الخميس , سبتمبر 16 2021
فيروس كورونا

أشياء لا يعرفها العلم بعد عن لقاحات كورونا..

ما زال العلماء لا يعرفون معلومات عديدة حول لقاحات فيروس_كورونا الجديدة، والوقت وحده هو الذى يحدد إجابة لتساؤلاتهم، ومن هذه الأشياء التي لا يعرفها العلماء بعد:

هل يتحور فيروس كورونا مثل فيروس الأنفلونزا وهو ما يعني أننا نحتاج للقاح كل عام أم لا، وغيرها من التساؤلات، في هذا التقرير نتعرف على 4 أشياء مجهولة لم يعرفها العلم بعد عن لقاحات كورونا، وفقًا لموقع “polfact”.1.

1- هل يمكن أن يتحور الفيروس مثل الأنفلونزا، ما يتطلب لقاحًا جديدًا كل عام؟ الفيروس التاجي الجديد هو فيروس RNA أحادي الشريط، مثل الحصبة والنكاف والإنفلونزا.

قال أوفيت، وهو عضو أيضًا في اللجنة الاستشارية للقاحات التابعة لإدارة الغذاء والدواء، إنه يعتقد أن مناعة اللقاح من كورونا ستستمر لسنوات، ولكن ليس بالضرورة لعقود.

وتساؤل “هل سيتصرف مثل الأنفلونزا، التي تتغير كثيرًا في غضون عام، وبالتالي تتطلب لقاحًا جديدًا كل عام؟ أم أنه سيكون مثل الحصبة التي تتغير، ولكن ليس بسرعة.”يتوقع الباحثون معرفة المزيد بحلول منتصف عام 2021 حول المدة التي ستستمر فيها المناعة التي يسببها اللقاح في هذه المرحلة، ستتوفر المزيد من النتائج طويلة المدى من تجارب اللقاحات.

2. هل يمكن للشخص الملقح أن ينشر الفيروس؟ اللقاح ليس بالضرورة حلًا سحريًا، ويحذر الخبراء الطبيون، أنها قد تستغرق العودة الآمنة إلى “الحياة الطبيعية” بعض الوقت، ولا تزال البيانات غير كافية للإشارة إلى ما إذا كان شخص ما لا يزال بإمكانه نشر الفيروس بدون أعراض بعد التطعيم.

وأوضح الخبراء أن الأشخاص الذين يتلقون اللقاح يجب أن يستمروا في ارتداء القناع وممارسة التباعد الاجتماعي.قال بيلي: “من الخطورة أن تفترض أنه بمجرد حصولك على الحقنة في ذراعك، يمكنك أن تعيش حياتك كالمعتاد”.

3. هل اللقاح آمن للحامل؟لم يتم اختبار اللقاحات على النساء الحوامل حتى الآن وعلى النساء الحوامل التفكير في الحصول على اللقاح لأن الفيروس يمكن أن يصيبهن بشدة، فلا يوجد سبب بيولوجي للاعتقاد بأنه سيكون ضارا للنساء الحوامل أو طفلهن الذي لم يولد بعد.

في توصيات اللقاح التي تم إصدارها مؤخرًا، قال مركز السيطرة على الأمراض أنه إذا كانت المرأة الحامل جزءًا من مجموعة موصى بها لتلقي لقاح كورونا – عامل رعاية صحية، أو موظف في متجر بقالة، على سبيل المثال – فقد تختار التطعيم، وأن المناقشة مع طبيبها يمكن أن تساعدها في اتخاذ قرار مستنير.

4. متى سيكون اللقاح متاحًا للأطفال؟ لم يشارك الأطفال الصغار في أي تجارب لقاح مبكرة بدأ اختبار لقاح فايزر في أكتوبر 2020 لدى أطفال لا تتجاوز أعمارهم 12 عامًا، ومن المتوقع أن يستغرق البحث عدة أشهر أخرى.بشكل عام، لا يعاني الأطفال من مضاعفات خطيرة من كورونا، ويقول الأطباء إنه من الأهمية بمكان الحصول على بيانات كافية قبل تطعيم الأطفال.

شاهد أيضاً

قلق داخل مقاطعة أونتاريو بسبب ارتفاع إصابات كورونا اليوم 16 سبتمبر

نشرت وزيرة الصحة بأونتاريو تقريرها اليومي عن كورونا اليوم 16 سبتمبر حيث كتبت كريستين اليوت وزيرة الصحة بأونتاريو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *