الأحد , فبراير 25 2024

عاطف المصري يكتب : ما اشبه اليوم باللبارحه واكيد بالغد


منذ ان كنا اطفال ونسمع جملة ( القياده السياسيه بتعمل علشان ولادنا )
فلابد من التحمل لأجل ابناؤنا وليعيشوا عيشه الرغد والنعيم وهذا ما كان يقال لأبائنا من قبلنا وقيل لنا وها انا الان على مشارف ان اكون جدا لاحفاد ولا اري اى بصيص من الامل نحو مستقبل شبه عادي وليس مستقبل سعيد والمصيبه ان كل يوم يزداد سوءا عما قبله
اري ان.الشعب يعيش على المسكنات وسيظل الى ان يموت ولا عزاء للصدق والوضوح

شاهد أيضاً

مختار محمود يكتب : قراء القرآن الكريم والأوبرا..لماذا لا ؟

خلال الذكرى الخامسة والأربعين للقاريء الشيخ مصطفى إسماعيل التي استضافتها ساقية الصاوي مؤخرًا..تحدث الملحن السوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.