الثلاثاء , يونيو 18 2024

نفس الوشوش!

 

بقلم بسمه عطيه منصور

رغم اختلاف المكان هى الملامح واحدة

نفس الحمول والشقا والقهر والوحدة

نفس الحياة الصعبة والحبسة فى الطلبات

نفس الوجوه الخايفه دول الأكيد أخوات

أخوات فى لون التعب تؤام فى شكل الهم

أخوات كمان فى الأرض اللى اتروت بالدم

كل اللى كان من يومين حصل تمام بالحرف

أكل الولاد فى الكيس وأمهم على الطرف

صراخ وصوت لسرينه

جواكى يا مدينة

بقيتى تهوى الكسرة والذل ويا الضعف……

 

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

العِميان وبطريرك هذا الزمان

ماجد سوس ما قام به قداسة البابا تواضروس الثاني بطريرك هذا الزمان من تطوير وإصلاح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.