الثلاثاء , سبتمبر 28 2021

إثيوبيا تشتعل من جديد ، وعشرات القتلى فى الشوارع

أمل فرج

اندلعت موجة جديدة من أعمال العنف في إقليم أمهرة بشمال غرب إثيوبيا، مسفرة عن عشرات القتلى ونزوح الآلاف، حسبما أفاد كبير الوسطاء الإثيوبي إيندال هايلي.

وأعمال العنف الجديدة التي تستخدم فيها الأسلحة النارية، تؤجج أكثر المخاوف حول الأجواء التي يفترض أن تجرى فيها الانتخابات الوطنية في الخامس من يونيو في البلد الثاني الأكثر اكتظاظا في إفريقيا.

وتركزت أعمال العنف التي بدأت الأسبوع الماضي في قسمين إداريين في إقليم أمهرة، شوا الشمالية وأوروميا، والأخيرة يسكنها الأورومو أكبر قوميات جمهورية إثيوبيا الفدرالية.

ورفض المسؤولون في المنطقتين حتى الآن إعطاء حصيلة دقيقة لكن كبير الوسطاء الإثيوبي إيندال هايلي قال اليوم الجمعة إن 200 شخص قد يكونون قتلوا في هذه المواجهات.

وأضاف “يمكننا القول دون أن نخشى الوقوع في الخطأ بأن عدد القتلى تخطى المئة، والتقديرات تشير إلى مقتل 200 شخص” موضحا أن هذه الأرقام تستند إلى معلومات جمعت من نازحين.

وتابع أن أكثر من 250 ألف شخص نزحوا جراء العنف في منطقة شوا الشمالية وأكثر من 75 ألفا في منطقة أوروميا.

ولم يتسن التحقق من أرقام كبير الوسطاء من مصدر مستقل، وفي مارس أوقعت أعمال العنف في المنطقة نفسها أكثر من 300 قتيل وتسببت بنزوح 50 ألفا.

شاهد أيضاً

فيديو ـ يحدث في الصين .. الإنجاب مقابل 15 ألف دولار

كتبت ـ أمل فرج دول تتسارع لإقناع سكانها بضرورة تنظيم النسل، بل وتحديد النسل، الأمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *