الجمعة , فبراير 23 2024

فتاة أوروبية .. أحدث وسيلة لممارسة “الدعارة” فى مصر

متابعة ـ أمل فرج

زعمت مُسنة مصرية أنها أجنبية، وتريد الزواج بشاب مصري، لتتمكن من النصب على المواطنين وراغبي المتعة الحرام مقابل المال.

وتبين من التحريات التي أعادت وسائل إعلام محلية نشرها، أن العجوز المُسجلة آداب تبلغ من العمر 51 عاما، وسبق اتهامها فى أكثر من قضية آداب وتجارة مخدرات.

وأوضحت التحريات أن المتهمة أنشأت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي تحرض على الأعمال المنافية للآداب وممارسة الدعارة.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمة تزعم أنها أجنبية وتحمل جنسية دولة أوروبية. وتطلب مبالغ مالية للزواج العرفي، ما بين 5 آلاف إلى 10 آلاف جنيه، خلال زواج المسيار فى أسبوع، وتستهدف طلاب الجامعات ومدارس الثانوي.

ورصدت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الاجتماعي، بوزارة الداخلية، صفحة على أحد مواقع شبكة الإنترنت تحتوى على العديد من صور الفتيات وبعض العبارات التى تبدي من خلالها المعلنة استعدادها لممارسة الأعمال المنافية للآداب بمقابل مادي.

وتبين بفحصها أن من يدير الصفحة يزعم أنه فتاة فى العشرينات من العمر تدعى “مونيكا” وتحمل جنسية إحدى الدول الأوروبية، وتريد الزواج من مصري، لمدة أسبوع عرفيا مقابل مبالغ مالية.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات، تبين أنها إحدى السيدات مقيمة بالقاهرة، وتبلغ من العمر 51 سنة. وسبق اتهامها فى قضايا أداب وتعاطي مواد مخدرة.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهمة بدائرة قسم شرطة مدينة نصر أول وبحوزتها هاتفا محمول، عليه الرسائل والمحادثات الخاصة التى تؤكد نشاطها، وبمواجهتها أقرت بقيامها بممارسة الأعمال المنافية للآداب عبر شبكة الإنترنت مقابل مبلغ مالى، وأنها أنشأت الصفحة لذات الغرض وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتحرر محضر وتولت النيابة التحقيق.

شاهد أيضاً

السجون المصرية

جنايات القاهرة تنظر قضية الفساد بوزارة الري المصرية

نظرت محكمة جنايات القاهرة أولى جلسات محاكمة 12 متهما في قضية شبكة الفساد الكبرى في وزارة الري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.