الأحد , مايو 16 2021

يقفز من الطابق الرابع للفرار من عقوبة انتهاك قواعد كورونا في ألمانيا

أمل فرج

أصيب شاب بجروح خطيرة بعد سقوطه من شرفة بالطابق الرابع في بلدة بغرب ألمانيا أثناء محاولته الهروب من عقوبة متعلقة بانتهاك قواعد مكافحة كورونا.

وذكرت الشرطة الألمانية اليوم،  أن الشاب البالغ من العمر 22 عاما كان ضمن مجموعة من أربعة شبان التقوا في شقة في مدينة فيبرفورت بولاية شمال الراين-ويستفاليا مساء الجمعة الماضية للاحتفال معا، وهو ما ينتهك قواعد مكافحة الجائحة التي تمنع التقاء أفراد من أكثر من منزلين مختلفين.

وبعد أن اتصل أحد الجيران بالشرطة، اختبأ اثنان من الشباب في الشرفة عندما قرع رجال الشرطة الجرس.

وبينما كان رجال الشرطة يتحدثون إلى الرجلين المتبقيين في الشقة، سقط الشاب البالغ من العمر 22 عاما – على الأرجح أثناء محاولته التسلل إلى شرفة مجاورة. وأصيب الشاب بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى.

وكانت ألمانيا قد أعلنت منذ يومين دراستها تشديد حظر التجوال حظر تجوال في جميع المناطق التي تزداد فيها حالات الإصابة بفيروس ” كورونا”.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أوضحت أنه قرار الإغلاق سيشمل المدارس ودور الحضانة، مشيرة إلى احتمال موافقة البرلمان على قانون جديد يسمح للحكومة الاتحادية باتخاذ قرار الإغلاق دون الرجوع للولايات.

وكان معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية أعلن صباح اليوم، أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا المستجد التي تم تسجيلها خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، بلغ 8 آلاف و497 إصابة، استنادا إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية.

وسجل المعهد 50 حالة وفاة جديدة جراء الفيروس في غضون 24 ساعة، مقابل 43 حالة وفاة جديدة يوم الاثنين الماضي.

وواصل معدل انتشار المرض بين كل مئة ألف نسمة في غضون سبعة أيام ارتفاعه اليوم، إلى 128 إصابة (127 إصابة أمس). وتم تسجيل أعلى معدل في 22 ديسمبر الماضي بواقع 6ر197 إصابة.

وبحسب بيانات المعهد، يصل بذلك إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد إلى مليونين و893 ألفا و883 حالة.

وبلغ إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس 77 ألفا و13حالة. وبلغ عدد المتعافين مليونين و581 ألفا و500 شخص.

شاهد أيضاً

الأمن ينجح فى انتشال جثة حماده القسيس

أمل فرج انتشلت رجال الإنقاذ النهري، بمركز أبوقرقاص، في جنوب محافظة المنيا، صباح اليوم، جثة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *