الثلاثاء , مايو 18 2021
البابا تواضروس

أقباط أستراليا يشكرون البابا تواضروس الثاني لقراره الخاص بشراء معبد بكوينزلاند وتحويله لكنيسة ومبني خدمات …

أشرف حلمى

تقدم القس ابراهام رزق ، لجنة ، شمامسة ، خدام وشعب كنيسة الشهيد مار مينا والقديس العظيم الأنبا أنطونيوس في منطقة الجولد كوست بولاية كوينزلاند بجزيل الشكر لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية لإصدار قداسته القرار البابوي التاريخي بتاريخ ٣١ مارس ٢٠٢١ ، الذى اثلج قلوب شعب الكنيسة ، بشراء الأرض والمعبد المقام عليها وتحويله لكنيسه ومبني خدمات لمدارس الاحد وأنشطة الشباب . وقد قدموا الشكر الي نيافة الحبر الجليل الأنبا تادرس مطران بورسعيد والنائب البابوي لإيبارشية سيدنى وتوابعها ، على تعضيده ومباركته مشروع شراء المعبد المجاور للكنيسة والتابع لطائفة السيخ الهندية والارض المقام عليها ، كما قدموا الشكر الى لجنة الأوصياء المسئولة عن إيبارشية سيدنى للتعاون المشترك مع لجنة الكنيسة على مدار الأيام القليلة الماضية في إنهاء التوقيعات النهائية لعقد الشراء والبدء في الإجراءات القانونية لنقل الملكية الى الكنيسة والمتوقع لها في أوائل شهر أغسطس المقبل كما هو متفق عليه بين الطرفين بالتزامن مع تقديم طلب الحصول على قرض البنك لاستكمال المبلغ المتبقي ، وقدمت الكنيسة الشكر الى أبناءها وكل محبي الشهيد مارمينا و القديس الانبا انطونيوس الذين قاموا بتقديم تبرعاتهم وساهموا بشكل كبير في تحصيل جزء كبير من قيمة مقدم شراء الأرض

إضافة الى الذين قاموا ولازالوا يقدمون تبرعاتهم لتسديد قيمة قرض البنك على المدى البعيد. والكنيسة والمبنى سوف يكونا مقصداً روحياً لأقباط أستراليا لموقعهما المتميز وقربهما من أشهر المناطق السياحية بأستراليا والجامعات التي يدرس بها عدد كبير من أبناء الجالية القبطية بأستراليا ، وسوف يخطط بان يكون المبني الجديد مركزاً قبطياً تعليمياً للدراسات والألحان القبطية والتراث القبطي وأيضاً جزء تستخدمه كنائس الولاية لعمل الخلوات والمؤتمرات الروحية والأنشطة الرياضية والاجتماعية المشتركة .

الرب يعوض كل من ساهم في نوال بركة هذا المشروع بكل البركات السماوية والنعم الإلهية .

شاهد أيضاً

مقطع فيديو لكلب ضال يفترس طفلة 6 سنوات يثير فزع رواد السوشال ميديا

كتبت ـ أمل فرج لازالت أزمة الكلاب الضالة تثير فزع الشارع المصري؛ خاصة مع تزايد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *