الإثنين , مايو 17 2021
مروه عجيب فهمى

مسلسل اختفاء المسيحيات لم ولن ينتهى والأهرام تسجل اليوم حلقة جديدة من حلقاته

نازك شوقى

مسلسل اختفاء الفتيات المسيحيات مسلسل مستمر منذ عشرات السنين وفيما يبدو أنه لم ولن يتوقف ما بين اتهام المسيحيين بأن هناك عصابات منظمة تقوم بخطف الفتيات القاصرات وممارسة الجنس معهم وتصويرهم وتهديدهم بالأمر أو التلاعب بمشاعر سيدة متزوجة ثم ممارسة الجنس وأيضا تصويرها وتهديدها بذلك ، او قيام جماعات دينية بعينها بالتلاعب بمشاعر النساء ، غالبية مسيحيين مصر يؤكدون هذه النوعيات وينكرون تماماً خروج سيدة بمحض إرادتها وقيامها بالزواج من مسلم أو ترك المسيحية وما يغذى هذا الأمر هو رفض المجتمع والقانون المصرى ومرجعيته المادة الثانية وهو أن الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع أن يطبق الحرية فى عكس الأمر اى يرفض تحول سيدة مسلمة للمسيحية أو الزواج من شاب مسيحى ، ما بين كل ذلك يبقى مسلسل اختفاء المسيحيات طعنه فى قلب المواطنة داخل هذا الوطن وملف مفتوح ولم ولن يغلق فى دولة لا تعرف من المدنية سوء اسمها فقط ، واليوم تفتح الأهرام ورقة جديدة فى هذا الملف المختلف عليه دائما ملف اختفاء المسيحيات فبعد غياب اكثر من اسبوع عادت اليوم المسيحية المختفية مروه عجيب فهمى وطفليها ، حيث تم تسليم السيدة واطفالها من قبل الجهات الأمنية لاسرتها وقدمت الاسرة الشكر للجهود الامنية وكل من شارك فى عودتها . وكانت السيدة المسيحية مروة عجيب فهمى لوندى متزوجة بمنطقة ارض اللواء بالقرب من الدائرى ولديه طفلين سيمون 8 سنوات ، وشنوده 7 سنوات ، قد اختفت فى ظروف غامضة منذ يوم الاحد قبل الماضى ومعها طفليها، وحررت اسرتها محضرا بالاختفاء بقسم شرطة العجوزة ، حتى نجحت الجهود الامنية فى عودتها اليوم .

على جانب أخر ناشدت اسرة الفتاة المسيحية القاصر سيمون فوزى بمنطقة المرج بمحافظة القاهرة ، الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتدخل لكشف مصير اختفاء ابنتهم القاصر سيمون عيد فوزى 17 عاما ، والتى اختفت الخميس الماضى أثناء ذهابها لمدرسته حيث تدرس بالصف الثانى الثانوى بمدرسة الاورمان بالمرج و لم يتحدد مصيرها حتى الآن

وقالت والدة الفتاة : ابنتى لديها شقيقين أكبر منها وهى تدرس بالثانوية بالاورمان ومازالت قاصر ، خرجت لأداء الامتحان بالمدرسة ولكنها لم تصل ، وتم تحرير محضر بالواقعة بقسم شرطة المرج ، ولكن حتى الان لم يتم تحديد مصيرها ، مشيرا ان ابنتها طفلة وهى محمية بالقانون ، ولذا تناشد الجهات الامنية تكثيف الجهود لكشف مصيرها حيث تم غلق هاتفها منذ الاختفاء ، ولم يستدل اى شخص عليها .‏

شاهد أيضاً

أخلاق أحمد السقا تنهي أزمته الأخيرة مع مها أحمد

أمل فرج يبدو أن محاولات الصلح قد نجحت وانتهت الأزمة التي لم تستمر سوى 48 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *