديدة، لافتتاحه رسميا. يرافق الرئيس بافتتاح المسجد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن، وممثلي عدد من الدول العربية والأجنبية، إلى جانب رئيس الوزراء وعدد من الوزراء، والبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.
 
من جانبه، قال البابا تواضروس إن هذا اليوم يمثل فرحًا ومناسبة غير مسبوقة في التاريخ، حيث نرى ونشاهد وسط هذا الحضور أن المآذن تتعانق مع منارات الكنيسة، مضيفًا: “إن مصر تهتم بالقوى الناعمة فيها، فهذه الصروح العظيمة بنيت بأموال وتبرعات المصريين وكان الرئيس أول المتبرعين، بالإضافة لجهود المصريين من مهندسيين وفنيين وعمال، حيث بنت بإخلاص كل المشاركين”.
 
تابع: “أنا كمصري أقف في هذا المسجد وافتخر به وبهذه المناسبة السعيدة”، ثم وجه حديثه للرئيس قائلاً: “يا ريس لقد وعدتنا في يناير 2017 بهذا الوعد الكريم وبناء المسجد والكنيسة وكان هذا ضربًا من المستحيل لأنهم صروح ضخمة وكيف تبنى في هذا الوقت الوجيز، وها نحن نشهد الافتتاح العظيم في هذه المناسبة الجليلة”، مقدمًا الشكر للرئيس وكل الشركات التي عملت وشاركت في الأبنية، وكذلك للمهندسيين والفنيين والمكاتب الاستشارية والعمال الذي شاركوا في أعمال البناء.
 
كما وجه شكرًا خاصًا للقوات المسلحة والهيئة الهندسية للقوات المسلحة التي خططت وأشرفت على إنجاز هذا العمل العظيم.
 
ومن المقرر أن يفتتح الرئيس كاتدرائية ميلاد المسيح، في الثامنة مساءً، بالتزامن مع إقامة قداس عيد الميلاد المجيد، بالكاتدرائية الذي سينطلق في السابعة مساءً برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وعدد كبير من أعضاء المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

بالصور الحان وترانيم القيامة القبطية تهز التحالف المسيحي بأستراليا في ” الأحتفال بيسوع

أشرف حلمي شهدت منطقة سان جورج بمدينة سيدني عاصمة نيو ساوث ويلز بأستراليا السبت الماضي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.