الأحد , مايو 16 2021

الفنان أحمد زاهر يهاجم احد المعجبين بابنته “حط ايده على ضهرها”

نازك شوقى

بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر انفعال الفنان المصري أحمد زاهر على شخص حاول التقاط صورة مع نجلته خلال تكريمها في حفل فني وهو يقول””بلاش التلزيق دا ما يصحش كده يا جماعة بعد إذنكم .. لازم أمشي بجاردات”.

وأوضح الفنان أحمد زاهر سبب انفعاله على أحد معجبي ابنته إنه لا يحب أن يكسف أو يغضب أحد من جمهوره
ويعتبر التقاط الصور معه حقه، لأن الجمهور هو من قام بصناعة نجوميته ولكن لا يعقل أن يطلب أحد الجمهور بالتقاط صورة مع ابنتى ولا انزعج أو أتعصب إذا لمس شخص ظهرها أمامى

وطالب احمد زاهر خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب ببرنامج “الحكاية” على قناة MBC مصر، المعجبين بقدر من الاحترام فيما يتعلق بالتقاط الصور مع بناته، وشرح أنه انفعل كما ظهر في فيديو موجود على السوشيال ميديا عندما وضع شخص يده على ظهر ابنته أمامه، فهل يغضب الجمهور إذا تصرف كرجل يخاف على بناته.

وقال أحمد زاهر إن أحدا غيره ربما كان سيضرب ذلك الشخص، لكنه لم يتصرف على هذا النحو لأنه معروف وواجهة، وقد يتخذه أحد قدوة ويقلد تصرفه، وهذا من عيوب الشهرة، ولهذا احتدّ علي الشخص وخرج مع ابنته يتساءل إن كان الأجدر به أن يمشي مع حراس شخصيين، فأخذت عليه هذه الجملة، لكنه لا يتكبر أبدا على الجمهور ولا ينفعل كما يكتب في عناوين المواقع ومقاطع الفيديو للأسف.

كان زاهر تعرض لهجوم عبر حسابه على موقع “إنستغرام” بسبب صورة شاركها مع ابنته ليلى أيضا وهو يحتضنها في حمام سباحة، وغطاها بجسده ولا يظهر منها سوى رأسها وكتفيها فقط، يوليو/تموز الماضي.

وعلق على واقعة التحرش قائلا، إنه “تعرض للهجوم من أشخاص استنكروا عليه أن يحتضن ابنته”.

حقق أحمد زاهر نجاحا كبيرا وردود فعل واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال رمضان الماضي عبر تجسيد شخصية “فتحي” وهو الأخ الشرير لـ”رضوان البرنس” الذي يجسد محمد رمضان شخصيته في مسلسل “البرنس”.

ويعرض فيلم “زنزانة 7” حاليا في دور السينما والذي يشارك في بطولته الفنان أحمد زاهر إلى جانب نض فيال الشافعي وعبير صبري ومنة فضالي، تأليف حسام موسى وإخراج إبرام نشأت.

شاهد أيضاً

بعد أزمته الأخيرة .. بطلة ” نسل الأغراب ” تفتح النار على مخرج المسلسل محمد سامي وتكشف المستور

أمل فرج فتحت الفنانة مريم سعيد، النار على المخرج محمد سامي، بعد تعاونها معه في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *