الجمعة , أبريل 19 2024

المصريون يتحدثون عن الضرة التى انتقمت من ضرتها بطريقة مرعبة

أمل فرج

غضب  المرأة يظهر دائما في لحظة مفاجئة أيا كان منصبها أو وضعها الاجتماعي، خاصة عندما تختطف إمرأة أخرى زوجها، وهو ما شهدته قرية «العمرة»، التابعة لمركز أبوتشت، شمال محافظة قنا،عندما قامت ربة منزل بقطع إصبع «ضرتها»، بالساطور بعد أن دبرت خلاف مع أبنائها لكي يكون ذريعة ومبرر لمشاجرة انتهت باستقرار الساطور في رأس الضرة.

تفاصيل بداية الواقعة

تعود بداية الواقعة عندما استقبل مستشفى أبوتشت المركزي، «شيماء.ر.ك»، 25 عامًا، حامل في الشهر السادس، مصابة بجروح وكدمات، وقطع إصبع كفها اليمنى، ووجود سكين كبير يشبه الساطور مغروس في رأسها وحالتها  حرجة، وقدمت لها الإسعافات الأولية وتم تحويلها إلى مستشفى سوهاج الجامعي، لعدم قدرة المستشفى على إزالة الساطور من الرأس لعدم وجود إمكانيات تسمح بذلك.

وأخطر المستشفى اللواء محمد أبوالمجد، مدير أمن قنا، بوصول ربة المنزل وإصابتها على خلفية مشاجرة مع ضرتها التي تعيش معها في نفس المنزل، فكلف رجال المباحث باتخاذ اللازم حيال الواقعة.

مشهد الجريمة

تبين من تحريات المباحث أن المتهمة «منى.أ.م»، 40 عامًا، الزوجة الأولى ، استغلت غياب الزوج الذي يعمل في إحدى المزارع بدائرة المركز، وخلقت مشاجرة مع ضرتها بسبب الغيرة، وخلافات الأطفال، كما استغلت أنها حامل ولا يمكن مقاومتها، وقامت بإبراحها ضربا.

وبحسب مصدر أمني فإن الجانية طرحت الضحية أرضا وأمسكت بيدها وقامت بقطع إصبعها بواسطة «ساطور»، وبعدها غرست سن الساطور في رأسها وسالت الدماء منها، وتدخل الجيران ونقلوا الضحية إلى مستشفى أبوتشت المركزي، ومنها نقلت إلى المستشفى الجامعي في سوهاج نظرا لعدم استقرار حالتها.

القبض على المتهمة

على الفور، تشكلت قوة من مباحث مركز أبوتشت، وألقت القبض على المتهمة، اليوم، وتحفظت على السلاح المستخدم في الجريمة،  وحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة التي توالت التحقيق، فأمرت بسرعة إرسال تقرير مفتش الصحة والانتهاء من تحريات المباحث.

شاهد أيضاً

زيارة سرية لمحمد صلاح لمصر…وتحرك هام من حسام حسن

وصلت معلومات غير مؤكده للتوأم حسن مدرب ومدير المنتخب، عن قيام محمد صلاح كابتن منتخب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.