الخميس , فبراير 22 2024
البورصة

خبراء: بدء الطروحات الحكومية بشركات غير مدرجة بالبورصة يساعد فى انتعاش السوق

 

#محمد_السيد_طبق
اتفق عدد من المحللين، على أن بدء الطروحات الحكومية التى كانت قد أعلنت عنها الحكومة، من خلال طرح شركات غير مدرجة وجديدة على البورصة يساعد على انتعاش السوق، بعكس طرح شركة مدرجة بالفعل فى البورصة.
كانت الحكومة قد أعلنت فى مارس 2018 عن تفاصيل المرحلة الأولى من برنامج الطروحات الحكومية بنسب تتراوح ما بين 15 و30% من 23 شركة مملوكة أو تساهم فيها الحكومة معظمها ينتمى لشركات قطاع الأعمال العام، وعلى رأس تلك الشركات «الشرقية للدخان» بحصة إضافية تبلغ 4.5%.
لكن تأجلت المرحلة الأولى من البرنامج مرتين متتاليتين نتيجة الانخفاضات التى شهدتها البورصة.
ووفقا لبرنامج الطروحات تعتزم الحكومة طرح حصص فى 5 شركات من قطاع البترول والتكرير وهى الهندسية للصناعات البترولية والكيماوية «إنبى»، والحفر المصرية، والشرق الأوسط لتكرير البترول «ميدور»، وأسيوط لتكرير البترول، والإسكندرية للزيوت المعدنية «أموك».
قال أحمد زكريا، مدير الاستثمار بشركة عكاظ لتداول الأوراق المالية: إن طرح شركة جديدة فى البورصة سيساهم فى جذب فئات مختلفة من المستثمرين، خاصة أن الشركات الجديدة لم يتم تحديد سعر لها من قبل، وهو ما سيعمل على جذب المستثمرين ويزيد التدفقات النقدية، مضيفا أن الحديث عن طرح شركة إنبى سيعمل على جذب مستثمرين أجانب مرتبطين بقطاع البترول.
وأوضح زكريا أن البورصة تشهد أداء جيدا منذ بداية العام، وزيادة فى أحجام التداول تتخطى المليار جنيه يوميا، خاصة فى شهر فبراير الحالى، ومن المتوقع أن يستمر النمو خاصة بعد قرار خفض الفائدة.
وقررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزى المصـرى، فى اجتماعها الأخير خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزى بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 15.75٪ و16.75٪ و16.25٪ على الترتيب، وخفض سعر الائتمان والخصم بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 16.25٪.
أيضا ترى رضوى السويفى، رئيسة قسم البحوث ببنك الاستثمار «فاروس»، أنه من الأفضل طرح شركات حكومية غير مدرجة بالبورصة، خاصة مع تحسن الأداء الذى تشهده البورصة منذ بداية العام، والذى سيعمل على إنعاش السوق بشكل كبير وجذب عدد أكبر من المستثمرين، مضيفة أن طرح نسب من الشركات المدرجة لن تكون له نفس ردة فعل الشركات الجديدة على البورصة.
على الجانب الآخر يرى محمد أبو باشا، رئيس قطاع البحوث ومحلل الاقتصاد الكلى بالمجموعة المالية «هيرميس»، ضرورة بدء تنفيذ برنامج الطروحات سريعا، خاصة مع تحسن أداء البورصة منذ بداية العام، والتى ارتفعت بنسبة 16% منذ بداية العام الحالى، مضيفا أن البرنامج تم تأجليه العام الماضى بسبب انخفاض البورصة.
وشدد على أن السوق تستوعب حاليا طرح الشركات الجديدة، خاصة مع الانخفاضات التى من الممكن أن تشهدها أسعار الفائدة خلال العام، ولكن الأهم هو تنفيذ البرنامج فى موعده.
وشهدت البورصة عاصفة من الهبوط وتعرضت لخسائر حادة العام الماضى، نتيجة الأزمات التى تتعرض لها الأسواق الناشئة، جراء تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، فضلا عن زيادات أسعار الفائدة الأمريكية التى جذبت الأموال من جديد إلى الولايات المتحدة بالإضافة إلى التعديلات التى اقترحتها المالية على ضريبة استثمار البنوك فى الأذون والسندات.

شاهد أيضاً

مقتل رجل من غانا وإصابة مراهق في حادث غامض بتورنتو

كتبت ـ أمل فرج ذكرت شرطة تورنتو أن أبا بصحبة أطفاله الأربعة تعرض لإطلاق نار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.