الأحد , يونيو 16 2024

تحقيقات النيابة تكشف تفاصيل مشينة فى قضية طبيب الأسنان المتحرش

نازك شوقى

جريمة اخلاقية جديدة تهدد المجتمع المصرى وهى واقعة الطبيب المتحرش بالرجال،والتى كشفت تحقيقات النيابة العامة، فيها أن المتهم مارس الشذوذ مع أحد زبائنه لمدة 3 سنوات داخل عيادة الأسنان الخاصة به في الدقي، ونجح في تثبيت كاميرات داخل عيادته وصور تلك الممارسات بالفيديو، وكان يستخدم تلك المقاطع في تهديد الشاب الذي كان يمارس معه الشذوذ حتى يستمر في ممارسة تلك الأفعال المشينة معه، وأن الشاب كان يرضخ لطلباته، وكان يحضر إليه كلما يتصل به على الفور، خوفا من تهديده له بأنه سينشر هذه المقاطع على حسابه بـ«فيسبوك».

كما كشفت تحقيقات النيابة أن الطبيب تحرش بـ4 أفراد، من بينهم ممثل ومغني، الفنان عباس أبو الحسن، والفنان تميم يونس وشابان آخران، داخل عيادته في الدقي، وأن أحد المجني عليهم تجاوب معه ومارس معه الشذوذ على مدار عدة سنوات، وعندما تحدث أحدهم على «فيسبوك»، قدم الآخرون بلاغات إلى النائب العام ضده، وتبين من أقوال المجني عليهم أن المتهم كان يتحرش بهم في عيادته وقت مباشرة عمله.

وأجمع المجني عليهم على أن المتهم كان يتحرش بهم وقت قيامه بالكشف عليهم وفحص أسنانهم، وأن المتهم طلب منهم ممارسة الشذوذ معه، مبررًا ذلك بأنها طبيعة تخص بعض الأشخاص وأنه واحد منه، وعندما طلبوا منه البحث عن علاج من هذا المرض أخبرهم أن هذا ليس مرضًا مدعيًا أنه طبيعي.

وأوضح المحامي حسن أبو العينين، أن النيابة استمعت لأقوال المجني عليهم، وقررت إخلاء سبيلهم من سرايا النيابة، وقررت ضبط وإحضار المتهم، بعد أن ثبت من الأدلة ضلوعه في هذا الاتهام بالأدلة، وبعد أن تطابقت تحريات المباحث مع أقوال المجني عليهم.

شاهد أيضاً

جريمة

أدوات السفاح في استدراج ضحاياه كما جاء في التحقيقات واعترافات القوادة “أم شهد”

كتبت ـ أمل فرج لازالت التحقيقات في قضية سفاح التجمع، كما عرف إعلاميا، وهو المدعو …

تعليق واحد

  1. ابنتى المجتمع ملئ بالفساد والفاسدين ولا داعى أن نتوسم القداسه فى البقيه من المجتمع ..لكن عندنا مثال يقول اذا وقعت البقره تكثر السكاكين ..طبعا أنا لا أدافع عنه ولكن لا داعى أن نتحول كلنا الى قديسين وأولياء الله الصالحين …ونتحول الى قضاه وجلادين . . كل الشعوب بها ناس أفاضل وبها ناس بطالين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.