الخميس , يونيو 13 2024
بيت العيلة

الإجراء النيوزلاندى

 

بقلم : الدكتور جوزيف شهدى

فى تحرك سريع من الحكومة النيوزيلاندية .

و في قرارات صارمة للقضاء على الإرهاب و التطرف و تجفيف منابعه .

و فى إجراء استباقى لرأب الصدع الذى حدث فى المجتمع النيوزلاندى

تم استدعاء أهالى الضحايا و المجرم صاحب الجريمة النكراء فى مكان يسمى ب Family House  فى جنوب نيوزلاندا .

حضر اللقاء بعض القيادات الشعبية و أمام المسجد الذى حدثت به الجريمة .

و تم تقريب وجهات النظر بين الطرفين و انتهى اللقاء باعتذار اهالى الضحايا و تم تهجير بعض الأسر لأن وجودهم بيؤذى المجرم نفسيا و منظر الهلال  على مئذنة المسجد بيستفزه .

مع الوعد بخفض صوت الآذان حتى لا يثير حفيظة اهالى المجرم .

مع  تغريم أهالى الضحايا غرامة مالية كبيرة فى قعده اسمها قعدة عجم .

و بهذا الإجراء تحذو نيوزلاندا حذو البلاد المتقدمة جدا فى مكافحة الإرهاب

آه و النيعمة زمبؤلوكوا كده

شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

عيد سيامة المطران الأنبا بفنوتيوس

كان يوم فارق ليس في تاريخ ايباراشية سمالوط ، بل في تاريخ الكتيسة المصرية ،، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.