السبت , يوليو 13 2024
Magdi Yacoub
الجراح العالمى مجدى يعقوب

أفشل أهل الأرض يحددون مصير أنجح أهل الأرض الدكتور مجدي يعقوب

بقلم / ماجدة سيدهم

(الكلام دا موجه لجميع المخدوعين والمشتتين ذهنيا والمنساقين بلا فهم .فوقوا )

وخرج علينا أفشل أهل الأرض وأحقرها من شواذ الفكر والضغينة و المهزومين نفسيا بنعيقهم القبيح لتحديد المصير الأبدي لفخر البشرية وللوطن السير مجدي يعقوب فارس المشرط ومداوي القلوب التعبى .. ليحفظ الرب حياته لسنين عديدة .

أولا كلمة الأبدية دي لا يعرفوها ولا سمعوا عنها في أعتى كتب التراث قبل كدا ولا حايسمعوا ولا حد حايفيدكوا بشيء ..(الكلام للقطيع المخدوع )

ثانيا لازم تعرفوا أن فيه فرق مهول بين ملكوت السموات حيث عرش الله القدوس المليء بالقداسة والحب والبهاء و الرحمة والطهارة والتسبيح .

وبين جنة البغاء والعهر والنجاسات والعربدة والتى تطابق تماما فتاوى وتفاسير أعلم أهل الأرض واللي بيأكدوها ليكوا ليل نهار في تصريحات منتشرة بكل الميديا

وانتو مصدقين لأنكم آثرتم الجهل والتغييب عن الفهم والادراك ..وغالبا الكلام بيعجبوا ..

ثالثا..لازم تتأكدوا أن معيار الدخول للملكوت المقدس هو بقدر ما أحببت وخدمت وصنعت رحمة وقدمت ما لديك من خير وعلم وفائدة وسعادة وصدق ودعم للآخرين بلا أية استثناء ..فيما عدا ذلك لايخص الله القدوس المحب ..

رابعا ..كونوا على يقين أن من يدعوا القديس مجدي يعقوب للإسلام ليفوز بجنتهم المشبوهة ليس الا بسبب الغيرة والحقد والغل اللي بيكشف كل يوم عن تقذمهم وعجزهم وتخلفهم وصغر نفوسهم أمام قامة الطبيب العظيم ..

فمن المستحيل يصبحون مثله ولا مثل ظله ولا مثل أي ناجح بالأرض

فهم علماء دين بلا وزن ولا قيمة ولا فائدة فراحوا يغطون تلك الخيبات

وتلك الهزائم بورقة التوت الوحيدة والمثقوبة ( فهي تفضح أكثر ماتستر )

والتي لا يمتلكون سواها كوسيلة مضمونة لاستمرار لعبة الخداع عليكم

وعلى انفسهم ليطمئن قلبهم أنهم مازالوا الأفضل .. فيأتون بالنصوص

بأن كل الأعمال العظيمة باطلة طالما أصحابها خارج نطاق معتقدهم ..

خامسا ..لا تقلقوا بشأن أبدية مجدي يعقوب ولا أبدية أي مسيحي بالعالم

ولا لأي معتقد آخر سواكم على الأرض كلها

كفوا عن التدخل في حياة الأخرين وأهتموا بأحوالكم وخلاصكم ..

فالجنة الوهمية هي بالفعل من حظ أعلم أهل الأرض فقط ومريده

ولن يزاحمهم فيها أحد سواهم .. فهنيئا لكم بها للأبد

فيا حضرات المخدوعين والممزقين ذهنيا .

أنتم طيبون لكنكم خائفون

لذا فوقوا وانتبهوا وكفى ما ضاع من ايامكم

قمة الهزيمة النفسية لأجهل أهل الأرض هو تأكدهم باليقين

أن فشلهم مفضوح ورسالتهم كاذبة وضد الضمير وفتاويهم متناقضة

وكلها تضارب وتلاعب بالألفاظ والإعراب

فأساس المنهج غير منطقي وغير مؤدب (بدليل اعتذاراتهم المتلاحقة..إن صدقت )

فهل أنتم على قناعة بأفكار وغباء هؤلاء الأقزام وبتلك الأزدواجية …

القليل من التفكير *كيف ترون هذا الهجوم على الدكتور الإنسان مجدي يعقوب من وجهة نظركم

وما هو المصير الأبدي وموقف مئات المرضى الذين تمت لهم الجراحات القلبية بنجاح في مشفاه

لماذا لم تخرج الفتاوى بعدم الذهاب و اللجوء إليه للعلاج طالما هو من غير العقيدة ؟

أم الأمر يخضع لمقولة هؤلاء الفشلة ” حسنة وأنا سيدك ”

بأي منطق تصدقون أن الأكتفاء بالمعتقد فقط هو جواز مرور كافي جدا للإفلات من أية محاسبة

أمام الديان العادل وكافي جدا كي تشعرون بالامتياز الوهمي عن سائر الأرض

لحتى تظلون تحت دهس نعال الجهل والعنف والكسل ..

إن كنتم كذلك ولازلتم تصدقونهم ولكم الحجج المتناقضة

لتبرير قناعتكم فيا للشقاء ويالتعاستكم

فهو نتاج تسليم حياتكم بكل الخوف لأفشل وأوضع أهل الأرض ..

وإن كنتم من أصحاب السؤال والعقل فلا تخشون النور والحق والحياة

إطلاقا وأعلنوا تحرر عقولكم من سطوة الفشلة وحشوات ظلمتهم ..

وأما هؤلاء الفشلة والحمقى فلا عذر لهم لأنهم أضلوا بالكذب شعوبا كثيرة ..ومحاسبتهم واجبة ..


شاهد أيضاً

الكنيسة القبطية

موضة صفع الجمهور

كان ارحمهم الفنان احمد عبد العزيز عندما إنتهر احدهم عندما وضع يده على كتفه ومع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.