الجمعة , مايو 14 2021
الرئيس السيسى

الدكتور عماد فيكتور، وتفعيل قانون الكيانات الإرهابية

اسمحوا لي احبائي القراء أن نستكمل مقالة الحوكمة والرقمنة لأهمية الموضوع جدا،ونتكلم هنا عن البند الخامس وهو ضرورة تفعيل قانون الكيانات الارهابية،والذي طلبنا فيه :


١/ إقالة كل من تم تعيينه في مناصب قيادية في السنة المشئومة من القاع الوظيفي الي درجات قيادية،ومنهم من تم تصعيده في غفلة من الزمان،ولاسيما أنهم بمعرفتهم بفقرهم الإبداعي حاولوا الحصول علي دراسات أكاديمية في الإدارة دون انجازات.
٢/ تفعيل قانون القيادات المرفق بقانون العاملين ٨١ لسنة ٢٠١٦ بما فيه من بيان انجازات والتفكير خارج الصندوق،والرؤي المستقبلية القابلة للتنفيذ.
٣/ فصل كل اللذين كانوا باعتصامي رابعة والنهضة فصلا وظيفيا كاملا طبقا لقانون الكيانات الإرهابية.
٤/ المراقبة ومتابعة أعمال كل القواعد التابعة للجماعة الارهابية،وايضا كل التكفيريين الواضحين والمستترين،لكونهم لهم فكر تفكيري ضد الدولة وشركاء الوطن.
٥/ الغاء المجالس العرفية ،واقرار العدالة الناجزة،في كل احداث فتنة الوطن.
٦/ لا يصح ابدا أن يعتمد جهاز أمني مهم علي السلفيين والتكفيريين في تقاريره المرفوعة،ولابد من تطبيق المكاشفة والصدق في جمع البيانات.
والله المستعان.

شاهد أيضاً

هل الرهبان هم قتلة الأسقف إبيفانيوس ؟؟ قطعاً لا !!

بكل تأكيد الإجابة لا !!ليس لدينا رهباناً يقتلون أسقفاً كيف لراهب أن يقتل أصلاً حتى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *