السبت , مايو 15 2021

بالصور “الرشيدي” ينظم اكبر قافلة تحدى للخير بشرق الإسكندرية

كتبت جورجيت شرقاوي

قامت مؤسسه الرشيدي الخيريه بحملة مكثفه لطرق ابواب الخير ، التي بدأت اليوم الاثنين برعاية المهندس محمد الرشيدي بتوزيع شنط الخير بمنطقه الحضرة البحريه شرق الاسكندريه ، في أكبر قوافل شهدتها المنطقه من نوعها  ، وذلك حرصا علي سلامة الأهالي ومنع التكدس في ظل أجواء الكورونا وحرصا علي معاونه الأهالي في صعوبه المعيشه و التي رفعت شعار “سنصل اليكم في منازلكم و سنطرق بابكم لتوصيل الخير اينما كنتم فلا تغادروا منازلكم حرصا علي سلامتكم التي تهمنا ..في وقت الخطر الشباب قادمون ” ، هكذا سعت المؤسسه لتغطيه اكبر عدد من المناطق ، فمن المتوقع أن تنتشر سيارات قوافل المواد الغذائيه في عزب سيدي جابر ، و الابراهيميه و كامب شيزاز

و الازاريطة حتي الشاطبي لتصل إلي الأسر الاكثر احتياجا و مواصله التنميه الشامله ، حيث حظيت المبادرة على استحسان من الجميع .

و من جانبه قال المهندس محمد الرشيدي ، انه يجري الآن علي قدم و ساق لفحص حالات العماله الغير منتظمه و مساعدتهم بقدر الإمكان و حرصا من المؤسسه علي مساعدة الأهالي ، سيستمر توزيع المبادرة على مراحل طوال فترة الحظر و حتي انتهاء الجائحه للأسر الأكثر احتياجا ، و توزيع الكمامات و مواد التطهير ايضا و توفير الدعم الدائم مع تكثيف حملات التوعية و مواصله لتطهير المناطق لفي مواجهه فيروس كورونا ، و مواصله مبادرات اخري قادمه مثل زكاتك يخفف الأزمة” و مبادرة اخري للغارمين .

و تابع “الرشيدي” ، أن المؤسسة مستمرة فى تنفيذ هذه  حتى يتم رفع هذا البلاء عن الوطن ، بسبب ما نعانيه جميعا جراء جائحة كورونا.

ودعا “الرشيدي” أهالى القرية بالتبرع بالزكاة والصدقات خاصة مع حلول شهر رمضان الكريم ، مطالبا الجميع للوقوف جنبا الى جنب فى هذه المحنة .

تهدف مؤسسة الرشيدى “الخيرية” للتكافل و التضامن ، إلى عدة معايير إنسانية، فى مقدمتها رفع أعباء معيشية، عن أهالينا وذوى الحاجات منا، وتقديم إغاثات فورية للمحتاجين، وتوطيد العلاقات الإجتماعية، و الوصول إلى أكبر عدد إيجابى من الأهل والأحباب، لتلبية إحتياجات ومستلزمات شهر رمضان الكريم .

شاهد أيضاً

مجموعة جاستس للاستشارات تعلن عن عدد من الوظائف داخل مصر

تتشرف إدارة جاستس الدولية للاستشارات ان تعلن عن حاجتها لشغل الوظائف التالية بمقرها بمصر : …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *