الإثنين , يونيو 24 2024

“بلاغ للنائب العام ضد محافظ المنيا ومدير الأمن”..

 

رمسيس: ما تردد بشأن إغلاق كنيسة يستوجب استدعاء المحافظ.. وشكري: تصريحات تعقبها عواقب وخيمة إذا لم تتم المحاسبة

وليد وصفي

بعد بيان نشره المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بانه لا صحة فيما تردد بإغلاق اي كنيسة او منشأة دينية بمحافظة المنيا وان الحكومة تكفل للجميع حرية إقامة الشعائر الدينية في ظل الحقوق التي يُقدمها القانون والدستور لجميع المواطنين على حد سواء دون تفرقة

وعلى غِرار ذلك تقدم كلاً من: “نبيل عزمي ، امجد مراد ، رمسيس النجار ، عاطف نظمي ، هاني رمسيس” المحامون ببلاغ للنائب العام ضد محافظ المنيا ومدير الأمن بتُهمة الإدلاء بمعلومات خاطئة لمجلس الوزراء وإنكار ما حدث على مرآى ومسمع الجميع وما نُشر على مواقع التواصل الإجتماعي والسوشيال ميديا

من جانبه قال “هاني رمسيس” المحامي وعضو تنسيقية المواطنة ان محافظ المنيا قد أدلى بمعلومات خاطئة عن الاوضاع التي تدور داخل المحافظة وانه لا توجد كنائس تم إغلاقها

وأضاف ان هذا في حد ذاته جريمة آخرى تستوجب استدعائه للتحقيق في هذا الخطأ الفادح الذي اثار الرأي العام وأظهر رئيس الوزراء غير مُلماً بما يدور بشئون وأمور المواطنين وان المحافظ ومدير الامن هم المسؤولون الأولون عن حفظ الأمن داخل المحافظة

 

وأشار ان بيان الكنيسة الإنجيلية قد اصدره اثنان واعتذر عنه عشرات اللذين فهموا ولمسوا خطورة البيان وتوقيته لاحتواء الأزمة والابتعاد عن الإنشقاق

 

وفي نفس السياق وصف الصحفي نادر شُكري مدير تحرير موقع الأقباط متحدون تصريحات المحافظ بالغير منطقية التي لا يجب أن تُصدر من مسؤول كبير مثله

مُشيرا إلى انه ستكون هناك عواقب وخيمة إذا لم يتم محاسبته على ذلك

 

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

عودة الفتاة المسيحية المختفية يوستينا نبيل سمير

نشرت الصفحات والمجموعات المسيحية صورة للفتاة المسيحية المختفية يوستينا نبيل سمير17 سنة الطالبة بالصف الثانى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.