الأحد , أبريل 14 2024
Amal farag
أمل فرج

أسبرينة أمل .. “نهاية العمر في لحظة “

أمل فرج

كل منا سيرحل عن الدنيا وله كلمة ندم أن قالها ، أو تمنى أن يقولها ، كل منا سيرحل وله أمنية تمناها ، قد ترحل معه ، أوقد يجني غيره ثمارها بعده ، لكل منا شخص ، أو أشخاص يسكنون القلب رغم البعد ، ونرحل وقد عزّ اللقاء ، أو الوداع ، كل منا سيرحل و لم يكتفِ بعد من شيئ ما ، أو هدف ما ، أو شخص ما ، أو حلم ما … سيظل المؤمن قلقا ألا تكفيه عبادته ، وسيظل ضعيف الإيمان يغره الأمل في طريق الهدى ، سيظل يطلب المزيد ، ولوكان لديه المزيد ، سيظل الإنسان مخلوق ناقص ؛ يشعر ـ دائما ـ بالنقص ، والاحتياج ، لا يكتفي حتى يكفيه الموت ؛ فاكتفِ بذاتك حين يتخلى الجميع ، اغتنم في الحياة أهم الأهداف ؛ فالعمر قصير ، واسعَ في طلب الأماني كأن في العمر ألف سنة ، و استكثر من الخيرات، ومن كل ما يسعدك، وكأن العمر لحظة ؛ فنهاية العمر في لحظة..

شاهد أيضاً

أمريكا

المصريون يعلقون على زواج التؤام الملتصق “أهى زوجتين فى زواجه واحدة بدون غيرة “

بدون غيرة وكيد النساء المتمثل فى الزوجة الثانية ، التى وصلت فى بعض الحالات هى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.