الأحد , مارس 3 2024

لا حديث للفيس بوك إلا عن حفل زفاف العروس الحامل ،والعريس يرد

نازك شوقى

تداول عدد من رواد السوشيال لعروس حامل برفقة زوجها وأثارت العديد من التساؤلات على السوشيال ميديا، الأمر الذى فتح باب الجدل والتكهنات حول حقيقة الصور، حيث نسبتها عدد من الصفحات على فيس بوك لحفل زفاف عروس حامل، والتي تعود في الأصل إلى حفل بين عدد من الأصدقاء والأقارب لمعرفة نوع الجنين، وأن ما جرى تداوله على صفحات السوشيال ميديا عارٍ تماما من الصحة.

وكشف، منذ قليل، صاحب الفيديو ويدعى مجدى محمود، حقيقة الصور التى تعود إلى حفل للكشف عن نوع الجنين، والتي تمت في جو عائلى بين أفراد الأسرة، موضحا أنه وقع ضحية الشير والنسخ على صفحات فيس بوك دون تدقيق.

ورد مجدى على العديد من المنشورات التي تكهنت حول أن الحفل لزفاف عروس حامل، حيث قال: “الشهرة حلوة ونفسنا نبقي مشاهير بس بالحاجة اللي بنعملها والمحتوي اللي بنقدمه مش بقلة الأدب والخوض في الأعراض”.

واستنكر قائلاً: “أنا لحد دلوقتي مش فاهم أول واحد واخد أسكرين من فيديو أنا رافعه وواضح فيه جدا إحنا بنعمل أيه وأن دي حفلة بنعرف أصحابنا والناس اللي متابعنا فيها نوع الجنين، ويحرف الكلام ويألف قصة على مزاجه لمجرد أنها هتجيب لايكات”.

وتابع أن الكثير يقوم بعمل الشير للبوست دون معرفة الحقيقة مما يكون له تأثير سلبي على الأسر، قائلاً: “أكتر من القصة الحقيقية بيقول لنفسه إيه، والناس اللي ذي البغبان بياخدو كوبي ويشيرو من غير ما حتي يعقلوا الكلام أو يفكروا لمدة دقيقة مع نفسهم بجد أنتوا إيه؟”.  

وأضاف: “يا جماعة أنتوا ممكن تخربوا بيوت وتخلو ناس تنتحر وتعقدوا ناس في عيشتها ربنا يهديكم أي حد يشوف بوست من اللي بيتريقوا علينا يحط البوست دا في عينه، شيرو البوست دا عشان الناس اللي مبتفهمش تفهم ومحدش يقولي أنت اللي متنزلش صورك أنا بنزل صوري أنا مش صور حد تاني بالوضع واللبس اللي على مزاجي واللي عمره ما كان فيه أي ضرر أو إساءة لحد، الصورة من حفلة عملناها بعد سنتين جواز”.

شاهد أيضاً

Ontario

أونتاريو تشهد مغادرة جماعية للشباب إلى مقاطعات وأقاليم أخرى

كتبت ـ أمل فرج تشهد أونتاريو مغادرة ونزوحا مرتفعا بشكل جماعي إلى مناطق أخرى من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.